web analytics
مقالات عامة

يوميات سما واحمد الحلقه السادسه

توقفنا بالحلقه السابقه بأن احمد بعد عن سما دون اى ادنى سبب

وظلت سما بحيره فتره طويله الى ان جاء يوم وعلمت بالصدفه من زميلتها 

سر هذا التغير والبعد فكان السر هو

ان احمد كان فى فترة دراسة بالجامعه يحب زميلته حبا شديدا

ولكنهم انفصلوا عدة مرات ويعودوا مرة اخرى وكانت قصة حب من النوع الخيالى

الذى يتحاكى به مثل رميو وجوليت قيس وليلى عنتر وعبله 

ولكن ظروف ما ليس معروفة ابعدتهم فأدركت سما سر ابتعاد احمد العجيب 

وتغيره لكنه لم تعلم ماذا كانت بحياته ماذا اجنت وما اذيتها له لكى يفعل ذلك بها 

صدمت بشخص ججعلته كل الاشخاص لها 

صدمت بشخص جعلته الهواء التى تستنشقه 

صدمت بشخص جعلته الدم الذى يغذى الاورده 

صدمت بشخص ماهما تحاكت وقيلت عنه لا يكفى لوصف مدى احساسها به

ولكنها قررت ان تبتعد هى الاخرى وتقوى من عزيمتها باشياء اخرى مهما لها

لكى تستطيع ان تخرج عما حدث لها 

وبالفعل فعلت ذلك وبدأت تبحث عن اهتمامها بدراستها وحياتها

لكنها سرعان ما انهارت تنام بدموعها مع الانفاس المتعاليه من شدة الالم 

لتصبح مبتسمه ومشرقه امام الجميع لتكمل حياتها لانها ادركت ان عجلة الحياه مستمره 

ولا بد من اكمالها لكنها تكمل متألمه محترقه من الظلم الذى احاط بها 

تمضى محبطه متخبطه وتنظر حولها لتجد الحب محاط بين الاحبه فتتألم اكثر لماذا 

احبت هكذا ولم تنال حبها لما اقضت تلك الايام وسرعان ماحرمت منها

وامضت الايام والاسابيع والاشهر بتلك الحاله وكل يوم يمضى تتساقط بها دموعها وتتعالى انفاسها 

وذكرياتها تقتلها فى كل يوم وتنتظر فى كل يوم هاتف من احمد يشرح لها ماحدث

ويقول لها اى سبب لابتعاده هكذا لانها ليست فى استيعاب لما حدث

ولكن ذلك لم يحدث  واذا بيوم مرض والدها مرض شديد

وانشغلت بما حدث لوالدها وانتقاله من مستشفى الى اخرى

وللباقيه حديث فى حلقة اخرى من يوميات سما واحمد 

الحلقة السابعة

185108_352425984827904_1059734553_n

إغلاق