web analytics
الأدب

الحنين

الحنين …كلمه تعنى شعورنا بالاشتياق الى اشياء او اشخاص ابتعدنا عنهم وربما الى اماكن …عشنا فيها اوقاتا تركت صدى داخل قلوبنا وذكريات نقشت فى عقولنا …عندما تهفو ارواحنا وتحس بالحنين …غالبا تراودنا فكرة صندوق الذكريات …خطابات …صور …قصاصات ورق …ورود مجففه …تحمل عبق ايام خلت وذكربات مضت …اجمل  مافى الصور القديمه انها تنقلنا عبر الزمن الى عالم مختلف وتفاصيل لم نعد نتذكر اننا عشناها …يستحق مخرتع الكاميرا ان نطلق عليه عبقرى تسجيل اللحظه…حاول ان تعود لترى صورة جدك فى حفل زفافه هو وجدتك …تجد صورا منتهى الجديه الابيض والاسود لهما وقار وهيبه …صورة الطربوش …وفستان الزفاف والطرحه …الصور العائليه قديما كانت تجمع عدد كبير من اطراف العائله مما يدل على ترابط اسرى ولقاءات متكررة اختصرت حاليا فى مكالمات الموبايل ورسائل الشات …
صور الطفوله غالبا جميله جدا حتى ان من العادات القديمه ان الاسرة كانت تذهب الى استديو التصوير فى المناسبات والاعياد ..اتذكر وقت ان اشترى والدى الكاميرا البولوريد كانت اختراع وهمى اذهلنا جميعا يلتقط لنا الصورة ثم بعد دقائق تظهر الصورة بشكل فورى ..ياترى هل كان يعرف اجدادنا القدامى ان يوما ما سيكون الموبايل اداة تصوير وتسجيل اللحظه فى ايدى الجميع كما هو حالنا الان …
اجمل الصور كانت صور الجامعه مع الاصدقاء والرحلات وقت ان كانت الكاميرا هديه غاليه يمتلكها المتفوقون مثل الساعه ايضا …لماذا دائما يشدنا الحنين الى الايام السابقه وكلما وقعت فى ايدينا صورة او اى شىء يذكرنا بتلك الاام نقول …والله كانت ايام حلوة وجميله …اجمل الاوقات فى  رأيى هى التى نشعر فيها بالونس ..لذا عادة عندما ياخذنا الحنين نقلب فى صناديقنا القديمه نبحث عن لحظات سجلت فيها الكاميرا ابتسامه لنا …فلا تنسو ان تلتقطوا صور ابتساماتكم مع من حولكم وتقوموا بتخزين اللحظات فى وقت يبحث عن ذاكرة

amal ibrahim

امل ابراهيم ...خريجه اعلام " قسم علاقات عامه واعلان " اهوى الكتابه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق