web analytics
الأمومةالديكور و التصميمعلاقتك بطفلك

خمس أفكار ذكية لتحضير غرفة الأطفال

أغلبنا عند التفكير فى فرش المنزل والإنشغال بتجهيز غرفة الأطفال نهتم فقط بإختيار غرفة ذات ألوان مبهجة وتفاصيل كثيرة وقطع أساس لا حصر لها مع كم هائل من العرائس والدمى وبالطبع هذة الطريقة ليست خاطئة وإنما ينقصها الكثير من النقاط الغائبة.

الإهتمام بتنمية المهارات

غرفة الاطفال

الطفل منذ ولادته وعمره يوم واحد يمتلك مجموعة من الحواس والمهارات ومسئوليتنا تنمية هذة المهارات وتشجيع حواسه على العمل بمهارة ولا تنحصر مسؤليتنا فقط فى إعطائه الطعام والشراب وتغير الحفاض.

ولذلك سوف نهتم ونضع تنمية مهارات الأطفال ف المقام الأول عند تحضير غرفة الأطفال ولن نهتم بالتفاصيل المبهرة لضيوفنا، أو بشكل الغرفة خلال التصوير

الخطوة الأولى: دائما قومى بإختيار ألوان فاتحة ومبهجة حتى تعطى إنطباع بالبراح والإتساع وإن كان فى مقدورك تحويل السقف إلى رسمة خيالية كبيرة كرسم متقن للسماء على سبيل المثال فإن هذا يحفز خياله ويؤنسه وقت النوم .

الاهتمام بالمساحات الخالية

عند فرش غرفة الأطفال إختارى دائماً أثاث قليل جدا وأتركى مساحات خالية يكفى سرير ودولاب صغير ومنضدة صغيرة بكرسى مناسب له فقط لا غير.

دون أى تفاصيل أخرى كدولاب كبير ومكتب ومكتبة وأدراج هنا وكرسى هناك فهذا يعوق طفلك ويجعل قدرته على اللعب محدودة وفوائد اللعب للإطفال لا يمكن تعويضها بديكور جذاب للغرفة ،أيضا اللعب المحدود لا يُقارن باللعب الحر دون سيطرة أو قيود.

فقط إجعليه يعتاد تنظيم غرفته بعد الإنتهاء من اللعب وإبدئى فى هذا النظام من سن صغير فيما عدا ذلك فهو حر تماماً .

إجعلى الحوائط معرض لخياله

حوائط غرفة الأطفال بشكل خاص ليست ملكك وإنما هى ملك صاحبها وهو الطفل وبدلاً من أن نتركه يملأها على طريقته ويؤدى بنا هذا إلى السيطرة عليه وعقابة دون وجه حق إجعلى بكرات من ورق اللوحات البيضاء معلق دائما على إرتفاع مناسب لطوله مهما كان صغيراً وإجعليه يخطط ويرسم كما يحلو له وشجعيه كثيرا على هذا الأمر ،فهو يطلق العنان لخياله ويُزيد من نسب ذكائه بشكل كبير.

إدفعيه نحو النظام

يمتلأ السوق الآن بأشكال كثيرة من الحقائب التى تتخذ شكل الدمى والمصنوعة خصيصا ً للتعليق على الحوائط إشترى عدداً منها وعلقية وإجعلى كل دمية مخصصة لنوع من مقتنياته مثلا:هذا الأرنب لجواربك
أو ذاك الأسد للمكعبات وهكذا يكون مسئول عن تجميع مقتنياته بنفسه بعد الإنتهاء فى صورة لعبة لا يمل منها.

ألعاب المنتسورى

غرفة الأطفال

أيضا هذا النوع من الألعاب والمناسب لكل سن انتشر مؤخرا فى الأسواق وأسعاره مناسبة إلى حد ما ،ويمكنك أيضاً الإستعانة ببعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي المتخصصة فى هذا النوع من الألعاب والتى تعتمد على الفك والتركيب والتداخل وكل طفل وفقاً لعمره إجعلى منها الكثير فى غرفته فهى تساعد كثيراً على تنمية المهارات الحسية والحركية أيضاً.

مجموعات كبيرة من الألوان

دائماً إجعلى أكوب مزينة وممتلئة بالألوان بكل الدرجات وبأنواع جيدة إلى حد ما وفى متناول يديه وكتب التلوين الخاصة بالأطفال وكلما زاد عمره إختارى كتب التلوين أكثر تعقيداً فالتلوين يساعد على التخلص من الضغط النفسي،ويقوى التركيز بشكل كبير ويعمل على تنمية العضلات الصغيرة كعضلات الأصابع ،ورؤيه الألوان تبعث فى النفس البهجة وتنسيقها ينمى الذوق العام لدى الطفل ،ودعيه يختار بنفسه الكتب التى يحب تلوينها .

ودائما تذكرى أن هذة الغرفة هى جنة طفلك ومملكته فحاولى ترك الأمر لمصلحته لا لمصلحة الضيوف وضعِ فى المقام الأول تنمية قدرات ومهارات طفلك مهما كلفك هذا من تنازل عن الشكل العام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق