web analytics
معلومات طبية

ما هي متلازمة شوغرين؟

ما هي متلازمة شوغرين؟

تنزيل (2)

في متلازمة سجوجرن، الجسم يهاجم الغدد الخاصة المنتجة للرطوبة، مثل الغدد اللعابية والمسيل للدموع.و في بعض الحالات، تتأثر أيضا أجهزة أخرى من الجسم، بما في ذلك:

الكلى
الكبد
البنكرياس
الرئتين
الأوعية الدموية
المخ

ويمكن تصنيف متلازمة شوغرين كأولى أوثانوية. وتحدث متلازمة شوغرين الأولية وحدها، وتظهر متلازمة شوغرين الثانويه بجانب أمراض أخرى ، مثل التهاب المفاصل أسرهيوماتويد والذئبه الجهازيه (اس ال اى)

الأعراض:

هناك العديد من الأعراض المختلفة من شوغرين. ومع ذلك، ليس الجميع يواجه نفس تلك الأعراض أو بنفس الدرجة
.
الشعور بالحكه أوجفاف العينين وعدم الارتياح أوكأنها بها حصى , أيضا جفاف الفم مما يجعل الكلام والمضغ والبلع صعبا.

وتتضمن الأعراض الأخرى:

التهاب اللسان أو القرحه
الأنف الجاف والجلد
مشاكل في الجهاز الهضمي
آلام في المفاصل
الإعياء
مشاكل الأسنان تكون أكثر عرضة (بسبب عدم وجود لعاب)
كما هو الحال مع أي حالة على المدى الطويل غالبا، ونوعية الحياة للشخص قد تتأثر سلبا.و قد يؤدي هذا إلى الاكتئاب وجعل الحياة الاجتماعية، وعلاقات العمل أكثر صعوبة للحفاظ عليها والتمتع بها.
ويرتبط في شيغرن أيضا بزيادة خطر الإجهاض، وردود الفعل السلبية على الأدوية مثل المضادات الحيوية مثل فينومينوم رينودز .

الأسباب وعوامل الخطر:

ومن المعتقد أن هذه الحالة تتطور نتيجة للعوامل الوراثية والبيئية على حد سواء. وأولئك الذين يصابون بشوغرين يبدو أن لديهم جينات معينة مما يجعلهم عرضة للإصابه، ولكن الجينات وحدها لا تجعل من شيغرن يقين – ولكن لابد أن هناك أمر يؤدى إلى ذلك الأكثر احتمالا أن يكون عدوى بكتيرية أو فيروسيه
العدوى تشجع الإستجابة الطبيعية لجهاز المناعه، والتي يطلق هجوم ضد العدوى بالخلايا المقاتلة. ومع ذلك، فإن الجين للمتلازمه شوغرين يتسبب بأن الخلايا المقاتله تقوم بمهاجمة أجزاء سليمه بلجسم، مثل الغدد من الفم والعينين. وعلاوة على ذلك، يبقى الجين الخلايا المقاتلة على قيد الحياة حتى أنه يسبب مزيدا من الضرر..
ويقدر أن حوالي نصف مليون شخص في المملكة المتحدة لديها متلازمة شوغرين. وحوالي 90 في المائة من هؤلاء هم من النساء. يمكنأن يتأصل فى العائلات ويحدث في أي سن، ولكن في أغلب الأحيان تتطور بين سن 40 و 60.

العلاج والشفاء:

أنه غير ممكن منع متلازمة شوغرين ولا يوجد لها علاج، ولكن العلاج يمكن أن يساعد على تخفيف الكثير من الأعراض.
العلاج يختلف تبعاً للأجزاء التى تتأثر من الجسم، ويمكن أن تشمل:
الدموع الاصطناعية لمساعدة جفاف العيون
منشطات اللعاب ومواد التشحيم الفم لجفاف الفم
الأدوية المضادة للالتهابات والأم المفاصل أو العضلات
الكورتيزون أو العقاقير المثبطة للمناعة لمشاكل الرئة والكلى والأوعية الدموية والجهاز العصبي.

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق