web analytics
معلومات طبيةمقالات عامة

ما هو التأثير لإصابات الدماغ المرتبطة بالملاكمة ؟

الملاكمة

تنزيل (1)

الجروح والكدمات هي أكثر إصابات الملاكمة شيوعاً ، والعديد من الملاكمين يغادرون حلبة المصارعة محتاجين لعمل غرز في الوجه ولتطبيب الأسنان .

من الممكن أن تؤدي ضربات الجسم إلى كسور في الضلوع أو نزيف داخلي . ومن المحتمل حدوث إصابات في العين مؤدية إلى العمى وقد يكون من الصعب الكشف عنها إلا عن طريق الفحص المتخصص .

على الرغم من أن العديد من الإصابات تحدث ، إلا أن رصيد الملاكمة في عدد الوفيات قليل بالمقارنة بالرياضات الأخرى ، ولكن الرابطة الطبية البريطانية تقول أن هذا ليس ذي أهمية إذا قورن بآثار تلف المخ التي تمر بلا تسجيل في العديد من الملاكمين .

وكما أن الملاكمة تتضمن أشخاص أقوياء يضرب بعضهم بعضاً بشكل متكرر ، وغالباً حول الرأس ، لذا يكون هناك مخاطر كبيرة من الإصابات في الرأس . والأخطر من ذلك هو خطر التلف الدائم الحاد للدماغ . ووفقاً لجراحي المخ أن أكثر من 80 % من الملاكمين المحترفين لديهم مخاطر في المخ تظهر من خلال فحوصات الرنين المغناطيسي . والدليل على الضرر أو التلف المتراكم للدماغ عند هواة الملاكمة ليس واضحاً بما يكفي .

وقد بينت أبحاث أخرى أن المادة الكيميائية المسماة بضوء خيط العصب والتي يتم تحريرها عندما تتلف الخلايا العصبية ، متواجدة بحوالي أربع مرات أعلى من المعتاد عند الملاكمين بعد انتهاء المصارعة وتصل إلى ثمانية أضعاف المعتاد عندما يشاهد أن هناك أكثر من 15 ضربات عالية التأثير على الرأس . وهذا يستغرق حوالي ثلاثة أشهر إلى أن تعود المستويات إلى حالتها الطبيعية بعد المصارعة .

في حين أن إصلاح الإصابات الأخرى يكون سهل نسبياً ، لكن نجد أن أنسجة المخ إذا تلفت تتلف مرة واحدة وتظل دائماً معطوبة . أعراض تلف المخ – الشائع تعريفه بأنه ” لكمة في حالة سكر” – يشمل النطق غير الواضح ، وردود الفعل البطيئة وأحياناً العتمة ( صدمة الاعتلال الدماغي المزمنة ) .وقد تستغرق هذه الأعراض سنوات كي تظهر – في المتوسط حوالي 16 عام بعد أخذ اللكمات ، وفي بعض الأحيان تظهر فيما بعد 40 عاماً ، بعد فترة طويلة من اعتزال الملاكم لهذه الرياضة .

جمعية الطب البريطانية والتي تمثل 84% من الأطباء في المملكة المتحدة ، ترفض الملاكمة بشكل أساسي بسبب التهديد الواقع على الدماغ والعينين .

ما هو التأثير لإصابات الدماغ المرتبطة بالملاكمة ؟

تلف الدماغ يحدث في واحدة من هذه الطرق :

* بشكل كارثي ، هذا يعني أن التلف يتبع إصابة تم التعرض لها في مباراة واحدة . مثل ما حدث في إصابة الملاكم مايكل واتسن ، عندما انفجرت الأوعية الدموية في الجمجمة وضغطت الجلطة على أنسجة المخ . ليس هناك شك أن الضرر في هذه الحالات هو نتيجة المصارعة . وقد تكون الإصابة قاتلة بسرعة أو قد تسبب عجز على المدى الطويل .

* تدريجياً ، وهذا يعني أن تلف الدماغ يتراكم ببطء نتيجة للضربات المتكررة على الرأس . ويمكن أن يكون أقل وضوحاً في هذا المقام كم هو بالضبط تلف المخ نتيجة الملاكمة أو بسبب العمليات المتزامنة من الأمراض الأخرى . على سبيل المثال، كثير من الناس تفترض أن الأعراض التي يعانيها المقاتل الأكثر شهرة في العالم “محمد على”، كانت قد سببتها له المعارك العديدة في الحلبة. ولكنه يعاني من مرض الشلل الرعاش ، ولكن هناك أدلة ظرفية فقط تقترح أنه أصيب بذلك من خلال مسيرته في الملاكمة ، على الرغم من أن هذه الحالة أكثر شيوعاً في المقاتلين السابقين عن عامة الجمهور
ما الذي يساعد في تلك الحالة ؟

قد تساعد بعض الخطوات لجعل الملاكمة أكثر أمنا مثل استخدام حراس الرأس أو جعل الجولات أقصر، ولكن ليس هناك الكثير من الأدلة التي تبين ما إذا كان هذا يقلل من خطر الإصابة .

ويقول الأطباء الذين يدعمون الملاكمة أن خطر الإصابات الخطيرة منخفض إذا كانت تتوفر الرعاية الطبية المناسبة في الحلبة. والمحكمة المدعية العليا لمايكل واتسون تركز على ما إذا كان من الأفضل العلاج المبكر والذي من شأنه أن يحول دون الأضرار الجسيمة التي لحقت به . وبكل تأكيد توفر الرعاية الطبية في الصف الأول من الحلبة قد تحسن منذ ذلك الحين .

ومع ذلك فإن وجود متخصص في الإنعاش وتلف المخ داخل حلبة المصارعة لا يمنع حدوث إصابات الرأس في المقام الأول . فقد حدثت إصابات بعد مصارعة في عام 2000 ، أدت إلى إصابات خطيرة في المخ بالرغم من وجود رعاية طبية فورية في الصف الأول من الحلبة ، وحدثت إعاقة بشكل دائم نتيجة لهذه الإصابة .

وعرض “المجلس البريطاني لمراقبة الملاكمة” في عام 1995 مجموعة كبيرة من التدابير لتحسين السلامة

واحدة من هذه التدابير هي عرض الملاكمين سنوياً للفحص باستخدام آشعة ام بي آر على المخ ، وتم تمديد الحد الأدنى لطول الوقت بين معارك الملاكمين الذين عانوا من ضربات قاضية من 28 إلى 45 يوما

ومع ذلك فإن قلق جمعية الطب البريطانية من إصابات الرأس لا يزال موجوداً .

وحتى هذا الوقت لا تزال الضغوط مستمرة من أجل فرض حظر تام على الملاكمة للرجال والناس .

درس البروفيسور هيو باين من جامعة سندرلاند السوابق القانونية المحيطة بالملاكمة واقترح طريقة جيدة لجعل هذه الرياضة محظورة . وكتب في “المجلة الطبية البريطانية” أن الأطباء ببساطة يمكن أن تجعل الملاكمة غير قانونية في المملكة المتحدة عن طريق سحب دعمها ورفض حضور الجولات . وأشار إلى أن التغطية الطبية إلزام قانوني في جميع عروض الملاكمة نظراً للمخاطر المرتبطة بهذه الرياضة سائلاً عما إذا كان يجب أن تنسحب المهنة من تعاونها .

لماذا إصابات الملاكمة تختلف عن غيرها من الإصابات في الرياضات الأخرى ؟

تحدث الإصابات في معظم الألعاب الرياضية ولكن عادة ما تكون غير مقصودة وغير مرغوب فيها .لكن واحدة من النقاط الهامة كحجة ضد الملاكمة هي أن المقصد من هذه الرياضة هو التسبب في إصابة الرأس . ففي الملاكمة الهدف الرئيسي هو ضرب الخصم وإفقاده الوعي والذي يتحقق من خلال إصابة الدماغ من خلال الضرب في الرأس .

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق