web analytics
الأدبالفنون و الترفيهكتابات شخصية

حائرة كالامواج

حائرة كالامواج

حائرة كالامواج

ثائره هى مثل موج البحر
تجمع ماتبقى من روحها وقلبها
فلماذا كل هذا الغدر ؟

تسال ولعلها ترى الاجابه على رمال البحار
او داخل صدفة من اصدافه
حائره تسال لماذا كل هذه الخيانة ؟

اجنت هى عليه يوم اعطته قلبها ووهبته كل ماتملك من حب ؟
هل اجرمت فى حقه يوم ؟ لا لم تفعل
اتذكرها وهى تتجمل فى عينيه
واتذكرها وهى تروى له كم هو اجمل رجل راته عينها

مازالت اراها فى خيالى تقول له كم ستحبه الى يوم ان يتذكرها الله
ووقتها سوف يتوقف قلبها عن النبض
وتتوقف هى عن حبه
ولم يكون بايديها ان تتوقف عن حبه

مازالت فى مخيالتى وهى تحدث نفسها كم ستحبه الى ان تموت
فهو احلى واغلى ماتملك
وارها وهى حزينه عند موتها فسوف تفارقه
ولكن وهى مغصوبه فماذا بعد الموت

وبعد كل هذا الحب هل هذا هو جزائها  ؟ لماذا ؟
هل بحبها له جنت عليه ؟
لماذا جرحها وصدمها وبقسوة ؟

اراها تمشى بلا روح بلا حياه
فهى لاتستطيع ان تحب احد ولا حتى تستطيع ان تحب نفسها
فلما هى او غيرها كلها ارواح تحس وتحب
ولكن كم كانت رائعة فى حبها
اخلصت له حتى لم يتبقى من الاخلاص شي
وكانت على استعداد ان تكمل اخلاصها واكثر
لولا توقفت عقارب الحب عن الدوران واعلنت حقيقة ما يحدث فى الحياه
لاستمرت هى فى حبها له

ولكن سوالى لماذا ولماذا ولماذا ؟
وماذا تفعل بعد ان احيلت حياتها لزمن الماضى ؟

جنونها وروحها وضحكاتها ولم يتبقى لها الا هو
وهو كان قلبها ينبض لكى يعيش
كانت تضحك عند فرحه لا لفرحها
فلم يتبقى لها هى اصبح هو
وهو كل شى فى حياتها فماذا تفعل بعد ان رحل واخذ معاه روحها وابتساماتها وقلبها ؟

ماذا تفعل هل تعيش بدون روح بدون قلب بدون حب ؟
نعم ستعيش بدون حبه فهو لم يكن يحبه
كان انانى لايشعر بها بما تعانى من الالم عندما تكون مجروحة منه
لم يعتنى بها كما وعدها وكانت حزينه من قسوه قلبه عليها

اراها وارى دموعها تتساقط مثل قطرات المطر
مثل حبات الندى من وراء نظارتها الحمراء
التى تحفى بها حسرات ودموع عينها التى ذبلت من البكاء على ماضى قاسى

ليتها تعود مشرقه كما كانت بعد ان تنهمر دموعها
ليتها تكف عن تعذيب تفسها بهذا الحب وتعود تحب نفسها كما كانت
اين هى ؟ فكنت اراها اجمل بما فى داخلها
كنت ارى الناس من قريب وبعيد يتوددون اليها لكى يتحدثوا معها
اين هى ؟ واين اشراقها ؟
هى الحياه لم تبقى احد على حاله

ودارت حياتها واصبحت هى التى تحزن وتدمع وتشقى وتبكى وتبكى
هل ستعود لما كانت عليها ؟
ليتها تعود فكانت اجمل واقوى
ليت الحياه تقف بجانبها يوم لتسعدها
وتعود ذات الضحكات الجميلة كما كان يراها الاخرون.

للاطلاع على المزيد من الكتابات الرائعة مثل حائرة كالامواج اضغط هنا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق