web analytics
معلومات طبية

حساسية الحليب

حساسية الحليب

منذ نعومة أظفارنا و نحن نسمع ” عليك أن تشرب الحليب ” ” الحليب مفيد لكي تكبر بسرعة ” ” الحليب سيجعلك قوي و ذكي ” ” لا تنام قبل أن تشرب كوب الحليب الخاص بك ” وصايا كثيرة اعتادت أمهاتنا أن تبلغنا به في صغرنا عن الحليب و أهميته و هو بالفعل كذلك غني بالمواد الضرورية للجسم خاصة لدي الأطفال و لكن في بعض الأحيان نجد بعضاً منا يكون أثر الحليب عليه سلبياً للغاية فما هو السبب ؟ في الحقية هذه حساسية الحليب .

ما هي أسباب حساسية الحليب ؟

حيث أن بعضنا لديه جهاز مناعي يستجيب استجابة غير طبيعية للحليب أو بمعنى أدق لبروتين الحليب
و أيضا مشتقاته من منتجات الألبان فحساسية الحليب عامل ذاتي إذا يعود لجسد الشخص لا للحليب . و هذا النوع من الحساسية هي الأكثر انتشارا بين الأطفال من أنواع الحساسية المختلفة و تكون في العادة مرتبطة بحليب البقر و يكون هو سببها الشائع لكن أيضاً ألبان باقي الثدييات التي تشرب كالجاموس و الماعز يكون لدى جهاز المناعة أثر منها هي أيضاً في بعض الحالات .

أسباب حساسية الحليب

ما هي أعراض حساسية الحليب ؟

في الواقع إن أعراض حساسية الحليب كثيرة و كذلك تختلف درجتها بين حادة و ضعيفة و كذلك تختلف مدة
ظهورها من بدأ تناول الحليب فبعضها يظهر بمجرد تناوله في ظرف دقائق و بعضها يظهر بعد سويعات من تناول الحليب و شربه. و يمكنك الإطلاع علي تأثير زيادة هرمون الحليب لدي السيدات .

من الأعراض السريعة التي تحدث بعد بضع دقائق من تناول الحليب:

  • صفير الصَّدر ،الحكة أو الشعور بالوخز حول الشفتين أو الفم
  • تورم الشفتين أو اللسان أو الحلق
  • الكحة أو صعوبة التنفس و كذلك القيء
    كلها أعراض سريعة الظهور تكون دالة على أن الشخص الذي تناول الحليب يعاني من حساسية الحليب

الأعراض التي تأخذ و قتا بعد تناول الحليب و لا تظهر مباشرة

من هذه الأعراض :
الإسهال، الذي قد يصحبه بعض الدم تقلصات في البطن سيَلان الأنف دموع في العينين ،المغص، لدى الأطفال .
و هناك بعض الخلط الذي يحدث لدي البعض بين حساسية الحليب و بين عدم تحمل اللاكتوز أو سكر الحليب وهو نتيجة نقص لإنزيم معين في الجهاز الهضمي وهو المسؤل عن هضم اللاكتوز فهذا الأخير يكون سببه مشاكل في الجهاز الهضمي للجسم لا الجهاز المناعي كما في حساسية الحليب و حتي أعراضه تختلف عن تلك في حساسية اللبن التي تكون مرتبطة بالجهاز الهضمي من انتفاخ و كثرة الغازات و كذلك الإسهال فيجب التفرقة بين المرضين لكن كل منهم علاجه المختلف .

كيفية الوقاية من حساسية الحليب :

الوقاية منها عن طريق عدم تناول أي المنتجات التي تحتوي علي أي مشتق من مشتقات الألبان و التأكد من ذلك قبل تناول وجباتك طالما قد علمت أنك تعاني من حساسية الحليب إلا أن هناك بعض المشتقات التي لا ينتبه لها الكثيرين إنها هي أيضاً تعتبر مسببا لحساسية الحليب و يجب الحذر منها و عدم تناولها بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب و من تلك المشتقات التي لا يلحظها الكثيرين مصل الحليب، المكونات التي يبدأ اسمها بمقطع “لاكت” مثل لاكتوز ولاكتات ،الحلوى مثل الشوكولاتة والنوجا، والكراميل مسحوق البروتين ، نكهة الزبد الصناعية ، نكهة الجبن الصناعية، هيدروسولات ، إذا رأيت أي من هذه المكونات في الوجبة التي تناولها فعليك الحذر من تناولها هذا بالإضافة إلى المصادر المباشرة للحليب و مشتقاته المباشرة كالزبدة و الجبن ،و الأيس كريم و الزبادي .و بطبيعة الحال فإن الحساسية أيا كان نوعها فاسلم السبل لتجنب التعرض لأعراضها هو تجنب مسبباتها من البداية .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق