web analytics
الأدبكتابات شخصية

وتبقي.. الحمد لله.. هي الكلمة الوحيدة المعبرة عن الحال.

وتبقي.. الحمد لله.. هي الكلمة الوحيدة

وتبقي .. الحمد لله .. هي الكلمة الوحيدة المعبرة عن الحال.

كنت صغيرا احلم بان اكبر واصبح مثل ستي … لم اكن اعرف بما مرت به وما لاقته في ايامها …،
حتي كبرت انا وبدات الاقي واعيش تلك الأيام … …

كنت صغيرا … أعتقد أن أصعب مافي الحياه الاستيقاظ للمدرسه صباحا . … ، واحلي مافيها يوم الاجازه …
وهكذا مرت ومضت ايامي طفولتي مابين اعتقادي الاصعب والاحلي … …

كنت دائما اري في ستي امراءه مثاليه … ، فقد ادت واجبها في الحياه …
وهاهي راضيه عما قدمته متفرغه لرضاء ربها وعبادته … ….

مضت ياااااااااامي ومضي معها حلمي ان اكبر واصبح مثل ستي …

وفي اثناء سير قطار عمري ايقنت قيمة خيوط الشيخوخه التي نسجتها دودة الايام علي وجه وكف ستي ، …
تماما مثل خيوط الحريح التي تنسجها دودة القز … …

ولكني ياستي عندما كبرت عزرا لم اتحمل الم الايام … وتمنيت ان اعود صغيرا الي ايام كان حفظ جدول الضرب
اصعب مافيها … … فحين التفت في الوشوش حولي … اراها تكاد لو نطقت عما يعانيه اصحابها لكادت صرخاتها
تصم اذن من يسمعها لقوتها

ورغم خوفي الشديد مما تحمله لي الأيام … إلا انني خبأت لها حسن الظن بربي …
فهو القائل : كما في الحديث القدسي ( انا عند ظن عبدي بي )

الوسوم

aml taher

الاسم / أمل طاهر أحمد السن / 23 التخصص / بكالوريوس هندسه . ... كلماتي ليست حتما أن تعبر عما بداخلي ... ولكنها ربما راقت لي وقد يحتاجها غيري ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق