web analytics
الكائنات الدقيقةمعلومات عامة

عث الغبار المنزلي.. من أغرب الحشرات

عث الغبار المنزلي

هل تعلم ما هو عث الغبار المنزلي أو سمعت عنه من قبل ؟

كثير منا يعاني من حساسية الأنف بصورة دائمة وقد ينصحنا الأطباء بضرورة تنظيف
ونفض الفراش بصورة دائمة بل أن أحدهم يطلب منا كي كيس المخدة الذي ننام عليه كل
يوم وذلك لأن هناك بعض الحشرات الدقيقة التي لا نراها بالعين المجردة مما دعاني لمحاولة معرفة هذه الحشرات

وقد أصابني الفزع والرعب الشديد عندما شاهدت تلك الحشرة بصورة مكبرة على نفسي
وعلى أسرتي  هذه الحشرة تسمى ” عث الغبار المنزلي ” تعيش في الفراش والبطاطين
والأثاث والستائر والسجاد أي في كل شئ حولنا في المنزل هذه الحشرات الدقيقة يبلغ
طولها حوالي من 0.2 إلى 0.3 ملم ولها ثمان أرجل وتعيش فقط لشهر واحد،

وتضع الأنثى من 20 -30 بيضة في كل مرة، وتتغذى على رقائق من جلد الإنسان الدقيقة
 والتي تتساقط منه أثناء التحرك في النوم  وتزدهر وتنتشر في البيئات الحارة والرطبة.

كما تسبب تلك الحشرة العديد من مشكلات بالجهاز التنفسي كحساسية الأنف المستمرة، أو الربو، أو طفح جلدي أو احتكاك بالجلد. ولكن للأسف أن حشرة عث الغبار لا يمكن القضاء عليها تماماً

اقتراحات لتخفيفها وتقليلها بصورة كبيرة :

  • نفض الفراش ثلاث مرات على قبل أن النوم  وإتباع سنه رسولنا صلى الله عليه وسلم حيث قال : “إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه فإنه لا يدري ما خلفه عليه” صدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • استخدام مكيف الهواء أو مزيل الرطوبة للحفاظ على الرطوبة النسبية حوالي 50٪ أو أقل.
  • غسل كل الفراش والبطاطين مرة واحدة في الأسبوع في الماء الساخن الذي لا يقل عن 130 – 140 درجة مئوية لقتل عث الغبار.
  • تعريض الفراش والبطاطين كل يوم لأشعة الشمس
  • استبدال الصوف أو الريش للفراش بأقمشة قطنية ناعمة الملمس.
  • استخدام ممسحة رطبة أو قطعة قماش لإزالة الغبار بدلاً من  استخدام قطعة قماش جافة لأن هذا يثير حساسية عث الغبار.
  • ارتداء قناع عند الكنس لتجنب استنشاق المواد المثيرة للحساسية ، والبقاء بعيدا عن منطقة بالمكنسة الكهربائية لمدة 20 دقائق للسماح لأي غبار أو مواد مثيرة للحساسية لتستقر بعد كنسها.
  • استبدال السجاد  وخاصة في فصل الصيف واستخدام أرضيات من البلاط  أو الخشب خاصة في غرفة النوم.
  • تجنب الألعاب المحشوة للأطفال مثل القطط والدببة الفرو لأن تلك الحشرات تعيش فيها باستمرار أو يتم غسلها باستمرار.
  • وضع الكتب والمجلات في أماكن محكمة الغلق حتى لا يعلوها التراب ومن ثم حشرات عث الغبار.
  • تجمع الملابس المراد غسلها بعيدا عن غرف النوم لأنها تحتوى على رقائق الجلد والذي هو غذاء لعث الغبار أو الفراش.
الوسوم

رقية دربالة

دكتورة بكلية التربية جامعة المنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق