web analytics
الأدب

لك منى تحية

لك منى تحية

لك منى تحية

وها قد انتهت اخر فصول المسرحية الهزلية التى كنا ابطالا فيه, وانت عزيزى تستحق التحية..
ساصفق لك كثيرا حتى تتعب يدى من كثرة التصفيق اعجابا منى بدورك المتقن فى مسرحية (الكذب والخداع).
فقد كان تمثيلك رائعا واداؤك مبهر بحق.

لقد سقطت عزيزى الاقنعة ونستطيع وبكل وضوح ان يرى كل منا الاخر على حقيقته.
الان استطيع رؤية الحقيقة المؤلمة وهى ترسم صورتها على ملامحك..
ملامحك التى طالما اعتقدت انها بريئة لا تعرف الكذب,
فقد كنت احكم على تصرفاتك الطائشة بأنها عفوية,
واسمع كلاما عنك فأقول انها غيرة منك,
واراك تمشى مع هذه وتضحك مع تلك فأدعى ان  هذا شئ طبيعى لمكانتك بين الناس.

لم اعد استطيع الان ان ابرر لك اى تصرف او فعل احمق  تقوم به,
فقد انتهى كل شئ بعد ان رايت وجهك الحقيقى .
تهدم تمثالك الجميل فقد كان يسقط قطعة قطعة, حاولت ترميمه لكن ماذا سيفعل الترميم وهناك من يهدم.

استحضر صورتك الان وانت تبتسم لى بعزوبة وتنظر الى برقة وتلقى على التحية بود..
لكن سرعان ما اتذكر ان هذا كله لم يكن الا دور فى مسرحية… فـ لك منى تحية

 

بقلم/ بنت الوالى

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق