web analytics
شخصياتمن ذاكرة التاريخ

حامي الرومان

حامي الرومان

هل تعرف من هو حامى الرومان؟

حامي الرومان هو شارلمان الكبير ملك الفرنجة الذى ولد عام (742) ميلادية وتوفى عام(814) ميلادية

تولى شارلمان الكبير العرش عام(768) ميلادية

وحامى الرومان هو اللقب الذى اطلقه عليه ومنحه اياه البابا ادريان الاول وقد اعطاه
هذا اللقب سلطة التدخل فى المسائل والشئون الدنيوية التى كانت تحت السلطة الرسمية للباباوية

شارلمان رجل غير عادى اتبع نهج اسلافه  من الجرمان فى اسلوب حياتهم  ومارس ما
كان يمارسونه من عادات وتقاليد

كان يتكلم اللهجة الفرنجية فى اورستراليا  وكان يرتدى الملابس التقليدية وقد نصب نفسه
حامى حمى الفنون والاداب فى عصره

شجع شارلمان التعليم  وعمل على نشره فى امبراطوريته على الرغم من جهله باللغة
الاتينية وعدم مقدرته على اجادتها او التحدث بها

وقد عمل شارلمان جاهدا ان يجعل من قصره فى مدينة اكس لاشيل  مجمع يجتمع فيه
العلماء والمفكرين  وكانت لهم مشاركاته الفعالة  والمثمرة فى جميع المناقشات الدائرة فى مدرسة قصره

كان دائما يحاسب افراد عائلته ويطلب منهم ان يعيشوا حياة  كاملة  وكان يعاقب من يركتب
خطيئة بحبسه فى احد الاديرة

لكنه هو نفسه يعيش ويستمتع بحياته مع المحظيات

الحروب التي خاضها شارلمان

كان اول هذه الحروب حربه ضد السكسون بقيادة اكثر اعداؤو واقواهم (ويدوكند)

استمرت تللك الحرب لمدة ثلاثين عام تقريبا ابتداء من عام(774) وانتهت عام
(804) ميلادية وقد تم غزو سكسونيا تدريجيا وتم تحويل اهلها الى المسيحية وتم ذلك
عن طريق استخدام القوة والقهر  والا جبار على اعتناق المسيحية وكان القتل جزاء
من يرفض الدخول فى المسيحية منهم

فى عام (787) ميلادية استعان الحكام المسلمين فى شمال اسبانيا بشارلمان لمساعدتهم
فى حربهم ضد الامويين فى قرطبة

وبالفعل استجاب شارلمان لهذا النداء وقام بغزو اسبانيا

ولم يجنى شارلمان من  هذا الغزو غير الهزيمة ولم تسفر الا عن تدمير مدينة بامبلوناى عاصمة المملكة المسيحية نافاز

وقد قام الباسك بالانقضاض على مؤخرة جيشه والحقوا بهم خسائر فاضحة وهزموه شر هزيمة بعد دخول شارلمان فى العديد والعديد من الحروب والغزوات ثارت وجالت فى بلاط قصره فكرة مثيرة بالنسبة له وهى فكرة اقامة امبراطورية مسيحية

وفى تلك الاثناء حدثت حركة تمرد اتهم على اثرها البابا الجديد ليو الثالث بعدة تهم وهرب على اثر ذلك ولجأالى شارلمان طالبا منه الحماية

فى عام (799) ترأس شارلمان حملة عسكرية هائلة وتوجه بها الى روما واقام هناك محاكمة صورية برىء فيها البابا ليو الثالث وكانت مكافاة البابا ليو الثالث لشارلمان ان جعله امبراطورا على الرومان  وكان ذلك اثناء اقامة قداس عيد الميلاد عام (800)ميلادية

وجاء هذا التتويج مخيبا لكل امال شارلمان الذى كان يطمح ويطمع فى لقب اكثر شهرة وشمولا وهو لقب امبراطور المسيحين

اقام شارلمان علاقات ودية مع هارون الرشيد الخليفىة العباسى الاشهر وتبادل معه الهدايا وكان ذلك فى محاولات شارلمان الكثيرة للتنسيق السياسى من اجل الاتحاد ضد البيزنطين من جهة ومسلمى الاندلس من جهة اخرى

بعد وفاة شارلمان تحول بمرور الزمن الى شخصية اسطورية ووصل هذا لدرجة ان كل الاعمال الجيدة لاسرة شارلمان قد نسبت اليه

وفى اثناء الحروب الصليبية اشيع بين الناس ان شارلمان قد قام من وسط الموتى لياخذ شارة الصليب ويحارب المسلمين

وقد نسجت حول شخصية شارلمان الاسطورية العديد والعديد من الحكايات والقصص وكانت مادة خصبة للشعراء والادباء لاستخدامها فى نظم العديد من الملاحم والاشعار والقصص

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق