web analytics
معلومات طبية

الصداع وانواعه

الصداع

الصداع هي واحدة من الشكاوى الصحية الأكثر شيوعا. لحسن الحظ، فإن معظم انواع الصداع ليست خطيرة ويمكن علاجها بسهولة مع أنها يمكن التخلص منها ببعض الطرق الصحيه والحصول على المزيد من الراحة.

ما هو الصداع ؟

ان الصـداع يحدث بسبب التوتر العضلي، احتقان الجيوب الأنفية  ,اجهاد العين، والعديد من الأسباب الكامنة وراء الأخرى. في كثير من الناس يمكن أن تظهر في العيون، في الجزء الخلفي من الرأس، وعلى الجانبين أو أعلى الرأس، أو يشعربه خلف العينين.

كيف يتم تصنيف الصداع؟

يمكن أن يكون  الصداع بسبب عوامل مختلفة والتفريق بين الأنواع المختلفة للصداع طبقا لنظام التصنيف  في عام 2007.
وكان الهدف الرئيسي في الحصول على أنواع مختلفة من الصـداع المصنفة للسماح للأطباء
وغيرهم من ممارسي الرعاية الطبية لإجراء تشخيص محدد بحيث يمكن التوصية بالمسار الصحيح للعلاج.

وفقا لهذا النظام والتصنيف، وجميع أنواع الصداع تأتي تحت فئتين رئيسيتين:

• الصداع الاولي
• الصداع الثانوي

الصداع الأولي

الصـداع الأولي هي تلك التي لا ترتبط مع أي مشكلة صحية أخرى كامنة. هناك ثلاثة أنواع من الصـداع الأساسي:

  • الصـداع بسبب التوتر: هذه هي الأكثر شيوعا، ويمكن أن يكون سببه الإجهاد،
    وقلة النوم، والجفاف، والاكتئاب، الكثير من الكحول أو الوجبات . الصداع الناتج
    عن التوتر يشعر وكأنه وجع ممل مع الضغط المستمر حول الجبهة، أعلى جانبي الرأس.
  • الصـداع النصفي: الصـداع النصفي يكون متكرر مع حياتك اليومية.
    أنهم يشعرون مثل الخفقان أو ألم على جانبي الرأس أو في بعض الأحيان على جانب
    واحد فقط من الرأس. ويمكن علاج الصداع النصفي بانواع معينه من العلاج .
  • الصـداع العنقودي: الصـداع العنقودي يؤدي إلى ألم شديد حول عين واحدة ويمكن أن تكون مؤلمة بشكل لا يطاق. فهي ليست شائعة جدا، وتسمى على هذا النحو لأنه عندما تظهر، تظهر في مجموعات لمدة شهر أو شهرين في وقت وانها عادة ما تكون في نفس الوقت تقريبا كل عام.
    أكثر  الأدوية المضادة ليست فعالة ضد هذا النوع عادة ولكن هناك بعض الأدوية
    والوصفات الطبية التي يمكن أن تساعد في إدارة الألم.

الصداع الثانوي

هذه عادة ما تحدث نتيجه أسباب معينة مثل إصابات الرأس، أو ارتجاج بعض الأمراض الأخرى.

على سبيل المثال يمكن أن يحدث عندما يكون لديك التهاب الجيوب الأنفية، أو انفلونزا الباردة.
يمكن أن تأتي أيضا  كأثر جانبي من تناول الكثير من الكحول أو تناول دواء معين.

يمكن ان يشمل النساء في فترة الحمل، وانقطاع الطمث أو حتى مع تناول حبوب منع الحمل.

اذا كان لديك الصـداع المتكرر، فمن الأفضل الحصول على تقييم طبي حتى تتمكن من الوصول
إلى جذور المشكلة والحصول على العلاج المطلوب لإدارة الألم والحصول على نشاطاتك اليومية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق