web analytics
الصحة و الرشاقةمعلومات عامةمقالات عامة

عادات خاطئة بالحمام : 20 عادة يجب تجنبها داخل الحمام

المحتوى:

هناك عادات خاطئة بالحمام نمارسها يومياً و التى تبدو لنا أنها غير ضارة على صحتنا و نظافتنا، و لكنها في غاية الخطورة لإنها تتسبب فى نشر الجراثيم و العديد من الأمراض لذلك يجب تجنب تلك العادات.

و فى هذه المقالة سنستعرض ٢٠ عادة خاطئة يومية بالحمام، لتتجنبها للحفاظ على صحتك.

عادات خاطئة بالحمام

١. الضغط على سيفون المرحاض و الغطاء مرفوع

عادات خاطئة بالحمام

يمكن أن يتطاير البراز و البول حتى مسافة ستة أقدام ( 180 سم) من المرحاض أثناء تدفق الماء عند الضغط عالسيفون.

وفقاً لأبحاث “تشارلز جيربا”، عالم الأحياء الدقيقة، يجب غلق غطاء المرحاض قبل أستعمال السيفون لإبقاء الملوثات الضارة بداخل المرحاض.

٢. رمي المناديل المبللة في المرحاض

عادات خاطئة بالحمام

العديد من المناديل ليست مناسبة للإستخدام في المرحاض، حيث أظهرت الإختبارات التي أن بعض مناديل التنظيف الشخصية لا تزال باقية و لا يمكن أن تتحلل في الماء بعد ١٠ دقائق مقارنة بورق التواليت العادي الذي يتحلل في غضون ثوان.

كما تشمل أدوات النظافة الأخرى التي لا يجب رميها في المرحاض أبداً: السدادات القطنية و الواقي الذكري و خيط الأسنان.

٣. تنظيف أذنيك بإستخدام أعواد القطن

عادات خاطئة بالحمام

قد يكون شمع الأذن أمراً مزعجاً، و لكنه حماية طبيعية لطبلة الأذن ضد الغبار و الأوساخ.

أحصر أستخدامك لأعواد القطن على تنظيف الأذن من الخارج و أترك أذنك من الداخل و لا تقترب منها.

٤. عادات خاطئة بالحمام : الجلوس على المرحاض لفترة طويلة

بعض الأشخاص يجدون تسلية فى متابعة هواتفهم أثناء الجلوس علي المرحاض، و لكن هناك أضرار صحية مرتبطة بالجلوس على المرحاض لفترة طويلة مثل البواسير.

يسبب وضع الجلوس الكثير من الضغط على الأوردة في المستقيم السفلي مما قد يتورم أو ينتفخ و يسبب البواسير.

أكثر أعراض البواسير شيوعاً هو نزيف المستقيم و لكنك قد تعاني من الحكة أو عدم الراحة حول منطقة المستقيم.

لحسن الحظ، تزول البواسير عادةً خلال أسبوع. فقط تذكر أن المرحاض ليس وقت أو مكان للتسلية.

٥. إستخدام الفوط الرطبة

فوط حمام

الفوط الرطبة هي البيئة المثالية للبكتيريا، لذلك فإن الطريقة الوحيدة المؤكدة للحماية من البكتيريا هي إستخدام فوطة جديدة لتجفيف وجهك في كل مرة، و كحد أقصى يجب تبديل الفوطة كل يومين.

٦. إبقاء فرشاة الأسنان قريبة جداً من المرحاض

فرشاة أسنان

يجب تخزين فرش الأسنان على بعد حوالي أربعة أقدام أو أكثر من المرحاض، لإنه كما ذكرنا يمكن أن يتناثر البراز و البول من وعاء المرحاض عند إستعمال السيفون و غطاء المرحاض مفتوح.

كما أنه لا يجب وضع فرش الأسنان على الحوض، لأن الصابون و المياه الغير نظيفة أثناء غسل يديك يمكن أن تتناثر على فرشاة أسنانك.

لذلك توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية بتخزين فرش الأسنان بشكل منفصل فى وضع عمودي في منطقة جافة لمنع خطر تراكم البكتيريا.

٧. عدم شطف قطعة الصابون بعد الإستخدام

صابون

ذكرت إحدى الدراسات أن الكائنات المسببة للأمراض قد تكون مختبئة على قطعة صابون أثناء الإستخدام و بعده.

لذلك عليك دائماً شطف قطعة الصابون تحت الماء الجاري لغسل الجراثيم و تخزينها في مكان جاف لإبعاد البكتيريا التي تنمو في البيئات الرطبة.

٨. تنظيف الأسطح بالماء البارد

لا يجب تنظيف الأسطح بالماء البارد، إن تسخين الماء المستخدم فى تنظيف الحمام ١٠ درجات فوق درجة حرارة الهواء العادية “يضاعف فاعلية” المنظفات.

و للحصول على أفضل النتائج، املأ الحوض بالمياه الساخنة و اترك الماء الساخن لعدة دقائق قبل أن تبدأ في تنظيف الأسطح.

٩. إستخدام الماء الساخن لغسل يديك

لا داعي لحرق يديك بالماء الساخن لقتل الجراثيم بعد الآن حيث أظهرت الدراسات أن الماء الفاتر و الماء البارد يعمل بنفس الفاعلية.

توصل باحثون من جامعة “فاندربيلت” إلى أن الماء البارد يعمل مثل الماء الساخن في تقليل مستويات البكتيريا عند غسل الأيدي و شطفها و تجفيفها بشكل صحيح.

بالإضافة إلى ذلك، يجفف الماء الساخن بشرتك أكثر من الماء البارد الفاتر.

١٠. دفع البراز بقوة

من أكثر العوامل المسببة للبواسير هو الضغط بقوة عند دفع البراز عندما تصاب بالإمساك.

كلما ضغطت بقوة، كلما زاد الضغط على الأوردة في المستقيم، مما قد يؤدي أيضاً إلى الشقوق الشرجية في بطانة فتحة الشرج.

جرب القرفصاء لبضع ثوان بدلاً من الضغط بقوة، يساعد وضع القرفصاء بشكل طبيعي في تحريك البراز بجهد أقل.

و إذا لم يفلح ذلك، قم بتناول ملين لتليين البراز.

١١. عادات خاطئة بالحمام: عدم غسل يديك لفترة كافية

عشرون ثانية هي كل ما يلزم لتنظيف يديك بالماء و الصابون، وفقاً لتقرير مركز “السيطرة على الأمراض”.

لكن ما لا يقل عن ٩٥ في المائة من الأشخاص لا يغسلون أيديهم لفترة كافية لقتل الجراثيم بشكل فعال بناءً على دراسة جامعة ولاية “ميشيغان”.

حيث كان متوسط وقت غسل اليدين أقل من نصف توصية مركز السيطرة على الأمراض و هو ست ثواني فقط.

وفي ظل الظروف الحالية من أنتشار فيروس كورونا يوصي جميع الاطباء بغسيل اليد مدة لا تقل عن ثلاثون ثانية من جميع الجوانب للتاكد من قتل أي فيروسات.

١٢. عادات خاطئة بالحمام : نسيان تنظيف فرشاة أسنانك

وجد باحثون من جامعة “مانشستر” حوالي ١٠ ملايين من الجراثيم في فرشاة الأسنان.

من المهم شطف فرشاة الأسنان جيداً بعد كل إستخدام و نقعها بكوب من الخل لمدة ٣٠ دقيقة للتخلص من أي بكتيريا متبقية.

و تأكد من إستبدال فرشاة الأسنان الخاصة بك كل ثلاثة أشهر.

١٣. عادات خاطئة بالحمام : المبالغة فى التنشيف

عادات خاطئة بالحمام

عادة ما تحتاج قطعة واحدة أو أثنين من المناديل لتنظيف نفسك بعد إستخدام المرحاض.

لكن المسح الكثير يمكن أن يهيج فتحة الشرج و يسبب سحجات صغيرة تؤدي إلى الإلتهاب و الحكة.

يمكن التبديل بورق التواليت المبلل أو قطعة مناديل غير معطرة لتقليل التهيج و الإحتكاك من المسح.

١٤. عادات خاطئة بالحمام : فرك جسمك بشدة أثناء الغسيل

عادات خاطئة بالحمام

يمكن لفرك بشرتك بقوة بإستخدام ليفة خشنة أن يزيل الحاجز الواقي الطبيعي للبشرة.

بدلاً من ذلك، ربِّت بليفة قطنية على الجلد بلطف بأقل قدر ممكن من الفرك.

و يمكنك أيضاً إستخدام يديك لغسل جسمك و سيكون هذا جيداً بما يكفي.

تأكد أيضاً من تبديل لوف الإستحمام بإنتظام لتجنب تراكم البكتيريا.

١٥. عادات خاطئة بالحمام : عدم ترطيب فروة رأسك

الاستحمام

يضع معظم الناس بلسماً على جميع أنحاء الشعر و يتخطون فروة الرأس.

من المهم ترطيب شعرك من الجذر إلى الأطراف لأن البلسم يساعد على ترطيب فروة رأسك لمنع الحكة و القشرة.

١٦. عدم إحتواء صابون الإستحمام الخاص بك على مرطب

صابون

إذا كنت تستخدم صابوناً بدون أي نوع من مواد الترطيب ستعرض بشرتك للجفاف الشديد.

في الصيدلية، أبحث عن صابون إستحمام يدخل فى مكوناته أي نوع من الزيوت أو مواد الترطيب.

١٧. وضع فرشاة المرحاض مرة أخرى في حاملها على الفور

عادات خاطئة بالحمام

تتكاثر جراثيم المرحاض في كل مرة تعيد فيها فرشاة المرحاض إلى حاملها مباشرة بعد كل استخدام.

أترك الفرشاة تجف تماماً بعد الإنتهاء من تنظيف المرحاض.

١٨. عادات خاطئة بالحمام : تنظيف الأسنان بشكل أفقي

عادات خاطئة بالحمام

من أكثر العادات اليومية الخاطئة هى تفريش الأسنان بشكل أفقى.

أفضل طريقة لتنظيف أسنانك هي الإمساك بفرشاة أسنانك بزاوية 45 درجة وتحريكها لأعلى و لأسفل لتنظيف الصف العلوي و السفلي للأسنان.

هذه الزاوية مثالية لتنظيف الجزء تحت خط اللثة حيث غالباً ما يتم تجاهله.

أثناء تفريش أسنانك، حَرِّك فرشاة الأسنان بلطف في دوائر صغيرة.

١٩. عدم شطف جسمك جيداً بما فيه الكفاية

دش

قبل الخروج من الحمام، تأكد من شطف كل الصابون و الشامبو تماماً.

يمكن أن تؤدي ترسبات الصابون العالقة على الجلد إلى تهيج المسام و إنسدادها، مما قد يسبب حب الشباب.

إذا كانت بشرتك معرضة للبثور (البثور على ظهرك)، قم بإمالة رأسك إلى الجانب أثناء شطف شعرك للسماح للشامبو و البلسم بالتدفق بعيداً عن ظهرك.

٢٠. فرك جسمك بقوة عند التنشيف بالفوطة

عادات خاطئة بالحمام

فرك كامل جسمك بالفوطة بقوة من الرأس إلى القدم يزيل بعض الدهون و البروتينات و الأحماض الدهنية التي تحمي بشرتك من التهيج.

أفضل أسلوب للتجفيف هو التربيت على جسمك بلطف للحفاظ على هذا بشرتك.

وهنا نكون قد أستعرضنا لكم 20 من عادات خاطئة بالحمام يجب تركها و الاهتمام بتجنبها و ذلك للحفاظ علي صحتنا حيث كما تعلم عزيزي القارئ أن الحمام اكثر مكان يمكن أن يساهم في نشر الفيروسات اذا لم نتبع اساليب النظافة الكافية.

الوسوم

شيماء سعد

أحب الصالحين ولسُت منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة ### وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءاً في البضاعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق