web analytics
الأسرةالعلاقة بين الأسرةعلاقتك بطفلك

مرحلة إنفصال الأبناء عن الوالدين

إنفصال الأبناء عن الوالدين هى مرحله تطوريه طبيعيه جدا و لكن أن تتعامل مع مشاعر القلق و التلهف فى نفس الوقت من الإنفصال عن طفلك قد تكون عمليه طويله تنمو و تطور خلال جميع مراحل الحياه و التى من خلالها ينتقل الأطفال من الإعتماديه إلى الإستقلاليه و فى كل مرحله تطوريه مختلفه تساعد طفلك على أن يتعلم كيف يتعامل و يتكيف مع التغيرات فى البيئه المحيطه به

-من الولاده و حتى الشهر السادس:معظم الأطفال حديثى الولاده  يتكيفوا جيدا مع إختلاف أو تغيير الشخص الذى يعتنى بهم و يتكيفوا جيدا مع أى تغير أخر

-من 6شهور إلى 8شهور:الأطفال يعرفون والديهم جيدا و كذلك الأشخاص الأخرين و يفكروا فى والديهم حتى و إن لم يكونوا موجودين بجانبهم

-من 8شهور إلى 14شهر:يخاف الأطفال أحيانا عندما يروا أشخاص جدد و يشعروا بالتهديد و عدم الأمان عندما ينفصلوا عن والديهم

من 14شهر إلى24شهر:عادة دروس الإنفصال الصحيح يتم تعلمها فى هذه المرحله و الأطفال عندما يكبروا قليلا يبدأوا فى فهم أن الوالدين قد يكونوا غير متواجدين الآن و لكنهم سيعودوا بعد فتره

فى بعض الأوقات أحداث الحياه العاديه من الممكن أن تعجل من عملية الإنفصال,فأى تغيير من الممكن أن يوقظ مشاعر الإنفصال و هذا قد يتضمن:التغيير فى العائله:كالطلاق أو الوفاه أو  ظيفه جديده أو قدوم طفل جديد أو الإنتقال إلى منزل أخر

المرض

الذهاب إلى المدرسه

وقت النوم قد يكون نوعا من الإنفصال بشكل ما

المعسكرات فى المدرسه بعيدا عن الوالدين

و فى هذه المرحله يكون الشعور بالحزن و الخوف و الغضب  للأطفال سلوكيات عاديه مرتبطه بالإنفصال ,ولكن هناك أشياء  عديده يمكن أن تجعلك تساعد طفلك على تخطى هذه المرحله و هى:

1-تحدث عن التغيرات التى قد تحدث و ما سيصاحبها من مشاعر  و أحاسيس ستختفى مع الوقت

2-شجع طفلك على أن يسمى مشاعره و يحددها  (حزن-غضب-ألم –فرح)

3-أن تكون هادىء و متماسك عندما تنفصل عن طفلك

4-طمأن طفلك بأنك ستغادره و لكن ستعود بعد قليل و عندما تقول له (مع السلامه) كن واثقا من نفسك جيدا,و أن تتسلل بدون أن يراك ليست فكره جيده فالأطفال يحتاجوا لأن يثقوا فى والديهم و هذا يؤدى إلى الثقه و المشاعر الأمنه لديهم

5-أترك طفلك مع شخص تثق فيه جيدا

6-أن تكون مشاعرك قويه هو شىء صحى لتطور الأطفال فهذا يعلم الأطفال الإستقلال و يعلمهم أهمية حب الإرتباط,و على الرغم من أنه يبدو صعب  أن تترك طفلك غاضب عند مغادرته و لكن كون متأكد أن معظم الأطفال يهدأوا بعد قليل  و سيكونوا سعيدين جدا عندما يروا عودتك

7-لأنك من تعرف طفلك جيدا و لأنه قد يبدى ذهول و خوف من الإنفصال فى بعض الحالات قد يكون ضرورى أن تؤجل مغادرتك حتى يستعيد رشده و ثقته  فأنت الوحيد الذى يمكن أن تحدد الوقت المناسب للإنفصال,و إذا كان الطفل يذهب إلى روضه أو مدرسه تحدث مع الشخص المسئول عن الإعتناء به عن أفضل الوسائل لذلك و ناقشه فى كل الأمور المتعلقه بهذا الأمر.375985_472587826143457_1061807156_n

إغلاق