web analytics
معلومات طبية

الصلع عند الرجال

الصلع عند الرجال

إن الوسامة عند الرجل و الجمال عموما هو غاية أصبحت لدي كل فرد أن يرى نفسه مرغوباً و جميلاً
في نظر الأخرين و أن هذا الجمال في الشكل يعتمد على عدة عوامل مثل تناسق الجسد و رشاقته و
لون العين و النظافة الشخصية و الشعر و هذا هو معرض حديثنا في هذا المقال من موقع مقالات
سنتحدث عن الصلع عند الرجال .
الشعر و ما قد يتعرض له من حالة صلع و تؤثر في مظهره و كذا ثقته في نفسه فهو مقلق جداً
للعديد من الشباب الذي يري في شعره عنوان وسامته .

و هذا التعرف علي الصلع و أسبابه و علاجه لابد بداية أن يبدأ من الأصل هو التعرف على مكونات
الشعر لتكن علي دراية بالمؤثرات التي تؤثر في هذه المكونات سلباً مسببةً التساقط أو الصلع .

مكونات الشعرة

الصلع عند الرجال

و يتكون الشعر من البصيلات و هي الثقوب الصغيرة في فروة الرأس التي ينمو فيها الشعر ،
ثم نجد أن هناك جزء من الشعر يتواجد داخل فروة الرأس و يسمى جزر الشعر ، و هناك الجزء
الظاهر من الشعر الذي ينمو فوق فروة الرأس و يكون بارزاً و يسمي جذع الشعر أو ساق الشعر ،
و تعتمد الشعرة في التغذية علي بصيلة صغيرة توجد في قاعدة الشعر أو جذر الشعر تكون محتوية
على مغذيات الشعر و مقوياته من مواد يحتاجها لينمو و يحافظ علي صحته و قوته و التي تأتي
من مجري الدم و تعتبر هذه البصيلة هي مصنع الشعر الذي يتم فيه إنشاء خيوط الشعر الجديدة .

و في قاعدة البصيلة يوجد مخزن طبيعي للدهون و الدم تدفع مغذيات الشعر و تدعمه بما يحتاج حيث الغدة الدهنية في قاعدة البصيلة التي تبعث بالدهون و الزيوت لتضفي على الشعر لمعاناً و حيوية و نضارة و يسمي هذا المخزن في قاعدة البصيلة و يكون مخروطي الشكل ب” الحليمة” .

أهمية بصيلات الشعر

و تعمل بصيلات الشعر علي إنتاج الخيوط الجديدة من الشعر من خلال هذا الغذاء و المواد التي ترسل إليها من خلال مجري الدم و تكون موجود في الحليمة و الغريب أن الشعر هو في الأساس مجموعة من الخلايا الميتة المعتمدة في تركيبها علي نسبة كبيرة من البروتين قد تصل الي 91% ، و هذا الخروج للشعر الجديد من تحت الجلد خلال الفروة  و ظهوره يسمي بعملية التقرن .

و نجد ان بصيلة الشعر لها أثراً كبيرا في تحديد شكل الشعر إن كان مجعداً أو انسيابياً أو كثيفاً أو خفيفاً ، حيث ان طريقة تعامل البصيلة مع الغذاءو الدم القادم إليها هو الذي يحدد مظهر الشعر كما أن شكل البصيلة من كونها كبيرة أو صغيرة يحدد ما إن كان الشعر كثيفاً أم خفيفاً فكلما كانت البصيلة كبيرة كلما كان الشعر أكثر كثافة و كلما قل حجم البصيلات كلما أصبح الشعر خفيفاّ و ليس بالكثافة المطلوبة .

أسباب تساقط الشعر

و تساقط الشعر هو أمر طبيعي لابد أن يحدث لتجديد خيوط الشعر التي تتكون كما ذكرنا من
البروتين و لكن تحدث عندما يتخطي هذا التساقط الحد الطبيعي و تقل درجة تعويض هذا التساقط
ليصبح الإنسان معرض لخطر الصلع .

أنواع الصلع

و قد تختلف أنواع الصلع فليست كلها تحدث لنفس الأسباب و بالتالي تختلف طرق مقاومتها و علاجها
على حسب التشخيص .

الصلع الوراثي

يعتبر هذا النوع هو الأكثر إنتشاراً و الأكثر تهديداً للرجال إذ أن كل شخص لدي عائلته من آباء او ءجداد تاريخ مع الصلع فهو معرض أيضاً لهذا الصلع لأنه ينتقل جينياً و قد تختلف أعمار ظهور هذا الصلع فمنهم من يبدأ ظهور لصلع عليه مع الخمسين و بعضهم في أواخر العشرينات و هو الأمر الذي يكون غير مرغوباً فيه لدي العديد من الشباب و لحل الأفضل في هذه الحالة علي زراعة الشعر الذي يحل المشكلة بنسبة 80% و يتغير ذلك على حسب الحالة أو للجؤ لحلول مؤقتة مثل عقار المنوكسيديل الذي سيضطر صاحبه لاستمرارية استخدامه لأن بعد التوقف عنه يعود الشعر مرة أخرى للتساقط و بقوة

التساقط الكربي

و هو التساقط الناتج عن الإرهاق المستمر و المجهود المضاعف و كذلك التوتر و الضغوط النفسية و في هذه الحالة يجب على الشخص تجنب الضغوطات النفسية قدر المستطاع و محاولة تبسيط الأشياء.
كما أن للعامل الغذائي دور في محاولة تقليص المشكلة بتناول طعام صحي ومفيد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق