web analytics
حول العالم

المدارس الدولية مدرسة أولو بفنلندا الجزء الأول

اسم المؤسسة: مدرسة أولو  oulu

نوع المؤسسة: مدرسة البكالوريا الدولية ومدرسة تدريب المعلمين

المنطقة: مدينة أولو شمال فنلندا

أولو المدرسة الدولية (OIS) هي مدرسة البكالوريا الدولية توجد في مدينة أولو شمال فنلندا لتلبية الاحتياجات التعليمية للمجتمع الدولي، وهى تضم فصول للمرحلة الابتدائية من 1-6 ، وفصول للمرحلة الثانوية من 7-9 ، ويقوم بالتدريس لهم أعضاء هيئة التدريس ذوي المؤهلات العالية والخبرة ولتقدم مجموعة واسعة من الخبرات لدعم جميع مجالات المناهج الدراسية من خلال السنوات التسع الأولى من التعليم الأساسي. لغة الدراسة في المدرسة هي اللغة الإنجليزية بشكل أساسي ، ما عدا في دروس اللغة الأخرى، ويعطى الطلاب في التعليم الخاص الفنلندية والطلاب في اللغة الإنجليزية لغير الفنلندية، من أجل مساعدتهم على فهم المفاهيم .

وأولو مدرسة تدريب المعلمين هي إحدى المدارس المنتسبة لمشروع (شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو) والتي تسعى إلى تنفيذ وتعزيز مبادئ ومثل الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، وهى مؤسسة تعليمية تعمل على نشر اتصالات دولية قوية ومتنوعة من خلال الأحداث والمشاريع التنموية، والعمل على زيادة المواطنة العالمية للطلاب ، وترتكز أنشطة وبرامج المدرسة على الموضوعات الرئيسة لشبكة المدارس المنتسبة وهي: القضايا العالمية ودور الأمم المتحدة، حقوق الإنسان والديمقراطية والتسامح، الوعي الثقافي، البيئة والتنمية المستدامة.  وتهدف المدرسة كذلك من خلال الأنشطة على المستوى المحلي والوطني والدولي إلى تفعيل التعليم على وجهة الخصوص من خلال المنظور الأخلاقي والثقافي والدولي وذلك باستخدام طرائق تدريس مبتكرة  تقوم على التعلم من خلال العمل ونهوج تعليمية مختلفة، وأساليب ومواد فعالة ومستحدثة. وتنفذ المدرسة ذلك كإحدى المدارس المنسبة لليونسكو لتحقيق الأهداف الرئيسية  للمنظمة من خلال العمل اليومي في المدرسة.

الأهداف الدولية للمدرسة

الهدف الرئيس للمدرسة هو مساعدة الطلاب على فهم الثقافة الفنلندية والأوروبية، للعثور على هويتهم الثقافية الخاصة، وتطوير قدرتهم على التفاعل بين الثقافات والدولية؛ فتهدف المدرسة إلى:

  1. تزويد الطلاب بالمهارات التي يحتاجونها للنجاح في عالم متزايد الترابط والتعقيد
  2. تشجيع الطلاب على الإبداعية في حل المشاكل ليصبحوا مفكرين لمستقلين
  3. السماح لهم بالانتقال السلس لمدارس دولية أخرى أو العودة إلى المدرسة بأنظمتها الوطنية كنوع من التبادل بين المدارس.
  4. تقدير التراث الثقافي والروحي والمادي، والنظر إلى الهوية الثقافية الفنلندية كجزء من الثقافة الأصلية ، وبلدان الشمال الأوروبي .
  5. فهم جذور الثقافة وتنوعها، وأنماط الحياة المختلفة، و فهم الهوية الثقافية وأهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع.
  6. التعرف على الثقافات الأخرى وفلسفات الحياة ، واكتساب المهارات للعمل التعاوني متعدد الثقافات الدولية .
  7. استيعاب الطلاب المتكلمين بالعديد من اللغات والخلفيات فتضم المدرسة العديد من الطلاب مختلفي الثقافات.

رقية دربالة

دكتورة بكلية التربية جامعة المنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق