web analytics
قصائد شعرية

أريدك الآن

أريدك الآن

أريدك الآن

لآنى أحبك

لا أريد عنك الابتعاد

يامن رسمتنى بأجمل الكلمات

يامن نقشتنى بأدق العبارات

أريدك أن تعشقنى حد الإدمان

وتسرقنى من أحزانى وتبدلها بالآمان

لانى أحبك

أحتاج بأن تمسح بيديك دمعتى

وتضئ للآبد معك شمعتى

وأن نزرع فى بيتنا وردتى

لأنى أحبك

إجعلنى طفلتك

إجعلنى فى هواك أميرتك

لآنى أحبك

قلبى عاجز على هجرانك

قل لى ياحبيبى كيف اخرج من حياتك

فقد ذاب فيك الغرام

فأنت من أحببت وباقى الرجال أوهام

فأنا بعدك لن أقبل بأى حب حتى لو غامرت مع الزمان

يكفينى أحيا مع زهرة حبى وعشقى المنان

فهى تكفينى وتمنحنى الآمان

ففى حزنى ارى في عيونها الفرح

وفى تعبى ارى في حضنها راحة

انها عشقى الابدى

حبيبى

أيعقل ان احب غيرك

أن ارتدى الابيض بعدك

ياحب خلف لى زهرة من الجنان

فهى اروع ماكان يا مالك قلبى فى كل زمان

اشتقت الى انفاسك الى كلماتك الى احضانك

حبيبى

لن أطلب منك ألا تحبنى

لكن من قلبك لا تمحى حبى وتتركنى

يامن حبنا تحاكى به البشر

وعن عشقنا غار منه القمر

يامن علمنا من حولنا كيف يكون الحب

يامن تعلم منا العشاق كيف يكون الغرام

دعنا نلجأ الى جزيرة الاحلام

ففيها نرى قمر حبنا بدون ظلام

ويسبح العشق فينا كبحر من الحنان

حبيبى

ان كان حبنا مقدر بعدم اللقاء فعشقنا لبعض اوجب

حبيبى

سأصرخ واقول يا اهل العشق انه قدرى

وان كان حبى له نهاية لعمرى

 فصنعت من حبه  قلاده على صدرى

ورسمت على جبينى عشقه الابدى

حبيبى

يا من تقتلنى فى البعد وبلمسه من حنانك تحيينى

إليك حبى وإشتياقى وحنينى

حبيبى متى تشعر بالشوق الذى يكوينى

حبيبى

أعترف انك الاول والاخير فى حياتى

سكنتك فى قصور قلبى وجعلتك اول واخر أمنياتى

رسمتك بين جفونى مالكى واميرى لفرحى واحزانى

حبيبى

متى تشعر بحبى وأشتياقى لك وحنانى

فلك منى كل الحب والعشق الولهانى

لك منى كل دقة حنين وكل دمعة أنين لك منى كل همسة حب تكتب على مر السنين

ولك من كلمة أخيره

أحبك …………..أحبك

و أريدك الآن

نحلم ونلهو مع عصافير الحب الظمأن

ياحبيبى!!!

 

الوسوم

ola shalaby

علا شلبى محرره فى جريدة عيون الشرقيه سابقآ بحب الرسم والشعر تابعووووووونى بالجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق