web analytics
السفر و المغامرةالسياحة

كان نفسي اكون مرشدة

كان نفسي اكون مرشدة

فعلا كان نفسي اكون مرشدة ، ولكن ليس مرشده بالمعني المتعارف عليه حاليا ، مذكرها
” مرشد ” لجماعة ما ، لا …. كنت اتمني ان اكون مرشده سياحيه ،

وان كنت مازلت لدي هذه الرغبه وربما قد احققها في يوم ما ، في الحقيقه انا لم اتمني ان
اصبح مرشده حتي ارشد افواج من السياح لاماكن سياحيه ، ولكن هدفي الاساسي كان ان
الف العالم كله ودون ان اصرف ” ولا شلن ” ، هذا كان هدفي الباطني ، وحاولت الحفاظ
عن هذا الهدف لفتره طويله

ولكن تخيلت عنه للاسف بعد ان فتحت امامي العديد من المجالات التي بها ايضا متعه ،
وتغير وضع حياتي ببساطه لاني ادركت ان الحياه ليست كما تخيلتها سهله ولكن هناك
الكثير من المسؤوليات وان لم تكن مسئول مباشر فانت مسئول غير مباشر ، مسئول عن
توافرك في نطاق العائله او الاصدقاء او غيرها من المسئوليات الاجتماعيه التي تعطل
الانسان عن تحقيق بعض اهدافه ولكنها تدعمه الي الامام في طريق اخر ،

ولكن علي الرغم من اني قد تخلين عن هذا الحلم لاني لم اعد اسعي اليه فوجئت حين
جلست اتذكر هذا الحلم انني مازلت اسير علي درب تحقيقه ولكن بطريقه مختلفه ، الان
ادرس لغات متعدده ….. وهذا من اساسيات الارشاد السياحي ، وادركت انني لم اتخلي
عن هذا الحلم بل اقنعت نفسي اني قد تخليت عنه لاني شعرت بصعوبة تحقيقه وان شغفي
ليس كاملا به ولكن بجزء واحد وهو السفر و زياره العالم

هذه هي خطط الحياه وتغيراتها كل منها كان لديه حلم ثم يتخلي عن هذا الحلم دون ان
يشعر لانه لم يكن ملكه ، و شغفه به ليس كاملا ، ويجد نفسه يسعي الي حلم اكبر ربما
اصعب او اسهل ولكنه المناسب ، ولكن …. لن اتخلي عن حلمي في زياره كل بلدان
العالم حتي وان اكتفيت بمجرد الحلم فهذا يسعدني ، لا تتخلي عن جزء من احلامك انت
مستمتع به ربما تجد طريقه اخري لتحققه ، فقط ارفعه من خريطة الحلم الذي تركته
وضعه علي خريطه له وحده واذا كنت مصر علي تحقيقه ستحققه دون شك او ستحقق
جزء منه سيجعلك تشعر بانك قد حققت حلم كبير ،

احيانا يجب ان نجعل الحياه وظروفها تتولي زمام القياده ونترك القدر يختار ، لن تكون هذه الوظيفه التي حلمت بها اذا تحققت هي بر الامان لي  ، فهي ستجعلني اترك جزء كبير من حياتي وربما اتخلي عن اساسيات فيها .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق