web analytics
علم النفسمعلومات عامة

السعادة تصنف عند البعض على انها مرض عقلي

ما هي السعادة؟

images (35)

تحاول الحكومات قياس السعادة و اقترح أحد الأطباء النفسانيين ان السعادة يمكن ان تصنف باعتبارها مرض عقلي لأنه ليس لديها قاعدة ومختلفة ‘الأعراض’. نحن جميعا نقدر السعادة وكل شخص يتحمل مالذي يسببها . في الواقع، لقد قضى العاملين في مجال الصحة العقلية وقتا طويلا في البحث عن المرض العقلي و كانوا متأخرين في هذا المجال .
يمكننا أن نذهب الى مسافات كبيرة للعثور على السعادة ونأخذ أنفسنا حتى في الازقة المظلمة كثيرة في هذه العملية عن طريق القيام بشيء نعتقد أنه ممتع ولكنه عابر . في العالم الغربي التجاري للغاية، فتجار التجزئة ادركوا تأثير هذه المشاعر المكثفة وكيف يمكن ربطها بالمنتجات لتسريع المبيعات . وعلى نحو آخر فالاشياء الدنيوية تصنع سعادة عن طريق ربط معنى لها .
على سبيل المثال، فالأحذية، التي بدت سخيفة قبل خمس سنوات، وسوف تبدو سخيفة مرة أخرى في غضون خمس سنوات، يجب الحصول عليها لان المشاهير يلبسونها . فمن خلال ارتداء الأحذية، فنحن نميز أنفسنا مع الرسائل الايجابية التي تولدت عن ذلك النجم ونشعر بالسعادة لفترة من الوقت. الطبيعة العابرة لهذا الشعور يعمل لمصلحة تجار التجزئة – على الرغم من أن الأحذية لا تحتاج لاستبدالها، ولكنه سوف يبيع لك زوج جديد بعد ذلك بعام حيث ان الموضة قد تغيرت .
فالشهرة والممتلكات خصوصا تساوي السعادة. ولكننا عرفنا منذ سنوات أنه عندما تمرالضجة فأنها لا تجلب السعادة. دراسة منذ فترة طويلة في عام 1978 في مجلة علم النفس الاجتماعي الشخصي وجدت أن الفائزين باليانصيب الكبرى لم تكن أكثر سعادة من أي شخص آخر في نهاية المطاف. بعد إثارة الفوز، فكل يوم يصبح عاديا والتجارب الجديدة تتوقف عن كونها جديدة إذا كانوا موجودين كل يوم .
أعلى
علم النفس الإيجابي
على الرغم من كونهم متأخرين في موضوع السعادة، فلقد جاء علماء النفس بالأفكار التي يمكن أن تؤدي إلى إجراءات عملية يمكنك اتخاذها لجعل نفسك أكثر سعادة . وقد تم جمع هذه الافكار في حقل يسمى علم النفس الإيجابي. مما لا يثير الدهشة، فكثير من نتائج الابحاث تنعكس على النتائج في علاج الاكتئاب .
في تعريف العلاج السلوكي للاكتئاب، جزءا رئيسيا من النهج هو العثور على الأنشطة حتى الصغيرة التي يمكن أن توفر للناس على حد سواء الشعور بالاستمتاع والإنجاز. هذه ليست عابرة الملذات التي تترك شعورا بالهبوط المفاجئ وتؤدي إلى البحث عن الشيء التالي ، ولكنها الأشياء البسيطة التي تجلب المتع الصغيرة، أو الأنشطة التي تتطلب بعض العمل العقلي والبدني الحقيقي وتترك وراءها شعورا من الارتياح .
لتكون قادرا على تحديد الأنشطة التي من شأنها أن تساعد على تطوير هذه المشاعر عليك أن تكون قادرا على تحديد أمرين:
• قيمك الأساسية
• قوتك الاساسية
قد تكون هذه التغطية في سيل من التوقعات الاجتماعية التي تأتي مباشرة من وسائل الإعلام أو غير مباشرة من خلال الأقران والأسرة ( سواء عن قصد أو بدون قصد ) .
معرفة ما هي القيم الأساسية الخاصة بك ونقاط القوة الرئيسية هي عبارة عن رحلة في حد ذاتها ، ولكن بدئها يمكن أن تؤدي إلى زيادة سريعة في سعادتك. وهذا بسبب انك قد شاركت بالفعل في الأنشطة التي تأتي من دوافعك الداخلية ، وليس من مصدر خارجي و الذي يؤدي إلى العمل بما يتماشى مع قيم شخص آخر. فانت تشارك في ” عمل حقيقي ” و هذا صحيح لنفسك .
كجزء من الرحلة، فإنه يمكن أن يكون من المفيد محاولة بعض “التجارب السلوكية. إذا كنت تساوي المال دائما مع السعادة، ماذا يحدث عند قضاء يوم واحد في مساعدة شخص آخر؟ من خلال تحسين نوعية الحياة لشخص آخر، فالناس يمكن ان تندهش عن طريق التاثير الذي يتركه فعل غير اناني عليهم . فلقد ساعدت في جعل كل من الشخص ونفسك أكثر سعادة .
بدلا من ذلك، قد تكون منقادا بفكرة أنه يجب ان تساعد الآخرين باستمرار. ولكن ماذا سيحدث إذا أخذت اليوم لنفسك؟ يمكن أن تأخذ وقتا بعيدا عن مساعدة الآخرين ورعاية نفسك يمكن لهذا ان يعطي شعور من السعادة التي قد تأتي كمفاجأة لك .
العثور على نقاط القوة الرئيسية الخاصة بك احرزت بسهولة من قبل الباحثين في علم النفس الإيجابي، والذين حددوا 24من نقاط قوة الإنسان والتي تقع في ست فئات رئيسية هي:
• الحكمة والمعرفة
• الشجاعة
• الإنسانية والحب
• العدل
• الاعتدال
• التفوق

قبول والتزام العلاج
لذلك، إذا وجدت القيم الأساسية الخاصة بك واستخدام القوة الرئيسية الخاصة بك في العيش وفقا لها، فهل تعيش بسعادة دائما ؟ فالحياة وحتى عقلك من الممكن ان تكون ماهرا جدا في تحديد العزم على العيش في ” الحياة الجيدة “.
فكرة واحدة نهائية في التعامل مع هذا يأتي من امتداد لنهج العلاج المعرفي السلوكي. وهذا ما يسمى القبول والالتزام بالعلاج (المبادرة) . ويبدأ مع ملاحظة أن يجري التصميم على عدم التفكير في شيء عادة ما يؤدي بك إلى التفكير في هذا الشيء. فالنزاع مع زميل لك منذ سنوات ماضية تنبثق عائدة في رأسك عندما تقابل شخص ما يحمل نفس الاسم. تحاول قمع الفكرة ، ولكن هذا فقط يجعلها اقوى .
المبادرة تساعدك على رؤية هذه الأفكار كأفكار فقط، وليس حقائق، والقبول بأن المشاعر الغير سارة هي جزء من الحياة وليست كارثة وسوف تمر . بدلا من الاستجابة لعاطفة من الماضي، نجمت عن الافكار العشوائية التي ليست تحت سيطرتك ، فالمبادرة تساعدك على التواصل بشكل أفضل مع واقع هنا والآن، وإصدار حكم حول أي من نقاط القوة الرئيسية الخاصة بك يمكنك استخدامها للعمل بما يتوافق مع القيم الأساسية الخاصة بك.

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق