web analytics
قصص

هالة حبيبتى

عرفتها صغيرة لم نكن اصدقاء ولكن جمعتنا الحياة صدفة تصغرنى بعامين, جميلة الملامح هادئة الطباع لا تتحدث بالكثير او لاننى لم اكن اعرفها جيدا او لأننا لم نكن اصدقاء او لأننا كنا صغارا حينها ؟؟؟؟؟

لا اعرف ودارت الايام و كبر كل منا وانشغل بحياته الخاصه ولم اراها مره اخرى …… قد أكون نسيتها او لم تصلنى اخبارها, لم تكن صديقتى و لم اكن من النوع الفضولى لأعرف اخبار أحد لم تأت لى اخباره طواعيه ……

انشغلت بحياتى و وسط همومى و افكارى المتلاحقة دخل ما يسمى الانترنت إلى عالمى لأبحث عن اصدقاء دون الحاجة للخروج فلم أكن من النوع الذى يهوى الخروج بدون داع (دلوقتى الدنيا اتغيرت ماشي ههههه )

او بدون سبب محدد دخل الانترنت بعد ان انهيت دراستي و بلا عمل بلا حراك, لا اجد ما افعله سوى الخروج منه و إليه أبحث بين طياته عن شئ يخرجنى ووصفات لأكلات تبهرنى و أصدقاء لا اعرفهم امحو الخجل من قسماتى فلا احد يرانى اترك لنفسي العنان لضحكاتى و آلامى و تمر الايام و ليست بالكثير حتى اجد من بين المواقع موقع للنساء فقط ابحث لاجد بنات بلدتى يتقاسمون الضحكات وانغمر معهم ونتشارك و الأحاديث كنت عروس جديد انتظر ان اسافر لزوجى مليكته (مكتوب كتابى يعنى للتوضيح بس ماشى ) و عروس اخر تنتظر فرحها و و اخرى متزوجة و اخريات تنتظرن فارس احلامها كنا نسهر لنتسامر تمضى الايام ونشتاق لرؤيه كل منا فتعتذر هذه وتعتذر تلك لم اقابل سوى العروس من بلدة اخرى تقربنا كنا نخاف الا تكون هذه او تلك انثى من الممكن ان تكون رجلا فلا احد يعلم سوى الله و بخاصه واحده فلا اعرف لست ارتاح لها فهى تخشى المقابله جدا وترتعب.
واستمرت الايام تتوالى حتى قابلت صديقتى القديمه وسام عاشقة الموسيقى والاحساس الرقيق يالها من ايام جميله كنا نجتمع انا وهى لنغنى بعض الاغانى المحددة لدينا كبكار كم كنا نعشقها كنا فى المرحله الاعداديه حينها لم يجمعنا يوما فصل واحد و لكنا كنا نتقابل دوماً فى درس الرياضيات لم اكن ماهره فيها بعكسها فالرياضيات عقدتى اتذكر ايضا اغنيتنا كم كنا نغنى بحماس “إيد لوحدها متصقفش طير بجناح مكسور ميطرش جمد قلبك قول متخفش تقدر على العالم وما فيه” كم كانت اصواتنا تعلو بالغناء و قلوبنا تنشد حماسا اختفى بعد ذلك وتغير من عوامل الزمن …………..

تكملة المقال….. هالة حبيبتى 2

إغلاق