web analytics
السياسة

تهجير المسيحين خطة صهيونية أم أخوانية؟

سؤال يدور فى آذهاننا خطة تهجير الأخوة المسيحين خطة صهونية أم أخوانية؟

حقا الإجابة فى منتهى البساطة هى خطة صهيونية تنفذ على أيادى جماعات إسلامية وليس شرطا أن تكون جماعة الأخوان المسلمين,هى خطة محكمة يدركها المهتمون فقط بقرأة أفكار الصهاينة.

يرسم الصهاينة من زمن تقسيم المصريين عن بعضهم وإحداث فتنة طائفية كبيرة بين عمودى الدولة المسلمين والمسيحين بحيث يقتل المسيحين على يد جماعات إسلامية لا صلة لها بالدين الحق كالإرهاب ، يغرس فى عقولهم وقلوبهم أن المسيحين كفار وأعداء الله ويجب أن يقتلوا أو يعملوا عن المسلمين أو يتركوا البلد ويذهبوا لبلاد آخرى,

وهذه الفكرة بدأت فى التنفيذ من فترة ولقد كانت بديتها الحقيقية أول ساعة من أول يوم من عام 2011 ،نسى هؤلاء الذين يسمون نفسهم مسلمين وهم لا يعرفون الإسلام أن الله تعالى قال فى كتابه العزيز (لكم دينكم ولى دين) ،وقال أيضا (لا إكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى)  ونسيوا قول رسول الله صل الله عليه وسلم قال (أهل مصر فى رباط إلى يوم القيامة) , وقال أيضا (من آذى ذميا فأنا خصمه ومن كنت خصمه خاصمته يوم القيامة) ,(من آذاى ذميا فقد آذانى ومن آذانى فقد آذى الله) ,وغيرها من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التى تظهر مدى أهمية إحترام الآديان الآخرى ، وقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم  يزور جاره اليهودى عندما وجده لم يلقى أمام منزله صل الله عليه وسلم القمامة كعادته يوميا فسأل لماذا لم يأتى جارى اليهودى ليلقى القمامة أمام بيتى, فذهب ليزوره فوجده مريض فصدم اليهودى من فعله الرسول عليه الصلاة والسلام والتى تدل على قوته وعظمة الدين الإسلامى ،فكيف لنا أن نقتلهم ونحرقهم ونحرق صليبهم ونتعدى على حريتهم؟

ومن يفعل ذالك فهو ليس منا هكذا قال رسول الله عليه الصلاة والسلام يعنى ليس بمسلم ، فهذا ليس بمسلم ولا يعرف معنى إسلام التى تعنى السلام والسلم وكل معنى جميل هو يعنى الإسلام وليس العنف والقتل والظلم ، ولذالك فهو مخطط صهيونى لأنهم يدرسون نفسنا ويعلمون أن شعب مصر شعب عاطفى يريد أن ينفذ دينه ولذالك لعبوا على من هذا المنطلق نشروا عن الدين كل ماهو باطل ونحن لأن فينا من لايقرأ دينه جيدا لذالك فهو ينساق وراء بشر لا يفقهون ولا يعرفون دينهم يفسدون فى الأرض ,وآخرون مدفعون لهم من وراء ستار بأسم الإسلام والحفاظ عليه وحمايته وإعلاء كلمة الله, وأنا أقصد بالجماعات الإسلامية وهم المتشددون من الأخوان والسلفين والبشر العاديين ولا أقصد طائفة فأنا آراهم ليسوا بجماعات إسلامية و لكنهم إرهابين ينشرون الفساد ينفذون خطط الصهاينة ويقولون نحن مسلمون وأنا سأقول كما قال رسول الله صل الله عليه وسلم (اللهم آهدى قومى فهم لا يعلمون).

أتمنى أن تعلموا ذلك.

فحرام أن يترك المسيحين أرضهم ،هذا وطنهم ولهم حق فيه ولهم حق علينا,وأنا علمت بهجرة العديد من الآسر للخارج, فهذا منتهى الظلم, أنا لاآرضى بذالك, آتقوا الله ولا تنساقوا وراء مخططات وأفعال وأقاويل ليس لها علاقة بالإسلام, و أعلموا أن عدو اليهود الأول هو الإسلام ويعلمون أنه عندما يعلوا سيسحقون ولذالك يحاولون تدميرنا ، هل ترضون ذالك لدينكم العظيم؟

نقل صورة مشوه فى الدول الأروبية ، هل ترضون ذالك لنا؟ فيقوا أرجوكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق