web analytics
معلومات طبية

ما هو تصلب الشرايين؟واسبابه وطرق علاجه؟؟

ما هو تصلب الشرايين؟واسبابه وطرق علاجه؟؟

تنزيل (9)

ما هو تصلب الشرايين؟

الشكل الأكثر شيوعاً لتيبس الشرايين هو تصلب الشرايين وغالباً ما يستخدم المصطلحين بالتبادل .

تصلب الشرايين يحدث عندما تتراكم المواد الدهنية، مثل الكولسترول، على طول جدران الشرايين، بحيث تقوم بتشكيل لويحات صلبة. وهذا يتسبب في عرقلة وإعاقة التدفق الطبيعي للدم ، والتي يمكن أن يكون انسداد جزئي أو كلي .

إن ضيق الأوعية الدموية و التصلب يمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم بما في ذلك العينين والكليتين والساقيين ، عند ذلك يطلق عليه مرض الأوعية الدموية الطرفية ( الترسيب الفيزيائي للبخار ) .
كذلك فإن فقدان ليونة الأوعية الدموية قد يساهم في ضعف وتقليل ضخ الدم ، وكذلك العجز الجنسي (ضعف الانتصاب ) .

وهناك شيء آخر مقلق جدا وهو انفصال بعض الصفائح المعدنية . فعندما يحدث ذلك .. على الفور سيترسب منها جزء في الدم إلى أن تصل إلى الشريان وتتسبب في ضيق الشرايين وصعوبة مرور الدم بها .
أسباب تصلب الشرايين

*إن التلف الكامل للشرايين لا يحدث بين عشية وضحاها . بل يستغرق سنوات حتى يصبح حالة مستعصية ، وهالكة وفريدة .

* التقدم في العمر والتاريخ الأسري للمرض هي عوامل رئيسية لتصلب الشرايين والتي لا يمكن التغلب عليها ، ولكن يمكن التعامل مع أسباب الخطر الرئيسية الأخرى مثل التدخين وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ، ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم . وكذلك هناك أشياء تساهم في ذلك مثل الخمول وزيادة الوزن حيث تؤدي إلى إضعاف عضلة القلب والسكتة الدماغية .

علاج تصلب الشرايين

الإقلاع عن التدخين لتجنب مزيد من الأضرار بالشرايين في المستقبل . وكذلك الحفاظ على نسبة الكوليسترول في الدم والتحكم في الوزن بإتباع نظام غذائي صحي وآمن ومنتظم ، وكذلك فتجنب السمنة سوف يقلل أيضاً من ارتفاع ضغط الدم ومن مرض السكر .

إذا كان من الصعب تغيير أسلوب الحياة لتجنب التصلب ، فربما سيحتاج الأمر إلى استخدام العلاج الدوائي لخفض نسبة الكوليسترول في الدم ، أو لعلاج الوزن الزائد أو السيطرة على نسبة السكر . وينصح المصابين بمرض تصلب الشرايين بأخذ جرعة من الأسبرين يومياً للتقليل من خطر وقوع جلطات في الدم .

كما يمكن استخدام الدواء للمساعدة على إبقاء الأوعية الدموية واسعة بما يكفي لتحقيق تدفق جيد للدم ، وبهذه الطريقة سيُتجنب حدوث الأعراض المضاعفة مثل ألم الصدر والذبحة الصدرية .

إذا أصبحت الشرايين ضيقة جداً فإن هذا الأمر سيحتاج إلى تدخل جراحي لتوسعتها مرة أخرى . وهذا يسمى القسطرة ، وكثيرا ما تقترن عملية القسطرة بتركيب أجهزة معدنية صغيرة تسمى الدعامات داخل الشرايين لتبقى الشرايين مفتوحة . أيضاً الدعامات التي تحتوي على علاجات لمنع الشرايين من الضيق مرة أخرى هي بالفعل متاحة الآن .

في بعض الحالات ، قد يكون من اللازم إزالة بعض الرواسب عن الجدار الشرياني ( استئصال باطن الشريان ) أو تمرير جزء مقطوع من الشريان أو الوريد مكانه باستخدام قطعة شريان أخرى من جزء آخر من الجسم ( عمل ترقيع ) .

 

 

 

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق