web analytics
علم النفسفن التعامل مع الأخرين

الرضا من الزواج

( الرضا من الزواج )

  • يعتبر الرضا الزواجى أحد العوامل الرئيسيه للتوافق الزواجى  , حيث ينشأ نتيجة لشعور الزوجين بإشباع حاجاتهم الفسيولوجيه والنفسيه والاجتماعيه من خلال الزواج
  • والزيجات التى يشعر  فيها كل من الزوجين بالرضا الزواجى هى التى تكون خاليه تقريبا من الصراعات الزواجيه ويكون كل من الزوج والزوجه فى تفاعل واتفاق فيما يتعلق بمتطلباتهم الرئيسيه المختلفه  ويستمتعون بنفس الميول والاهتمامات المشتركه معا
  • كما يظهر كلاهما الحب والتقدير اتجاه الاخر والأزواج المتوافقون يكونو أكثر نضجا واستقرارا والتزاما بالعادات والتقاليد وتكون خليفتهم الاسريه غير مضطربه..
  • يمكن القول ان الرضا الزواجى هو الاشباع النسبى لمعظم الحاجات النفسيه الناتج عن التفاعل بين شخصية كل من الزوجين ومايترتب عليه من انخفاض مستوى التوتر والصراع وتحقيق التوافق الزواجى

* يرى لاند يزو * أن هناك بعض العوامل التى تؤثر على التوافق الزواجى بصفه عامه والرضا الزواجى خاصة ويمكن تلخيصها فى النقاط التاليه….

  1. السن عند الزواج
  2. المستوى التعليمى لكل من الزوجين
  3. مدة المعرفه والخطوبه قبل الزواج
  4. السمات الشخصيه لكل من الزوجين
  5. المعلومات الجنسيه المتوفره لدى كل من الزوجين
  6. خبرات مرحلة الطفوله والمراهقه فالطفل الذى ينشأ فى بيت سعيد وجو عائلى مريح ينجح فى حياته الزواجيه او بمعنى اخر الاطفال السعداء هم فى الغد أزواج سعداء
  7. وجود أطفال حيث أن وجود الاطفال غالبا مايمنع الزواج من الفشل
  • يختلف الرضا الزواجى من مرحله الى اخرى من مراحل الحياه الزواجيه
  • حيث يكون الزوجان اكثر رضا بصوره واضحه فى المرحله الاولى والاخيره من الزواج واقل فى المرحله المتوسطه نتيجة لوجود الابناء والدخول فى مسؤليات رعايتهم

* يرى ميللر* أن الرضا الزواجى يرتبط من الناحيه النظريه والتجريبيه ببعض العوامل مثل

  1. العمر عند الزواج
  2. وطول مدة الزواج
  3. والمراحل التى يمر بها الزوجين فى دورة الحياه الزواجيه وذلك من خلال عدد الاطفال وحجم المصاحبه بين الزوجين
  • يرتفع معدل الرضا الزواجى مع ارتفاع المركز الاجتماعى للزوج وتقدم الزواج
  • وانخفاض عدد الاطفال وقيام الزوج بدوره بكفاءه عاليه
  • ومدى تشابه الزوجين فى المستوى الاجتماعى والاقتصادى والثقافى الذى  يتمثل فى التعليم والذكاء والسن وتماثل سلوك الزوج الفعلى مع السلوك المتوقع منه
  • كما ان مطابقة سلوك الزوجه لتوقعات الزوج فيما يتعلق بسلوكياتها المختلفه يؤدى الى زيادة الرضا الزواجى.
  • يرتبط الرضا الزواجى بالاشباع الجنسى  لكل من الزوجين حيث تحدث بعض الصراعات الزواجيه نتيجة لعدم  الاشباع  الجنسى لأحد الزوجين او كليهما معا -وقد يرجع ذلك الى ان كل من الزوج والزوجه يتزوجان ولديهم مفاهيم مختلفه عن الدور الذى يلعبه الجنس فى الحياه الزوجيه..
  • ان من العوامل المؤديه الى الرضا الزواجى هى وقت الفراغ الذى يقضيه الزوجان معا وخاصة فى المراحل الأولى من الحياه الزوجيه حيث تكون عملية بناء التوافق الزواجى فى بدايتها وبعد مضى عشرين سنه على الزواج يتم تدعيم العلاقه الزوجيه وبناء التوافق على اسس جديده
  • ان عدم الرضا الزواجى قد يكون نتيجة لعدم الاتفاق على انماط أنشطه وقت الفراغ كما ان الوقت الذى يقضيه الازواج مع زوجاتهم قليل نسبيا وقد يرجع ذلك الى اوضاعهم الوظيفيه التى تحد من اوقات فراغهم لذا فإن قضاء أوقات الفراغ من العوامل المرتبطه بالرضا العام عن الزواج..
  • قد يؤثر عدد الاطفال على الرضا الزواجى  حيث ان ازدياد عدد الاطفال يؤدى  الى انشغال كل من الأب والأم بمسؤليتهما وعدم اهتمام كل منهما بالاخر وبالتالى قد يؤدى الى نقص كمية الوقت التى يقضيها الزوجان معا- والفرصه المناسبه لعمل بعض الاشياء سويا مما قد ينعكس أثره على التوافق الزواجى بصفه عامه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ola shalaby

علا شلبى محرره فى جريدة عيون الشرقيه سابقآ بحب الرسم والشعر تابعووووووونى بالجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق