web analytics
أوروباالسفر و المغامرةالسياحةاماكنحول العالممعلومات عامةمقالات عامةمقالات مميزة

أفضل الأماكن السياحية في روما بإيطاليا

المحتوى:

أفضل الأماكن السياحية في روما

روما المقعد القديم لمنشئوا الحضارة الغربية، و هي مدينة أوروبية كلاسيكية تضم مزيجًا من الآثار التاريخية و الأعمال الفنية المذهلة والعمارة الرائعة، الحياة النابضة بالحياة مما يجعلها واحدة من أجمل المدن الرومانسية في العالمية، و من أفضل الأماكن السياحية في روما نافورة تورفي و متحف الفاتيكان و حمامات كركلا و غيرهما.

التاريخ الحضاي لروما

عرفت تقاليد روما عبر أساسها لأساطير رومولوس و ريموس على تل بالاتين في 21 أبريل 753 قبل الميلاد.

إذ منذ ذلك الحين تم تقدم رابط ثقافي غير منقطع للمدينة و انتشر في كل جانب من جوانب روما الفن و العمارة و التقاليد.

إذ بدأ التطوير الحضري لروما منذ تأسيسه على مدار 2500 عام و تطورت مناظر المدينة إلى متحف مفتوح في الهواء الطلق لا مثيل له في العالم.

روما مدينة تاريخية بها مجموعة من الكنوز الفنية الموجودة داخل أسوارها فتشكل مفاجأة للكل.

نظرًا لوقوفها على حدود الفن الغربي مع تطورها على مر القرون، ألهمت روما عددًا من الفنانين لدفع حدود الإنجاز البشري بشكل مستمر.

في حين أن المتاحف في روما هي موطن للتماثيل الرومانية و اليونانية القديمة إذ تزين اللوحات الجدارية لعصر النهضة كنائس المدينة و الواجهات الباروكية التي تزين المدينة التاريخية.

كل ما يتطلبه الأمر هو التنزه على مهل عبر المدينة للتعرف على روائع كل من مايكل أنجلو و كارافاجيو و رافائيل و برنيني.

في زيارة روما يتعلق الأمر بالطعام بقدر ما تتغذى على الفن و الهندسة المعمارية.

تناول الطعام بالخارج في روما واحدة من أروع المتع في المدينة الفريدة.

فعلى الرغم من وجود عدد من المطاعم الفاخرة ذات المستوى العالمي في جميع أنحاء المدينة إلا أنه لا يمكن الإستمتاع بتجربة الطهي الإيطالية الحقيقية إلا في مطعم بيتزا محلي أو في حي تراتتوريا.

يفضلها السكان المحليون أنفسهم وتشتهر هذه المطاعم بالبيتزا و الخبز الطازج و المعكرونة و القهوة الطازجة مباشرة من تلال كاستيلي روماني.

روما لم يتم بناؤها في يوم واحد استغرق الأمر مئات السنين لبناء مدينة رائعة حكمت العالم في عصرها الذهبي.

يمكن رؤية آثار هذا العظمة على أنقاض الكولوسيوم و المنتدى الروماني في الهندسة المعمارية الخلابة لمدينة الفاتيكان.

أفضل الأماكن السياحية في روما

تعد مدينة روما واحدة من المدن التاريخية الأوربية و واحدة من أبرز المدن الغطالية، و تتواجد بها الكثير من المناطق السياحية، و من أفضل الأماكن السياحية في روما البانتيون و نافورة تريفي و المدرج الحجري الهائل المعروف باسم الكولوسيوم و كذلك نصب مذبح الوطن التذكاري و غيرهما من الأثار و الأماكن السياحية بروما.

و إليك أفضل الأماكن السياحية في روما :

1- البانتيون

البانتيون
البانتيون

البانتيون هو واحد من أفضل المعالم الأثرية في روما القديمة.

تم الإنتهاء من الهيكل في الفترة ما بين 126 و 128 ميلادية في عهد الإمبراطور هادريان، و يتميز بقاعة مستديرة ذات سقف مقبب ضخم كان الأكبر من نوعه عند بنائه.

يقع البانتيون في موقع مبنى سابق بنفس الإسم تم بناؤه حوالي 25 قبل الميلاد.

من قبل رجل الدولة ماركوس أغريبا و يعتقد أنه قد تم تصميمه كمعبد للآلهة الرومانية.

أثر تصميم البانتيون على عدد لا يحصى من المباني على مر التاريخ، عبر أوروبا و في جميع أنحاء الأمريكتين.

اليوم لا يزال البانتيون يعمل ككنيسة و كذلك وجهة سياحية رئيسية.

يقع البانتيون الحالي في موقع لهيكل سابق بنفس الإسم تم بناؤه حوالي 25 قبل الميلاد.

بقلم رجل الدولة ماركوس أغريبا صهر الإمبراطور الروماني الأول أوغسطس.

يعتقد تقليديا أنه قد تم تصميمه كمعبد للآلهة الرومانية ويستمد اسم الهيكل من الكلمات اليونانية ذات معنى “كل شيء” و”الآلهة”.

ترميم البانتيون

تم تدمير البانتيون الأصلي في حريق حوالي 80 عامًا، و أعيد بناؤه من طرف الإمبراطور دوميتيان ليتم إحراقه مرة أخرى في عام 110 م.

أصبح هادريان إمبراطورًا عام 117 في الوقت الذي شملت فيه الإمبراطورية الرومانية معظم أوروبا الحالية، و كذلك أجزاء من الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.

متحمساً للفن و العمارة فبدأ حملة بناء خلال فترة حكمه منها البانتيون و التي استمرت حتى وفاته عام 138.

تشير الدلائل إلى أن البانتيون كان مكرسًا في الفترة ما بين 126 و 128 عامًا على الرغم من أن الإنشاءَات ربما كانت قد بدأت في عهد سلف هادريان.

في عام 330 تم نقل عاصمة الإمبراطورية الرومانية من روما إلى بيزنطة (إسطنبول الحديثة ، تركيا) من قبل الإمبراطور قسطنطين.

بعد ذلك سقط البانتيون في فترة طويلة من الإضطراب، و بعد ذلك في عام 476 غزا المحارب الألماني أدوسير النصف الغربي من الإمبراطورية الرومانية، حيث كانت روما تقع.

ثم في عام 609 حصل البابا بونيفاس الرابع على إذن من الإمبراطور البيزنطي فوكاس لتحويل البانتيون إلى كنيسة مسيحية و المعروفة الآن.

2- نافورة تريفي

 نافورة تريفي
نافورة تريفي

نافورة تريفي هي تحفة من القرن الثامن عشر على قائمة المواقع الأثرية.

تعتبر النافورة صالحة بطرق عديدة وصولاً إلى المياه التي تتدفق عبرها.

و التي تصل كما هي الحال دائمًا عبر قناة أكوا التي يبلغ عمرها 2000 عامًا و التي بناها الرومان القدماء.

عندما تكون في النافورة سترى السياح يفعلون ما فعله عدد لا يحصى من الزوار من قبلهم يستديرون و يلقون عملة معدنية في النافورة فوق كتفهم رغبة تهدف إلى ضمان زيارة العودة إلى المدينة الخالدة.

تقف النافورة الأسطورية في روعة جديدة بفضل التنظيف من أعلى إلى أسفل و التجديد الشامل الذي ينجز كل عام من خلال رعاية خاصة من قبل بيت الأزياء الروماني فيندي.

تلك العملات السياحية الحزينة يتم استخدامها بشكل جيد.

منذ سنوات عديدة حتى الآن تم جمع الأموال التي تم استردادها من النافورة.

و تم فرزها و التبرع بها إلى كاريتاس، و هي مؤسسة غير ربحية توفر الغذاء للفقراء و المشردين في روما.

هي أشهر نافورة في روما و إيطاليا و ربما في العالم التي تم افتتاحها في 22 مايو 1762.

حيث تمتزج المناظر الطبيعية الخلابة و المهنية مع صوت الماء مع صياح السياح بهدف إطلاق “عملة العودة الشهيرة إلى” روما “.

تم افتتاح النافورة عام 19 قبل الميلاد.

و هو المثال الوحيد للقناطر الرومانية القديمة التي ظلت تعمل منذ وقت أغسطس حتى أيامنا هذه.

ربما يرجع اسمها إلى وجود معبر لثلاثة طرق أو إلى المخرج الثلاثي للمياه.

في وقت مبكر من عام 1453 بدأ البابا نيكولاس الخامس في ترميم القناة بعد مشاريع ليون باتيستا ألبيرتي و برناردو روسيليني.

إذ ارتبطت بأسطورة الفتاة (العذراء) التي كانت تشير إلى مكان الينابيع للجنود.

ابتكر المهندسون المعماريون نشرةً عن النافورة المزخرفة بنقوش عليها شعار النبالة للحبر و الشعب الروماني.

تحته المياه التي تنبعث من ثلاث طائرات يتم جمعها في حوض مستطيل.

في عام 1640 قرر البابا أوربان الثامن تغيير اتجاه النافورة و أوكل المشروع إلى برنيني الذي وضع قاعدة جديدة بالخزان التي تلتقي فيه أفواه المياه الثلاثة.

3- الكولوسيوم

الكولوسيوم
الكولوسيوم

في شرق المنتدى الروماني تم بناء المدرج الحجري الهائل المعروف باسم الكولوسيوم في حوالي عام م 72 من قبل الإمبراطور فيسباسيان كهدية للمواطنين الرومانيين.

و بعد عام 80 م افتتح تيتوس نجل فيسباسيان الكولوسيوم.

كان معروف ب 100 يوم من الألعاب إذ تتكون من المعارك المصارعة و معارك الحيوانات البرية.

فبعد 4 قرون من الإستخدام النشط سقطت الساحة الرائعة في تجاهل و حتى القرن الثامن عشر كانت تستخدم كمصدر لعناصر البناء.

و على الرغم من أن ثلثي الكولوسيوم الأصلي قد تعرض للتلف مع مرور الوقت فإن المدرج يبقى موقعًا سياحيًا مشهورًا معروفا في روما.

بدأ البناء من قبل فيسباسيان، و انتهى به تيتوس في عام 80 ميلادي مع افتتاح رسمي دام مائة يوم.

هو مسجل في سجلات قديمة كنصب تذكاري ضخم للنظارات المصيرية التي كانت شائعة للغاية في العالم الروماني.

و توجيها إلى الإشادة بكرم الأباطرة الذين تصوروا ذلك.

ترميم الكولوسيوم

حيث كان الكولوسيوم بلا شك المشروع السياسي الأكثر طموحًا و ديمغرافيًا لدى روما.

في عام 64م دمر حريق فظيع روما إذ احترقت لمدة تسعة أيام، و بذلك قام الإمبراطور نيرو بإعادة بناء المدينة و أنقذ مساحة كبيرة من المدينة ففكر لاستعادة هيبة الدولة فقامت فكرة الكولوسيوم.

تم استعادة الكولوسيوم عدة مرات بعد الحرائق و الزلازل.

هناك أدلة موثقة على العمل الذي أمر به أنتونينوس بعد حريق كارثي في عام 217 م.

كما تم تنفيذ أعمال الترميم و الإحتفال بالرسومات التي تلت زلزال عام 443.

بعد عام 523 لا يوجد سجل للنظارات، إذ بدأت فترة من الإضمحلال و الخراب التي حولت النصب في وقت قصير إلى مقلع لمواد البناء.

الكولوسيوم كان مبنى كبير غطى أكثر من 6 فدان من الأرض إذ طوله 620 قدم.

كان مثل هذا الهيكل الكبير تحديا كبيرا إذ ابتكر المهندسون نظام الأقواس و السلالم داخل الهيكل.

مع وجود أكثر من 80 رواق مع عدة مجموعات من المقاعد تم تفريغها بسرعة.

و هكذا اكتمل المدرج له ستة و سبعين قوسًا.

و هكذا خُلق الكولوسيوم ليكون له تصميم خاص للغاية.

اقرأ ايضًا: السياحة في برشلونة : ١٦ من أحسن الأماكن السياحية في برشلونة إسبانيا

4- ساحة نافونا

 ساحة نافونا
ساحة نافونا

تقع ساحة نافونا في وسط مدينة روما التاريخية.

هي واحدة من أشهر الساحات في روما، و أيضًا واحدة من أروع رموز الباروك في روما.

إذ يعرف القليلون فقط أن الساحة مبنية بالفعل على ملعب دوميتيان القديم.

إذ لا يزال بإمكانك الإعجاب بالشكل المستطيل الغريب للساحة و الذي ينتهي بمنحنى دائري على الجوانب القصيرة.

ذهب الرومان القدماء إلى هناك لمشاهدة ألعاب العصور المعروفة بـ “ألعاب المصارعة” إذ كانت تعرف الساحة بإسم “ساحة المنافسة”.

تاريخ الساحة

تم تعريف الساحة على أنها مساحة عامة في السنوات الأخيرة من القرن الخامس عشر.

عندما تم نقل سوق المدينة وتحولت إلى مثال هام للغاية على فن العمارة الباروكية الرومانية.

إذ تميزت بالنحت و الإبداعات المهمة كواجهة ساحات قصر العائلة وقصر بامفيلي.

إذ في الطرف الشمالي توجد نافورة نبتون التي أنشأت سنة (1574).

و في عام 1673 أضاف الفنان بيرنيني تمثالًا عبارة عن مصارعة مع دولفين للساحة لتزداد جمالا ورونقا.

خلال تاريخها استضافت الساحة الفعاليات المسرحية و غيرها من الأنشطة المؤقتة.

من 1652 حتى 1866 تم قمع المهرجان الذي تستضيفه الساحة الذي غمرته المياه كل يوم سبت و أحد.

تم رفع مستوى الرصيف في القرن التاسع عشر، و في عام 1869 تم نقل السوق إلى كامبو دي فيوري القريبة.

ليقام سوق عيد الميلاد في ميدان الساحة.

توجد بالساحة دور العرض فالمكان رائع و أنيق و مبدع و مليء بالتاريخ إنه مكان مميز بجميع مسارات روما.

إنه قريب من العديد من المعالم الأخرى في روما.

يقع أيضًا على مقربة من قلعة سانت أنجيلو على بُعد حوالي 10 دقائق سيرًا على الأقدام على الجانب الآخر من النهر.

يمكنك الوصول إلى ساحة نافونا سيراً على الأقدام من جميع مناطق الجذب أو يمكنك الحصول على واحدة من العديد من الحافلات التي تعمل على طول الخطوط التي تخدم هذه المنطقة.

و في الأخير نلخص ساحة نافونا بالكثير من الإهتمام لعدة أسباب.

الأول و الأكثر وضوحًا هو أنها ببساطة مذهلة و الباقي فالساحة عبارة عن شكل بيضاوي كبير و متجدد للهواء و محاطة بمباني رائعة و مزينة بثلاثة نوافير منحوتات رائعة من العصر الذهبي لعصر روما.

5- المنتدى الروماني

المنتدى الروماني
المنتدى الروماني

يعد المنتدى الروماني الآن من المعالم السياحية الرئيسية في إيطاليا، و يبدأ بالقرب من الكولوسيوم، و يستمر حتى ساحة فينيسيا.

المنتدى هو المكان الذي عقدت فيه الإجتماعات العامة و الإعلانات الهامة و المكان الذي تحدث فيه الخطباء.

كان لروما نفسها أكثر من منتدى و لكن المنتدى الأول هو المنتدى الروماني ذا الأباطرة الذين يدركون الأهمية الإجتماعية لروما وللمنتدى.

في الأصل كانت المنطقة التي بُني عليها المنتدى الروماني عبارة عن مستنقع، و كانت المنطقة تُستخدم كمقبرة من قبل الناس الذين يعيشون في القرى المجاورة.

و خلال القرن السادس قبل الميلاد قام الأتروريون الذين كانوا أول ملوك روما بتوحيد كل هذه القرى في مدينة روما .

و قاموا بتصريف الأهوار، و قريباً تم بناء متاجر و معابد.

و لكن كان ذلك خلال القرن الثاني قبل الميلاد، إذ تم نقل التجار و محلاتهم إلى أجزاء أخرى من المدينة، و أصبح المنتدى المركز المدني و القانوني لروما.

من أبرز الخطباء الذين ألقوا في المكان مارك أنتوني الذي ألقى فيه خطابه بعد اغتيال يوليوس قيصر.

الأثار الموجودة بالمنتدى الروماني

و هناك بقايا لبنة مجلس الشيوخ و المعروفة باسم كوريا.

و يوجد هناك معبد يوليوس قيصر الذي أقيم على ذاكرته من قبل الإمبراطور أوغسطس.

ثم هناك الأعمدة الثلاثة المتبقية من معبد الخروع و بولكس وهو أقدم معبد في المنتدى، و يرجع تاريخه إلى عام 484 قبل الميلاد.

و تشمل الآثار الرئيسية الأخرى معبد رومولوس و معبد زحل و معبد فيستا و معبد فينوس و روما و كنيسة جوليا و قوس تيتوس و كنيسة ماكسينتيوس و قسنطينة و تابولاريوم، حيث تم حفظ جميع السجلات الرسمية.

و في الأخير نلخص كان المنتدى الروماني منتدىًا مستطيلًا كبيرًا في وسط المدينة القديمة و موقع المحاكم المهمة و المعابد و المعالم الأثرية و منزل مجلس الشيوخ.

لم يكن المنتدى الوحيد في روما القديمة لكنه كان بلا شك الأكثر أهمية.

هنا كانت المواكب المنتصرة و المعارك الجنائزية و المحاكمات و الخطب العامة جميعها، إذ ظل المنتدى في قلب الحياة السياسية في المدينة حتى سقوط الإمبراطورية الرومانية.

اليوم يعد المنتدى الروماني موقعًا أثريًا كبيرًا و يمكن زيارته باستخدام نفس البطاقة التي تتيح لك الدخول إلى الكولوسيوم و بالاتين هيل.

اقرأ ايضًا: السياحة في سامسون : أفضل 13 منطقة سياحية بمدينة سامسون

6- قلعة سانت أنجيلو

قلعة سانت أنجيلو
قلعة سانت أنجيلو

تقع قلعة سانت أنجيلو داخل منطقة الفاتيكان، و كانت تعرف أيضًا باسم ضريح هادريان.

يعود تاريخ البناء إلى روما القديمة و تحديداً إلى عام 123 بعد الميلاد، عندما بنى هادريان هذه المقبرة المثيرة للإعجاب لنفسه و لعائلته.

تعد قلعة سانت أنجيلو اليوم متحفًا حكوميًا في روما يضم ست طبقات تشمل غرفة الدفن و الشقق البابوية و الشرفة الجميلة.

و لكن قبل أن تصبح متحفًا كانت قلعة سانت أنجيلو أيضًا قلعة تستخدمها الباباوات في حالة الخطر.

يضم الضريح القديم قاعدة مربعة مع ديكورات من الرخام الأبيض.

عرض إفريز نقوشًا على أسماء الإمبراطور المدفون بالداخل.

و على الجزء العلوي من المبنى كان هناك نقوش كومة مزروعة بالأشجار و تحيط بها تماثيل من الرخام و تعلوها كوادريجا من البرونز.

و هي عربة تجرها أربعة خيول و يقودها هادريان.

القلعة ذات حائط طويل يحيط بالضريح، و يضم بوابة برونزية كبيرة مزينة بالطاووس.

إذ لا يزال من الممكن رؤية اثنين منهم في متحف الفاتيكان.

التحول إلي قلعة سانت أنجيلو

و بحلول عام 403 بعد الميلاد كان المبنى قد فقد غرضه الأصلي و تحول إلى قلعة.

حيث ظهر اسم قلعة سانت أنجيلو الحالي في وقت لاحق فقط .

في عام 590 قام البابا غريغوري الأول بتنظيم موكب رسمي مع سكان روما لوقف الطاعون الرهيب الذي اجتاح المدينة.

وفقًا للأسطورة عندما اقترب الموكب من ضريح هادريان كان لدى البابا رؤية لرئيس الملائكة ميخائيل بسيفه.

بعد الحدث المعجزة انتهى الطاعون بالفعل و بدأ شعب روما في استدعاء الضريح تحت اسم “قلعة سانت أنجيلو” للإحتفال بظهور الملاك في القرن الثالث عشر إذ وضع تمثال للملاك فوق النصب التذكاري.

و بهذا تم تحويل قلعة سانت أنجيلو ببطء إلى قلعة، و في عام 1277 تم الاستحواذ عليها بواسطة البابوية.

إذ في الواقع كان البابا نيكولاس الثالث (1216،1280) هو من ينتمي إلى عائلة أورسيني ليقرر نقل الكرسي الرسولي جزئيًا إلى قلعة سانت أنجيلو نظرًا لقربه من قصر الفاتيكان وكنيسة القديس بطرس.

من أجل توفير مستوى أعلى من الأمن لقصر الفاتيكان و شد ارتباطات وثيقة بمصير الباباوات.

7- نصب مذبح الوطن التذكاري

نصب مذبح الوطن التذكاري
نصب مذبح الوطن التذكاري

يُعد نصب مذبح الوطن التذكاري الذي يُشار إليه أيضًا باسم مذبح الأمة عبارة عن مبنى مثير للإعجاب من الرخام الأبيض بين ديلا بارتيا و فيتريان.

تم افتتاحه في عام 1911.

يوفر مناظر ممتازة لروما إذ يمكن زيارة المتحف العسكري في الداخل.

إذ يُعرف النصب باسم “كعكة الزفاف” أو “الآلة الكاتبة العملاقة” و يضم التماثيل الإستعادية و الأعمدة و الرسومات الجدارية و السلالم المهيبة.

بناء و ترميم نصب مذبح الوطن التذكاري

بدأ بناء النصب التذكاري في عام 1885 بعد أن فاز جوزيبي ساكوني بمسابقة معمارية بتصميمه.

تم تدمير العديد من الأنقاض و الكنائس في العصور الوسطى في هذه العملية، و تم إفراغ الجزء الشمالي من تل الكابيتول لبدء الأعمال.

و مع ذلك لم ير ساكوني النصب التذكاري منتهيا لأنه توفي في عام 1905 و أنجز أعماله مانفريدو و غايتانو.

في النهاية في عام 1911 تم افتتاحه في الذكرى الخمسين للمملكة.

منذ عام 1921 حمل مذبح الوطن قبر الجندي المجهول، و هناك الشعلة الأبدية التي يحرسها الجنود دائمًا.

تصميم النصب

يبلغ طول النصب التذكاري 135 متراً و ارتفاعه 70 متراً.

و هي مصنوعة من عشرات الأعمدة الكورنثية الجميلة و السلالم الرائعة المصنوعة من الرخام الأبيض.

في الجزء العلوي من النصب تمثال للفروسية فيكتور عمانويل مصنوع من البرونز و مركبتين يقودهما إلهة فيكتوريا.

يتكون الجزء العلوي من النصب من أعمدة ضخمة منحنية بأعمدة بطول خمسة عشر مترًا مع أجنحة صغيرة تشبه المعابد.

استُوحى تصميمه من الأعمدة المزدوجة داخل الأعمدة التي توجد بجداريات و تماثيل تمثل مناطق إيطاليا.

يوجد داخل المبنى معهد التاريخ الإيطالي و المتحف المركزي، هذا المتحف العسكري المخصص لتوحيد إيطاليا و يحمل الأسلحة و الأعلام و غيرها من الموضوعات التاريخية.

يوجد أيضا هناك نوعان من النوافير التي تمثل البحرين اللذان يحدان إيطاليا.

الجانب الأيسر يجسد البحر الأدرياتيكي بينما البحر الأيمن هو البحر التيراني.

إذ نتحدث عن تمثال فيكتور عمانويل أو “والد الأمة” و هو من صنع النحات إنريكو تشياراديا.

بالإضافة إلى ذلك يبلغ وزن التمثال خمسين طناً و يبلغ طوله 12 مترًا (39 قدمًا).

في الأخير يعد مذبح الوطن أحد أجمل المباني المشهورة و المثيرة للإعجاب في روما حيث يزوره الآلاف من السياح يوميًا مما لا شك فيه.

8- أفضل الأماكن السياحية في روما : متاحف الفاتيكان

أفضل الأماكن السياحية في روما : متاحف الفاتيكان
متاحف الفاتيكان

متاحف الفاتيكان في فيالي فاتيكانو في روما أحد أكبر المتاحف في العالم، و من أفضل الأماكن السياحية في روما بإيطاليا.

حيث يزورها أكثر من 4 ملايين شخص كل عام.

يمكن للزوار الإطلاع على الأعمال الفنية التي جمعتها الكنيسة الكاثوليكية الرومانية عبر القرون الماضية.

بما في ذلك بعض أعمال عصر النهضة و التماثيل الكلاسيكية الأكثر أهمية من الناحية التاريخية.

تصميم متاحف الفاتيكان

يتكون مجمع متاحف الفاتيكان الكبير من أكثر من 24 مجموعة متميزة.

إذ يوجد نظام أحادي الإتجاه لمنع الضيوف من الإنشغال أو الخروج عن المسار في عدد لا يحصى من الغرف و الممرات و السلالم والساحات.

لديك خيارات في هذا النظام على سبيل المثال يمكنك اتباع أحد المسارات / المسارات الأربعة المرمزة بالألوان.

و بغض النظر عن المسار الذي تختاره ستنتهي رحلتك في كنيسة سيستين.

و لن تكتمل أي جولة بدون التجول في خمسة عشر غرفة في معرض صور بيناكوتيكا.

من العجائب يوجد تمثال لاكون في متاحف الفاتيكان، بدأ كل شيء بنحت رخامي واحد منذ أكثر من 500 عام.

وفقًا للمؤرخين تم اكتشاف تمثال لاكون في كرم العنب بالقرب من كاتدرائية سانتا ماريا ماجوري في روما في 14 يناير 1506.

و عند الإكتشاف طلب البابا يوليوس الثاني من عمال الفاتيكان جوليانو و بوناروتي أن يذهبوا و يفحصوا التمثال.

هذا بالضبط ما فعله البابا يوليوس الثاني إذ تم عرض تمثال لاكون في الفاتيكان بعد شهر واحد.

يضم مجمع الفاتيكان المتاحف العديدة التي هي متنوعة بقدر ما هي رائعة.

إذ يقدم تجربة ممتعة و مشاهدة للمجموعات الهامة التي تشمل: المتحف الغريغوري المصري، و متحف الجريجوري الأتروري، و كنيسة سيستين، و رافائيل رومز.

إذ تحتوي كل مجموعة على قطع ذات معنى تاريخي كبير لذلك خذ وقتك عند الزيارة.

و هكذا إذا كنت تبحث عن جولات سياحية في مدينة الفاتيكان فستستغرق هذه الرحلة الخاصة 3 ساعات و ستصل لزيارة المتحف.

سوف تحصل أيضًا على إمكانية الوصول إلى بعض المناطق المغلقة و ستستفيد أيضًا من مدخل تخطي الخط إلى كنيسة القديس بطرس أيضًا.

اقرأ ايضًا: بنوك الجبن الفريده من نوعها فى إيطاليا

9- أفضل الأماكن السياحية في روما : ساحة بيازا ديل بوبولو

أفضل الأماكن السياحية في روما : ساحة بيازا ديل بوبولو
ساحة بيازا ديل بوبولو

بيازا ديل بوبولو هي ساحة كبيرة في روما.

و أحد المعالم السياحية الهامة التي يجب زيارتها في العاصمة الإيطالية.

كانت المدخل الرئيسي في المدينة خلال الإمبراطورية الرومانية و بعد قرون.

على الجانب الشمالي توجد هذه البوابة الضخمة المسماة بورتا ديل بوبولو.

تم بناؤها منذ أكثر من 2200 عام و كانت أحد أهم الطرق المؤدية إلى روما.

هذا هو السبب في أن العديد من المسافرين دخلوا المدينة من خلال هذه البوابة، و بالتالي كان بيازا ديل بوبولو أول شيء يرى.

بيازا ديل بوبولو هي واحدة من أجمل الساحات في العالم، مع الكنائس و النوافير و المسلة الكبيرة التي ترحب بالساحة كل يوم بآلاف الزوار و السياح.

جولة في ساحة بيازا ديل بوبولو

تعد بيازا ديل بوبولو نقطة انطلاق لزيارة وسط المدينة، و هي المكان المناسب لقضاء فترة ما بعد الظهيرة الممتعة.

ابدأ بشوارع التسوق الرئيسية و صعود الدرج، حيث يمكنك الوصول إلى بيانسو تيراس، حيث يمكنك الإستمتاع بروما من أعلاه في كل روعة.

الوصول إلى بيازا ديل بوبولو سهل يمكنك الدخول من أحد الشوارع المسماة “ترايدنت” أو المرور عبر بورتا ديل بوبولو (بوابة فلامينيا القديمة) التي سترحب بكم برسالة لاتينية محفورة بواسطة بيرنيني.

مربع بيازا ديل بوبولو هو نتيجة لسلسلة طويلة من الأعمال و الترميمات، و يعود شكلها الحالي إلى المهندس المعماري جوزيبي فالاديير الذي أعاد تصميمه في نهاية القرن التاسع عشر بشكله الإهليلجي الحالي.

في وسط الميدان يقف أحد أكبر المسلات في روما من مصر، بارتفاع 24 مترًا، و يعود تاريخه إلى 1.200 قبل الميلاد.

تم نقل مسلة فلامنيو إلى روما بواسطة أغوستوس في عام 1589.

و تمت إضافة الأحواض فقط في عام 1823 تحت بابوية ليون الثاني عشر.

فمع المربع البيضاوي يوجد اثنين من النافورات الموجودة في نصف دائرة: نافورة نبتون و نافورة الإلهة روما مع الرحلات الجوية المؤدية إلى شرفة بينسيو في عودة.

المضي قدما للطابق العلوي ستجد و ستستمتع بمنظر خلاب خاصة عند الفجر و عند الغسق.

حول أصل الإسم التربيعي هناك افتراضات مختلفة في الماضي كان يعتقد أن الإسم جاء من العديد من أشجار الحور في المنطقة، و في الواقع جاء من اللغة الحور اللاتينية.

10- أفضل الأماكن السياحية في روما : فيلا بورغيزي

فضل الأماكن السياحية في روما : فيلا بورغيزي
فيلا بورغيزي

روما معروفة بأنها المدينة الأبدية و لكنها معروفة على نطاق واسع بأنها موطن للحدائق الفخمة التي تضم الفلل و الآثار القديمة و القنوات المائية.

يأتي معظم المسافرين إلى روما بسبب الأهمية التاريخية لكولوسيوم و البانثيون و الفاتيكان و بالطبع الطعام.

و مع ذلك لا يدرك الجميع الجمال الطبيعي الذي يمكن العثور عليه في قلب روما.

إذ تقع الحديقة الأكثر شهرة في روما في وسط المدينة و تسمى بورغيزي.

تصميم فيلا بورغيزي

فيلا بورغيزي هي ثالث أكبر حديقة في روما إذ تحتوي هذه الحديقة على معرض بورغيس و التي تعرض العديد من الأعمال الفنية المعروفة عالمياً مثل قطع كارافياجو.

بالإضافة إلى ذلك تتضمن حديقة رائعة للإطلاع عليها إذ يقع معبد أيكولابيوس شبه المحاط بخندق مائي.

هنا يتم تقديم ركوب القوارب اليدوية مقابل بضعة يورو يمكنك تجديف بطريقك حول الخندق و التمتع بالطيور و الحيوانات الوفيرة الموجودة هناك.

و أخيرًا هناك أيضا حديقة حيوان تشمل النمور، الأناكوندا، الدببة، و أكثر من ذلك بكثير.

إذ تشمل الحديق 148 فداناً من الأراضي.

هي حديقة كبيرة إلى حد ما تقع في اتجاه الجنوبي من وسط المدينة.

أفضل ميزة لهذه الحديقة الرومانية هي أنها تنقلك فجأة من محيط حضري إلى ما يبدو بعد أميال من المدينة.

تتحد التلال المتداخلة مع الأرض المسطحة لتوفير مناظر رائعة.

يوجد معدات التمارين الرياضية الخارجية، و حدائق الأطفال، و مزرعة العمل، و الكثير من الحيوانات البرية.

تحتوي الحديقة أيضًا على الخيول و الدجاج و الكلاب.

هذه الحديقة لديها أيضاً العديد من المهرجانات يمكنك الوصول إلى نيمفايوم و هي مغارة من صنع الإنسان بالقرب من النهرعلى بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من المنتزه.

إذا كنت تبحث عن جو نزهة أكثر إسترخاءًا فلن تجد صعوبة في العثور على هذا المكان هنا.

ستجد بسهولة العديد من الإيطاليين المحليين الذين يعزفون الموسيقى و الرياضة في الساحة المفتوحة الوفيرة الممتدة داخل الحديقة.

إذ تقع فيلا بورغيزي على بُعد مسافة قصيرة من وسط المدينة، و لكن بسير على الأقدام بسهولة من خط المترو أ إلى الساحة.

لتعتبر من أفضل الأماكن السياحية في روما بإيطاليا.

11- أفضل الأماكن السياحية في روما : حمامات كركلا

أفضل الأماكن السياحية في روما : حمامات كركلا
حمامات كركلا

تقع حمامات كاراكالا بالقرب من طريق أبيان، و هي واحدة من أكبر البنايات التي بنيت في العصور القديمة في روما.

بنيت بين عامي 212 و 216 تحت إشراف ماركوس أوريليوس أنتونينوس أوغسطس، المعروف أكثر باسم الإمبراطور كاراكالا.

كانت حمامات كاراكالا واحدة من أكبر المجمعات الحرارية و أكثرها إثارة في العصور القديمة.

فعلى الرغم من الحقيقة أنه لا تزال هناك اليوم جدران من الطوب و خزائن كبيرة منهارة إلا أن بقايا حمامات كاراكالا لا تزال محفوظة.

كان الذهاب إلى الحمامات هواية مفضلة للرومان الذين زاورهم بانتظام الحفاظ على نظافتهم و تحسين علاقاتهم الاجتماعية.

في المنطقة الشاسعة التي احتضنت الحمامات لم يستطع المواطنون استخدام الحمامات العامة فحسب.

بل خصصوا أيضًا وقتهم لممارسة الرياضة أو زيارة المكتبة أو المشي عبر الحدائق أو العبادة للإله ميثراس و غيرها من الآلهة الوثنية من خلال زيارة المعبد .

تشكل الحمامات عجبًا معماريًا عندما تضع في اعتبارك تاريخ بنائها حيث تضمنت أنظمة فعالة لإمداد المياه بالإضافة إلى أنظمة التدفئة والصرف.

تعمل الأفران التي تعمل بالخشب و التي تم تغذيتها من قبل العبيد على تسخين أرضيات و جدران الحمامات بالإضافة إلى الماء.

إذ كانت حمامات كاراكالا المغطاة بالرخام ومزينة بالأعمال الفنية القيمة أكثر الحمامات الفخمة التي تم بناؤها في العصور القديمة.

و على الرغم من أنه تم تجاوزها في وقت لاحق من خلال حمامات دقلديانوس إلا أنها لم تكن قادرة على مطابقة روعتها.

إغلاق الحمامات

بعد البقاء في العمل لأكثر من ثلاثمائة عام تم إغلاق الحمامات بالضرورة في عام 537.

عندما تم تدمير القنوات التي تزود المدينة بالمياه من قبل البرابرة.

تم نهب التماثيل و المواد القيمة التي زينت الحمامات، و بعد ذلك في عام 847 هز زلزال المبنى و دمر جزءًا منه.

فعلى الرغم من مرور القرون و النهب التي عانت منها الحمامات، يبقى الطابق الأرضي من المباني و جزء كبير من الجدران الرائعة التي شكلت المنطقة.

فباستخدام خيالك من الممكن أن تغمر نفسك في روعة العصور الماضية، و لذلك تعد أحدي أفضل الأماكن السياحية في روما بإيطاليا.

اقرأ ايضًا: أفضل الأماكن السياحية في مدينة البندقية إيطاليا

12- أفضل الأماكن السياحية في روما : معرض و متحف بورغيزي

أفضل الأماكن السياحية في روما : معرض و متحف بورغيزي
معرض و متحف بورغيزي

معرض و متحف بورغيزي هي واحدة من أفضل مجموعات النحت و اللوحات في العالم.

يستضيف معرض بورغيزي في روما مجموعة عائلة بورغيزي التي تضم الفن الروماني القديم و السادة القدامى من عظماء مثل كارافاجيو وتيتيان و رافائيل، و أفضل مجموعة من التماثيل الرخامية من برنيني.

تتضمن المجموعة الأصلية أكثر من 800 لوحة، تم بيع العديد منها إلى متحف اللوفر و يتم عرضها الآن في المجموعة هناك.

مبنى المعرض نفسه يعرف باسم فيلا بورغيزي هو عمل فني و مليء باللوحات الجدارية و الفن الزخرفي.

قبل إلقاء نظرة على المعالم البارزة في معرض بورغيزي إليك ملخص سريع لخطة الأرضية.

تصميم معرض و متحف بورغيزي

يتوزع معرض بورغيزي على طابقين و يحتوي الطابق الأرضي على ثماني غرف بينما يحتوي الطابق الأول على 12 غرفة.

هناك أيضًا طابق ثالث يعرف باسم “الودائع” و هو عبارة عن مخزن لأكثر من 260 لوحة لا يمكن العثور عليها في مساحة المعرض.

يحتوي الطابق الأرضي من معرض بورغيزي على قاعة مدخل كبيرة يتم ترقيم الغرف حولها في اتجاه عقارب الساعة.

إذ يضم هذا الطابق قاعة أبولو و دافني و قاعة الأباطرة وغرفة المصارع و الغرفة المصرية، و يؤدي الدرج بين الغرفة 3 و 4 إلى الطابق الأول.

يحتوي الطابق الأول من معرض بورغيزي أيضًا على غرف تطوق المنطقة فوق قاعة المدخل.

و مع ذلك فإن الغرف أصغر من الطابق الأرضي.

يوجد في المتحف تمثال لأمرأة جميلة هو بولينا بورغيزي بونابرت الشقيقة الصغرى لنابليون بونابرت و زوجة الأمير كاميلو بورغيزي.

أرادوا أن يكون تمثالها المصنوع على صورة فينوس يعزز موقعها في المجتمع و الإحتفال بجمالها.

ستحصل على إحساس حي بالامرأة الشابة التي تقاوم أسرها و قوة الإله الذكر التي تمسك ظهرها.

و يوجد التمثال الديناميكي لبرنيني حكاية أبولو التي ضربها سهم ذهبي.

و في الأخير يسمح معرض بورغيزي للشخص بالبقاء في الداخل لمدة ساعتين فقط من الوقت المخصص للتذكرة.

في حين أن هذا قد يبدو و كأنه شأن سريع خاصة بالنسبة لعشاق الفن، إلا أنه ليس كذلك إذ ستعجب بـ أفضل الأماكن السياحية في روما بإيطاليا.

13- أفضل الأماكن السياحية في روما : جانيكوم تيراس

أفضل الأماكن السياحية في روما : جانيكوم تيراس
جانيكوم تيراس

على الجانب الغربي من روما فوق “تلها الثامن” يرحب بك جانيكوم تيراس ليلًا أو نهارًا مع واحدة من أكثر المناظر الخلابة والمذهلة للمدينة.

بالمعنى الدقيق للكلمة لا يوجد في روما سوى 7 تلال في مركزها التاريخي.

و لكن من المؤكد أنه يستحق المغامرة غرب نهر التيبر وفوق حي تراستيفيري.

للإستمتاع بمشهد بانورامي رائع و الصمت غير العاديين بعيدًا عن حركة المرور المزدحمة و الحشود.

في منتصف النهار من كل يوم يتم كسر الصمت مؤقتًا برصاصة واحدة أطلقها مدفع للإحتفال بالوقت المحدد.

و هو تقليد يعود إلى القرن التاسع عشر إلى جانب الإطلالات الخلابة على معالم المدينة الخالدة.

يمنحك جانيكوم تيراس درسًا سريعًا في التاريخ عن حركة الإيطالية للقرن التاسع عشر و الحروب التي وحدت إيطاليا الحديثة.

فتماثيل الأبطال مبعثرة على طول المسارات.

و التي تلوح في الأفق هو تمثال جوزيبي غاريبالدي على ظهر الخيل البطل الوطني الذي قادهم جميعًا إلى النصر!

القصة الأسطورية لجانيكوم تيراس تحكي تم طرد جانيكوم بشكل غير عادل من قائمة التلال الأسطورية السبعة لروما.

بسبب موقعها الجغرافي (غرب نهر التيبر، و خارج أسوار روما القديمة).

و انتقم من منافسه اللامعين من خلال تقديم أجمل إطلالة على المدينة.

و هكذا لم تعد الرعاية التي ستأتي للبحث عنها في هذا المكان القديم لعبادة يانوس بل لنظرة بانورامية خلابة.

و بهذا جانكولوم الذي يحسب كواحد من تلال روما السبعة هو سلسلة ترتفع بشكل حاد من نهر التيبر و متوازية تقريبًا مع مسارها.

جانيكوم تيراس الآن

و هي الآن مغطاة بالحدائق و لديها كنيستان مهمتان سان بيترو في مونتوريو و سانت أونوفريو في أقصى الجنوب و الشمال.

منذ عام 1904 تُطلق طلقة يوميا عند الساعة 12 ظهرا من مدفع نمساوي أسفل ساحة غاريبالدي لإخبار الرومان وقت الظهر.

في المساء ترسل منارة بيضاء صغيرة الألوان الوطنية الإيطالية الأخضر و الأبيض و الأحمر عبر المدينة.

روما جانيكوم تيراس رائعة من الزاوية الشمالية الغربية هناك إطلالة على كنيسة القديس بطرس.

إذ يمثل تمثال الفروسية لجوسيبي غاريبالدي الذي حقق توحيد إيطاليا في عام 1870.

بمثابة تذكير بأن المعارك الأكثر شراسة في الدفاع عن الجمهورية الرومانية قصيرة العمر اشتعلت هنا في عام 1849.

على بعد خطوات قليلة أخرى يوجد النصب التذكاري بالنسبة لزوجة غاريبالدي الأولى أنيتا على ظهور الخيل التي تهب في مهب الريح و هي الأكثر إثارة.

اقرأ ايضًا: أشهر الأطعمة الإيطالية : ١٣ من أشهي الأكلات في إيطاليا

14- أفضل الأماكن السياحية في روما : ساحة كامبو دي فيوري

أفضل الأماكن السياحية في روما : ساحة كامبو دي فيوري
ساحة كامبو دي فيوري

لطالما كانت البيزا واحدة من البهجة العظيمة في المدينة الأوروبية روما.

مما يوفر مساحة ترفيهية و اجتماعية ساحرة غالبًا للمشاة.

ترافق الكنائس الهامة معظم الساحات في روما بما في ذلك كامبو دي فيوري وبيازا دي سباجنا و ساحة نافونا و ساحة ديل بوبولو.

و مع ذلك تبرز ساحة كامبو دي فيوري على أنها ساحة بلا كنيسة.

تستند تاريخياً حول التجارة و التجارة بدلاً من ذلك.

تم تعزيز افتقارها إلى الهيكل الديني من خلال تمثال جيوردانو برونو الذي يلوح في الأفق في مركزها.

إذ اشتهرت ببرونو في القرن السابع عشر بأفكاره “المعادية لرجال الدين”.

و التي حملت ابتكارات في علم الكونيات و علم التنجيم و العقيدة المسيحية.

في الوقت الحاضر يعد كامبو دي فيوري مركزًا حيويًا للتواصل الإجتماعي و التسوق.

خلال النهار تعد الساحة موطنًا لأحد أسواق الطعام العديدة في روما.

في المساء يتحول لجذب السياح و طلاب الجامعات.

الساحة ليست المكان الوحيد الذي يستحق الإستكشاف: فشوارع العصور الوسطى تصطف الآن مع متاجر الحرفيين و الحانات العنكبوتية من كامبو إلى اتجاهات مختلفة.

تم تسمية العديد من هذه الشوارع في الأصل للحرف التي تم تنفيذها ذات مرة في هذا المجال.

مترجمة من الإيطالية تعني “حقل الزهور” عندما كانت في الواقع مرجًا.

و هي اليوم تضم سوق الزهور و الفاكهة و الخضروات إذ لا تزال نابضةً بالحياة.

في روما القديمة كانت المنطقة غير مستخدمة و ظلت غير مطورة حتى القرن الخامس عشر.

عندما تم بناء بعض المباني الهامة في محيطها و تم تعبيد الساحة.

و مع ذلك لم يتم إضفاء الطابع الرسمي على المنطقة أبدًا من الناحية المعمارية و بقيت دائمًا مركزًا للتجارة و ثقافة الشوارع.

يمكن رؤية ذلك بوضوح في الشوارع المحيطة و التي سميت بالحرفيين.

15- أفضل الأماكن السياحية في روما : سيرك ماكسيموس

أفضل الأماكن السياحية في روما : سيرك ماكسيموس
سيرك ماكسيموس

سيرك ماكسيموس هو أكبر ملعب في روما القديمة تم بناؤه لسباقات المركبات.

كان السيرك الروماني أهم مراكز الترفيه في المدن الرومانية بصرف النظر عن المسارح و المدرجات.

هو عبارة عن مناطق أقيمت فيها الألعاب العامة و تتألف من سباقات المركبات المختلفة.

كان سيرك ماكسيموس في روما الواقع بين أفينتينو وبالاتين هيلز منطقة ممتدة بمساحة لـ 300000 متفرج.

الساحة التي يبلغ طولها 600 متر وعرضها 225 مترًا جعلت سيرك ماكسيموس الأكبر في روما قبل سيرك فلامينيوس و سيرك ماكسينتيوس.

كانت سباقات المركبات أحد أكثر أشكال الترفيه شعبية في الرومان.

و يقال إن رومولوس أول ملوك روما السبعة الذي عقد سباقات عربة.

تعود أصول سيرك ماكسيموس إلى القرن السادس قبل الميلاد عندما أنشأ تاركينيوس بريسكوس خامس ملك لروما مسارًا بين تلال بلاتين وأفينتين.

تم إنشاء أول بوابات البداية الدائمة في عام 329 قبل الميلاد.

في عام 174 قبل الميلاد أعيد بناء البوابات و وضعت سبعة أعمدة خشبية على قمة العمود الفقري.

و هو الجدار المركزي في الساحة.

تم استخدام الأعمدة لحساب عدد اللفات.

بعد إزالة كل لفة واحدة في 33 قبل الميلاد أضيفت سبعة دلافين برونزية إلى العمود الفقري لنفس الغرض.

و عبر التاريخ تم حريق في 31 قبل الميلاد دمر الهيكل الخشبي.

عملية تطويره

فأعيد بناءه من قبل الإمبراطور أوغسطس الذي أضاف أيضًا صندوقًا إمبراطوريًا على تلة بالاتين.

تم إضافة مسلة كبيرة من مصر الجديدة إلى العمود الفقري كديكور.

إذ يمكن الآن العثور على المسلة في وسط ساحة ديل بوبولو.

في سيرك ماكسيموس تم تنفيذ العديد من المسابقات تبرز من بينها سباقات المركبات.

حيث حاول المشاركون إكمال سبع لفات من سيرك ماكسيموس.

قام المتنافسون في عربات صغيرة تجرها الخيول بالمقامرة أكثر بكثير من هيبتهم أو جوائزهم الكبيرة في السباقات.

حيث كان العديد منهم عبيدًا يقاتلون من أجل حريتهم.

خلال الألعاب العامة أقيمت معارض الفروسية والمعروفة باسم “لودوس ترويا”.

كانت هذه محاكاة لمعارك شهيرة مختلفة قام بها الأرستقراطيون الرومان الشباب.

كانت هناك أيضاً سباقات قدم استمرت لعدة ساعات، سيراهن المتفرجون على الفائزين مما يجعل المسابقات أكثر إثارة.

16- أفضل الأماكن السياحية في روما : فم الحقيقة

أفضل الأماكن السياحية في روما : فم الحقيقة
قرص فم الحقيقة

فم الحقيقة هو قرص رخامي روماني قديم مع نحت بارز لوجه رجل.

وفقا للأسطورة يغلق فم الوجه إذا وضع كذاب يده فيه.

يزن القناع الرخامي الضخم حوالي 1300 كجم و ربما يصور وجه إله البحر أسينوس.

يقع فم الحقيقة في رواق سانتا ماريا في كنيسة كسميدين و هو قناع رخامي ضخم مشهور عالميًا.

يبلغ قطر النحت الأسطوري الضخم 1.75 مترًا وهو مخصص لإله البحر ويمثله وجه ملتح من الذكور مع ثقوب للعيون والأنف و الفم.

وفقا للأسطورة أخذ الزوج الزوجة الذي لا يثق فيها إلى فم الحقيقة لإختبار إخلاصها.

ردت المرأة بالتظاهر بالإغماء و أمسكت عشيقها بين ذراعيه.

بعد ذلك أقسمت المرأة أمام فم الحقيقة أنها كانت في أحضان زوجها و هو الرجل الذي أمسك بها للتو.

و هكذا هذه مجرد واحدة من الأساطير العديدة الموجودة فيما يتعلق بالنحت الشهير الذي مع مرور الوقت لا يزال يولد توقعًا هائلاً.

كان التمثال موجودًا في ساحة ديلا بوكا ديلا فيريتا حتى عام 1632.

ثم تم نقله إلى خارج أحد جدران سانتا ماريا القريبة في كوزميدين و هو المكان الذي يبقى فيه اليوم.

فمن الشائع جدًا أن نرى أعدادًا كبيرة من الأشخاص يصطفون ليتم تصويرهم داخل فم الحقيقة.

الأصل يقول المؤرخون ليسوا متأكدين تمامًا من الغرض الأصلي للقرص.

ربما تم استخدامه كغطاء تصريف في معبد هرقل إنفيكتوس القريب، الذي كان به عين مساحة مفتوحة مستديرة في منتصف السقف.

يشبه تلك الموجودة في البانثيون ،و بالتالي يمكن أن تمطر في الداخل.

و يعتقد أيضًا أن تجار الماشية استخدموها لتصريف دم الماشية التي تم التضحية بها إلى الإله هرقل.

في القرن الثالث عشر ربما تمت إزالة القرص من المعبد و وضعه على جدار سانتا ماريا في كوزميدين.

و في القرن السابع عشر انتقلت أخيرًا إلى موقعها الحالي داخل رواق الكنيسة.

يشتهر القرص الرخامي الآن بأسطورة القرون الوسطى المرتبطة به.

المصادر

اقرأ ايضًا: السياحة في إيطاليا و أفضل الأماكن السياحية في ميلان

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق