web analytics
علم النفس

هل انت مكتئب ام مجرد شعور بالحزن؟

هل انت مكتئب ام مجرد شعور بالحزن؟

تنزيل (9)

تقول انا مردث باحثة اجتماعيه
– خلال فصل الشتاء شعرت بالضيق الشديد حتى انى شعرت انى أكره ذاتى. كانت ليالى هذا الفصل مظلمة جدا وقصيرة، كما ان هواء الشتاء البارد لم يعجبنى، كما شعرت كما لو انى استنزفت تماما من الطاقه ولم يكن لى الحماسه للقيام باى شئ.حيث كنت فى سبات عميق، وجدت نفسي بحاجة لمزيد من النوم كل ليلة. كما كنت اقضى معظم وقتى على الانترنت

بدأت ابحث عن سبب هذه ألاعراض وحاولت تشخيص حالتى.هل اعانى من الاضطرابات العاطفية الموسمية (SAD)؟ام انى اعانى من الاكتئاب؟ وهل انا فى حاجه لرؤية الطبيب ؟
في النهاية توصلت الى انه ينبغي أن انظر النظام الغذائي الذى اتبعه، وطبيعه نومى. أدركت أن جزءا من المشكلة قد يكون عدم ممارستى التمارين الرياضيه منذ أكثر من عام، وعدم تناولى الفواكه والخضار والبروتين، بالاضافه الى جدول نومى المجنون حيث انام خمس ساعات كل ليلة و11 ساعه بعد ذلك. بالاضافة الى ذلك، يمكن ان يلعب الطقس دورا فى احساسى بالاحباط .وهنا بدأت فى اجراء بعض التغييرات، وقد سعدتنى تلك التغيرات كثيرا خاصه عندما اصبح اليوم اطول والطقس أكثر دفئا قليلا. حيث رجعت احب نفسى مجددا.

A: الاكتئاب هو المرض السريري، بينما التعاسة هى حالة ذهنية. عندما تصاب بالاكتئاب تظهر أعراض مثل التفكير وتباطأ الحركة، والشعور باليأس من المستقبل، وعدم القدرة على الاستمتاع أو إيجاد معنى لاى شئ، الى جانب اتجه أفكارك الى الانتحار. هذه هي الاعراض التي لا تتواجد عند الناس الذين لا يعانون من الاكتئاب ولكنهم يشعرون فقط بالتعاسه. ولكن أود أن أشير إلى أن مصطلح “الاكتئاب” هو في الواقع لا معنى له، كما انه يستخدم لوصف سلسلة من الأمراض المنفصلة، وأخطر انواعه هو السوداوية والذي يتضمن ألاعراض المذكورة أعلاه.

لداك يجب ان تفرق بين شعور الحزن و الاكتئاب؟؟

ولتفادي دالك يجب ات تنظم حياتك تستعين بالله

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق