web analytics
الأسرةالأمومةالعلاقة بين الأزواجالعلاقة بين الأسرةالعمل من المنزلعلاقتك بطفلك

مسؤولياتك أخف بثلاث أسرار فحسب

1304696000_responsibilities-mother

 

حياتك مليئة بالمسؤوليات باعتبارك أم وفي الوقت نفسه مديرة لبيتك ومنزلك – مملكتك – وفي آن واحد مطلوب منك كل شيء ولك عملك الخاص، يا لها من حياة مليئة بالزحام والواجبات ولكن هنا أكشف لك 3 أسرار إذا اتبعتها تكون حياتك أقل زحامًا وهدوءً وراحةً.

1-      اطلبي مساعدة أبنائك: إنها نصيحة تكون صحبة إذا كان طفلك مازال رضيعًا ولمن إذا كان طفلك في عمر المشي فأكثر يمكنه مساعدتك ويكون من اللطيف أن يساعدك وعلى سبيل المثال تروي أم إنها بدأت تعلم طفلتها أن تكون معها بالمطبخ وتساعدها في أداء المهام المنزلية منذ الصغر وتوفر عليها الوقت الكبير. كما إنه يمكنه أن تعتادي على الطبخ الليلي ليكون الصباح معك منذ البداية. ونوصي بأن يقوم طفلك معك بأي شيء يمكنه فعله من أشغالك في أثناء اليوم.

2-       يمكنك التقليل من التوتر مثلًا بالذهاب للمشي وخاصة قبل أن تصحو عائلتك مع نفسك  ولكن هذا لا يجدي مع من تعمل طوال الوقت ولا تستطيع تخصيص وقت محدد بسيط لنفسها لذا قومي بعمل كوب من الشاي واقراي مجلة خفيفة أو التحدث مع صديقة من الأصدقاء أو الجلوس عبر الأنترنت في النهاية تقليل التوتر بفعل شيء خاص بك “أنت” ليس إلا.

3-      ولتقليل التفكير ونحو تركيز أكبر بإمكانك تدوين مسؤولياتك وبمجرد أن يطرأ طلب على ذهنك دونيه فورًا في رسائل نصية أو على الحائط أو أي شيء كان وفورًا كما قلنا وحتى لو لم تقومي بكل ما تريدين بهذه الطريقة تكون مساحة قائمة المهام في ذهنك خفت بتدوينك لها ويكون ذهنك صافي أكثر. فالكتابة تساعدك حتى إنهم يوصوا من يشعر بالتوتر أو الغضب من شيء ما أن يدون ما يحزنك أو يرهقه في الفترة التي لا يوجد من يساعده أو يتحدث معه وفعلًا كثير منا يرى أنه أمر مجدي ويبعث على الراحة.

إغلاق