web analytics
من ذاكرة التاريخ

توت عنخ آمون …

29-fit
فرعون مصر الشاب الذى خلقت شهرته بعد مماته …لا بسبب انجازاته ولكن ماقدمه للتاريخ من هدايا قيمه ..مقبرة الملك كامله بكل مافيها من كنوز ملكيه دون ان تتعرض لاى تلف …كانت وفاة الملك غامضه خاصه بعد وجود كسور فى الفخذ والجمجمه وماذكر عن زواج وزيره بارملته بعد وفاته وتنصيبه فرعون …يثير الشكوك انه مات مقتولا ..
توت عنخ آمون كان عمره 9 سنوات عندما اصبح فرعون مصر واسمه يعنى ” الصورة الحيه للأله امون “…..
تم اكتشاف مقبرة الملك عام 1923 على يد عالم الآثار البريطانى “هوارد كارتر ” وترجع اهميه هذا الاكتشاف ان هذه المقبرة وجدت كامله وهو اول كنز ملكى يتم العثور عليه كاملا ويتكون من 358 قطعه  من مقتنيات الملك …اهمها القناع الذهبى لتوت عنخ آمون …
ومازال علماء الاثار فى حيرة الى اليوم كيف تمكن المصريون القدماء من  صنع تابوت الملك كاملا والقناع من الذهب الخالص المحلى بالمجوهرات من احجار كريمه وزجاج ملون ولكم ان تتخيلوا حجم التابوت من وزنه الذى يصل الى 110 كيلو جرام …والقناع يبلغ 54 كيلوجرام من الذهب الخالص وهناك بعض النقوش  الجداريه تشير الى ان عدد كبير من العمال والعبيد كانوا يقومون بصهر الذهب فى آنيه كبيرة الحجم …من الخزف ولان عمليه الصهر تحتاج الى درجات حرارة اعلى مما لديهم كان هؤلاء العبيد ينفخون فى النار بواسطه انابيب طويله من خشب الغاب الذى لا يتأثر بالحرارة وكان الذهب يصب بعد صهره فى قوالب متعددة لكى يتم عمل التابوت من اكثر من طبقه ذهبيه وبعد صهر الذهب وصبه فى القوالب كان العمال يقومون بتدليك الذهب  باحجار معينه حتى يتساوى فى القالب ويتشكل بنعومه وبعد ذلك قاموا بنقش التمائم عليه واضافوا للتابوت يدين الملك ممسكا بالسوط والصولجان ….ان اكثر ما يثير اهتمامى حول هذا الملك هو مهارة الصناع فى ذلك الوقت والاتقان المذهل فيما خلفوه لنا وماخلفه هذا الاكتشاف من نقل صورة كامله عن تجهيز المقابر الملكيه فى عهد المصريين القدماء …ومن الاشياء الطريفه عند اكتشاف هذه المقبرة انهم وجدوا صندوق به رأس دميه للاحتفاظ بالشعر المستعار عليها

amal ibrahim

امل ابراهيم ...خريجه اعلام " قسم علاقات عامه واعلان " اهوى الكتابه
إغلاق