web analytics
كتابات شخصية

المسابقات وطموحنا

كلنا نشاهد التليفزيون وتلك المسابقات الكثيره جدا والمستفزة جدا جدا بتاعت اتصل ب 0900 كذا كذا مستفزة لسببين اولهم كثرتها المبالغ فيها

ثانيهم تافهة الاسئله المبالغ فيها ايضا فالطفل يستطيع ببساطة الاجابة على هذه الاسئله .المشكله ان هذه النوعيه من المسابقات تجمع الملايين من جيوب الناس البسيطة

فهى ببساطة تستغل سوء الاوضاع الاقتصادية والبطاله والفقر الذى يعانوا منه الناس لتبيع لهم الامل الكاذب او بمعنى اصح تبيع لهم الوهم .

ملايين الناس فى مصر والوطن العربى ممن يعانون من ضيق العيش والبطاله وغيرها تغريهم فكرة المكسب السريع القادم من لعبة حظ فيتسائلون ببساطة ماذا سنخسر مجرد مكالمه تليفون او رساله وربما ياتى المكسب وننتقل من حال الى حال هكذا نظن ويتصل الملايين منا بهذا المسابقات املا فى الفوز  ومنا من ادمن هذا الامل فاصبح بيحث بين القنوات عن هذه المسابقات ليتصل بيهم لعله يفوز فى احداها

ان فكرنا قليلا سنجد انه لا احد يفوز فى هذا الامر الا هذه الشركات التى تجمع ملايين من اتصالتنا ولا حتى تكلف نفسه بتقديم محتوى جيد من الاسئله التى تجعل الناس تسعى الى المعرفه وتبحث عنها ولماذا ستفعل هذا وكل ما تبحث عنه هو تجميع الاموال من مداعبة احلام الناس البسيطة التى اصبحت تتعلق باى شىء حتى لو كان حلما كاذبا .اما نحن فتعلمنا التواكل لا التوكل على الله اصبحنا نفكر فى المكسب السريع المريح بدل من ان نحاول فتح افاق عمل جديدة لانغسنا تساعدنا على صعوبة الحياة.وبل ومنا من يضيع اكثر دخله على فاتورة التليفون بسبب هذه المسابقات فكر جيدا انت لم تكسب بل فى الحقيقه خسرت وقت ومال وركنت حياتك على مجرد ضربة حظ .الحياه لاتسير بضربة حظ بل بالعمل والفكر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق