web analytics
شخصيات

ألبرت اينشتاين

البرت انشتاين

نشأته ودراسته

ولد البرت اينشتاين الذي يعرف باسم والد الفيزياء الحديثة في أولم في ألمانيا في 14 آذار 1879.
انتقل والداه عندما كان عمره سنة واحدة، إلى ميونيخ.

كان خجولا جدا في طفولته. ولكن منذ صغره كان أينشتاين من المهتمين بالعلوم.
وذات مره اهداه والده ساعة ببوصلة مغناطيسية. ذهب انتباهه إلى البوصلة بدلا من الساعة
وبدأ في طرح الأسئلة العديده حول البوصلة.

كان أينشتاين نابغا في الرياضيات. انتقلت عائلته عندما كان عمره 15 عاما، إلى إيطاليا، ومنها إلى سويسرا.
هناك دخل جامعة زيوريخ في عام 1900 وأكمل تعليمه. أراد أن يكون معلما ولكن في انتهى به المطاف
لان يصبح كاتبا في مكتب براءات الاختراع السويسري. في عام 1903 تزوج بميليفا مافيك طالبة العلوم اليوغوسلافية الاصل.

آينشتاين، الذي كان يأخذ طفله في عربة الاطفال للنزهة يوميا، كان دائما يحمل بيده مفكره لتدوين الأفكار على الطريق.
وكان دوما مشغولا بالتفكير بالعلوم لا سيما الرياضيات والفيزياء.
هذه المفكره بيده حملت العديد من الحلول بشأن مشكلات الكون.

حصل اينشتاين على درجة الدكتوراه في عام 1905 في سن ال 26.
وقد نشراربعة أوراق بحثية. وبين عشية وضحاها أصبح عالما ذو شهرة عالمية.

على ماذا احتوت الاوراق البحثية لـ البرت اينشتاين ؟

في الورقه الاولى قال انه تبين له أنه عندما يسقط ضوء على المعادن مثل التنغستن والبوتاسيوم تنطلق الإلكترونات .
دعا هذا الإلكترونات “التأثير الإلكتروني للصورة.” ولطرحه نظرية في هذا الشأن
حصل على جائزة نوبل في عام 1921.

في الورقة الثانية قدم نظرية مفادها أن حركة الجزيئات الحرة في السائل تعود الى إصطدام الجزيئات مع جزيئات السائل.

اما الورقة الثالثة فتتعلق ب “النظرية النسبية الخاصة” والتي أظهرت أن الكميات الفيزيائية
مثل الطول والكتلة والوقت ليست ثابتة، ولكن تختلف مع اختلاف سرعة الجسم.
وقلة من العلماء هم من فهموا هذه الورقه بالكامل في ذلك الوقت.

وفي الورقة الرابعة أعطى فكرة ثورية وهى إنشاء معادلة المادة والطاقة.
ووفقا لهذه النظرية، إذا تم تحويل باوند واحد من المادة إلى طاقة ثم فإنه سيقوم بإعطاء طاقة مساوية
لتلك التي يتم الحصول عليها عن طريق حرق سبعة ملايين طن من الديناميت.
وقد كانت القنبلة الذرية نتيجة لهذه النظريه.

ومن نظرياته أثبات أينشتاين أن الضوء يسافر في صورة جسيمات تسمى الفوتونات
وفي عام 1916 نشر ورقة يشرح فيها الطريقة التي تعمل بها قوة الجاذبية.

وقد كانت حياة اليهود في ألمانيا بائسة في ظل نظام هتلر لذا ذهب إلى أمريكا.
وعمل على تطوير القنبلة نووية في نظام الرئيس الامريكى روزفلت.
ورأى بعينيه كارثة القنبلة الذرية في هيروشيما ونجازاكى وشعر بالاشمئزاز.
لذا فقد وجه ابحاثه لتحويل هذه القوة من أجل السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق