web analytics
عالم الحيوانعجائب وغرائب

حقائق مثيرة عن الحرباء

حقائق مثيرة عن الحرباء

في مقالة اليوم من موقع مقالات نتحدث عن حيوان ملئ بالعجائب ألا وهو الحرباء سنذكر لك حقائق مثيرة عن الحرباء

الحرباء

  • هي من الزواحف وتتميز بأنها من أسياد التمويه وهي نوع مثير للاهتمام للغاية
  • والزواحف قد تكون الأنواع الأكثر إثارة للاهتمام في الزواحف!
  • لذلك إذا كنت تريد معرفة المزيد حول الحرباء انتقل لأسفل لقراءة بعض من أروع الحقائق عنها!

حقائق مثيرة عن الحرباء

1. لا تستطيع جميع أنواع الحرباء تغيير الألوان!
2. يوجد ما يقرب من 160 نوعا من الحرباء !
3. الكلمة الإنجليزية للحرباء (الحرباء تجويف أيضا) مشتقة من اللاتينية chamaeleō، والاقتراض من اليونانية القديمة χαμαιλέων (khamailéōn) والتي يمكن ترجمتها إلى lion الأرض!
4. لها هيكل من القدم والعينين واللسان وعدم وجود آذان شائعة في جميع أنواع الحرباء.
5. يتم ربط الجفون العليا والسفلى للحرباء، مع وجود الثقب!
6. الحرباء ليس لديهم أذنين لذلك يعتقد أن تكون صماء!
7. ألسنة الحرباء ‘هي طويلة جدا، تقريبا طول أجسامهم، وأنهم قادرون على تمديد ألسنتهم بسرعه جدا، حيث لايمكن للعين البشرية حتى رؤية  ذلك!
8. ألسنتهم ترتطم الفريسة في حوالي 30 جزءا من الألف من الثانية، وسرعة حوالي 26 أطوال الجسم في الثانية الواحدة.
9. يمكن للحرباء رؤية ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

  • هناك حقيقة أخرى مثيرة للاهتمام: من المعروف عموما أن الحرباء يمكنها تغيير الوانها، والتي يراها الكثير حقيقة!
  • ومع ذلك، فإنه من السذاجه أن نعتقد أن: الحرباء تغير الألوان لتتناسب مع بيئتها ، وهذا غير صحيح!
  • فهناك رأي خاطئ بأن الحرباء يتغير لونها لتقليد بيئتها كوسيلة للدفاع ضد الحيوانات المفترسة.

في الواقع، عندما تهاجم الحرباء من قبل حيوان مفترس يتحول المحمر مع المشارب البني أو الأصفر، حيث أن معظم الحيوانات المفترسة والحرباء ‘(الثعابين والثدييات) لا يميزون جيدا الألوان.

  الحرباء يتغير لونها باستمرار وفقا للعواطف، و الضوء والحرارة.

  ومع ذلك، فالحرباء لها القدره على إخفاء أنفسهم  حيث يقضون معظم وقتهم في الأشجار مما يجعل من الاسهل عليهم  بكثير اصطياد فرائسها. 

متعة حقيقة أخرى هي انه بالاضافة الى تغيير الحرباء ألوانها وأشكالها، فالحرباء أيضا “نقاش” إلى بعضهم البعض عن طريق تسطح أنفسهم جانبية فتبدو أطول قامة، تعصف من جانب إلى آخر، وشباك وuncurling ذيولها وفتح أفواههم.

أين يمكن العثور عليها ؟

حسنا، توجد معظمها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وكذلك على جزيرة بلاد  مدغشقر.

تم العثور على بعضها أيضا في شمال أفريقيا وجنوب أوروبا، جنوب الهند، والشرق الأوسط، وسري لانكا، والعديد من الجزر الصغيرة في المحيط الهندي الغربي.

كانوا يعيشون في مساكن مختلفة، من الغابات المطيرة إلى السافانا وحتى الصحاري.

الوسوم

ola shalaby

علا شلبى محرره فى جريدة عيون الشرقيه سابقآ بحب الرسم والشعر تابعووووووونى بالجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق