web analytics
كتابات شخصيةمقالات عامة

فوائد كتابة المذكرات : إليك 5 فوائد صحية

فوائد كتابة المذكرات

هل تعلم أن كتابة مذكراتك يمكن أن تحسن من صحتك العقلية، و هناك أيام قد تشعر فيها بالسعادة لدرجة أنك تشعر أنه يمكنك السيطرة على العالم، بينما هناك بعض الأيام تشعر فيها بأن كل الطرق مسدودة أمامك و أن العالم كله يقف ضدك، و من الطبيعي أن تتغير حالتك المزاجية بين الحين و الآخر، فلذلك عليك التأقلم و الإستعداد للشعور بكل المشاعرالمختلفة، و لا بأس أن لا تكون بخير في بعض الأحيان، و فوائد كتابة المذكرات متعددة.

من المهم أن تعرف أن كل حالة مزاجية مختلفة تؤثر على طريقة تصرفك و طريقة تفاعلك مع من حولك، و أن ملاحظتك لتأثير عواطفك علي تصرفاتك الشخصية سوف تساعدك علي تجنب الكثير من الأخطاء التي قد تقع بها.

قد لا تتمكن من التعبير عن ما تشعر به في كل لحظة، و مع ذلك، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لمعرفة تأثير كل شعور و كل عاطفة علي حياتك و تصرفاتك، و استغلالها لمصلحتك.

ما هي فوائد كتابة المذكرات و لماذا من المهم تتبع و تسجيل حالتك المزاجية ؟

فوائد كتابة المذكرات و تسجيل الحالة المزاجية

هل لاحظت من قبل كيف تتخذ قرارات سيئة عندما تكون غاضباً أو كيف لا يمكنك التفكير بشكل سليم عندما يخيم عليك شعور الحزن بشكل شديد ؟

من الطبيعي أن الطريقة التي نفكر بها، أو القرارات التي نتخذها تعتمد في بعض الأحيان بشكل كبير على مزاجنا و حالتنا النفسية.

هذا هو السبب في أننا بحاجة إلى ملاحظة و تتبع و تسجيل معلومات حول مزاجنا المتغير او حالتنا النفسية غير المستقرة.

واحدة من أفضل الطرق للقيام بذلك هي كتابة مذكراتك.

سوف تساعدك كتابة يومياتك على فهم مشاعرك و التحكم فيها بشكل أفضل.

بالإضافة إلي أنك ستكون قادراً على التعرف على ما الأسباب التي تجعلك في مزاج جيد.

و كذلك معرفة متي و كيف يمكنك اتخاذ الإجراءات السليمة و القرارات المصيرية الصحيحة في حياتك بشكل مدروس عقلياً لا تغلبه العواطف.

يجب عليك جعل الكتابة في دفتر يومياتك جزء أساسي من طقوسك و روتينك الصباحي.

فهذا يمنحك الوقت للتفكير في كيفية تأثير بعض الأشخاص الذين تقابلهم أو الأماكن التي تزورها أو القرارات التي تتخذها طوال اليوم علي حياتك بأكملها.

تتبع حالتك المزاجية طريقة مفيدة لتحسين صحتك العقلية.

إذا لم تتحكم في مشاعرك، فستنتهي مشاعرك بالتحكم بك و هذه بداية إتخاذك لكل القرارات السيئة في حياتك.

فيما يلي أهم 5 أسباب للبدء في تدوين حالتك المزاجية في دفتر يومياتك:

1- يساعدك على إتخاذ القرارات

يساعدك على إتخاذ القرارات

لن تستطيع إدراك و تحديد إحتياجاتك بشكل صحيح إلا إذا تحكمت في مشاعرك جيداً.

فكر في آخر مرة وجدت فيها نفسك تغضب و لا يمكنك السيطرة علي هدوء مشاعرك و انفعالاتك.

هل شعرت أنه يمكنك اتخاذ قرار في تلك اللحظة ؟

على الأغلب لا، و حتي لو اخذت قرار فهو في الأغلب ليس القرار المثالي و يشوبة الكثير من النقص.

و ايضاً عندما تشعر بالإرهاق، سوف تشعر بالعجز فيما يخص اتخاذ أي قرارات مهمه أو حاسمة.

و هنا يأتي دور مذكراتك التي قد دونت فيها حالتك المزاجية.

فهي سوف تساعدك على ملاحظة مشاعرك اليومية حتى تتمكن من اكتشاف أفضل الطرق و الأوقات التي يمكنك فيها اتخاذ افضل القرارات.

اقرأ ايضًا: تقدير الذات : قنبلة موقوتة أم كنز مخفي؟

2- يساعدك على التعبير عن عواطفك

يساعدك على التعبير عن عواطفك

إذا كنت شخصاً يميل إلى الإفراط في التفكير و القلق بشأن كل شيء، فمن الضروري أن تعبر عن مشاعرك من خلال الكتابة.

تعد مذكراتك بمثابة حاوية آمنة حيث تمنحك مساحة للتعبير عن شعورك دون أن تشعر بثقل و حرج التحدث عن مشاعرك مع الأخرين.

ثق بي عندما أقول أنك لست مضطراً لتحمل أعباء مشاعرك وحدك لمدة يوم أخر.

أنت تستحق الراحة، لذا امنح نفسك هدية تعبيرك عن ذاتك لذاتك من خلال كتابة اليوميات.

اقرأ ايضًا: الكتابة: السهل الممتنع حقائق وتاريخ فرض نفسه

3- فوائد كتابة المذكرات : علاج نفسي

فوائد كتابة المذكرات : علاج نفسي

و من ضمن الفوائد الهامة جدًا لدفتر يومياتك أنه اذا جاء وقت و مررت بصدمة نفسية خطيرة في حياتك، فستكون الكتابة جزءاً أساسياً من عملية علاجك النفسي.

فالكتابة خير معين لتخطي هذه المحنة.

و سوف تساعدك الكتابة علي تجاهل الحالة النفسية الصعبة المتعلقة بأي موقف قد تمر به حاليا او قد مر في الماضي.

و الأهم من ذلك، أن هذه العملية العلاجية سوف تاعدك علي فهم نفسك و مشاعرك و عقلك الباطن بشكل أفضل.

و يعد هو جزء أساسي من عملية الشفاء.

اكتشفت دراسة أجرتها جامعة أوكلاند أن الأشخاص الذين كتبوا احاسيسهم العاطفية عن الأحداث الصعبة التي مروا بها في السابق قد شُفيوا من جروحهم بشكل أسرع من الأشخاص الذين كتبوا عن أنشطتهم الواقعية اليومية فقط دون الاشارة الي الامهم في الماضي.

من الأفضل لكل إنسان أن يشعر بالسعادة و أن يتخلص من آثار الماضي الموجعه و محاولة فهمها و فهم آثارها التي ترتبت عليها،فإذا كنت تكافح من أجل فهم الصدمة التي تعرضت لها، فأنا أشجعك على البدء في كتابة طريقك نحو صحة نفسية و عاطفية أفضل.

4- فوائد كتابة المذكرات : تساعد على الكشف عن نقاط التحفيز العاطفي الخاصة بك

فوائد كتابة المذكرات : تساعد على الكشف عن نقاط التحفيز العاطفي الخاصة بك

لدينا جميعًا محفزات عاطفية، و إنها جزء من كونك إنساناً.

فعندما يقول شخص ما شيئاً يثير رد فعل عاطفي لديك و يجعلك تتصرف طبقا لما تشعر به و ما تمليه عليك احاسيسك حينها.

المحفزات العاطفية انواع كثيرة فهي يمكن أن تكون الأشخاص أو الكلمات أو الآراء أو المواقف أو المواقف البيئية التي تثير ردود فعل عاطفية شديدة و مفرطة في داخلنا.

عندما لا تقوم بعمل جدوله لمعرفه متي تستشعر هذه المشاعر و تدون رد فعلك كل مره تجاه هذه المحفزات الخارجية.

فإنك ستصبح فريسة لمشاعرك و احاسيسك و ستقوم هي بقيادتك بدون اي عقلانية او منطق.

فالحل الامثل لتجنب هذا هو استخدم مفكرة يومية لتدوين اللحظات التي تشعر فيها بالتحفيز، و لاحظ كيف شعرت و ما كان رد فعلك.

و أثناء الكتابة، ستبدأ في استيعاب الأشياء التي تقوم بتحفيزك و أثارة مشاعرك.

و ايضًا ستبدأ في ملاحظة الأنماط بين ما تشعر به و بين ما تقوم بفعله .

اقرأ ايضًا: الثبات الإنفعالي و التحكم فى مشاعرك

5- التركيز علي الجانب الإيجابيات

التركيز علي الجانب الإيجابيات

عندما تتحكم بك المشاعر السلبية، لا يسعك إلا أن تتخبط في كل قراراتك، و تكون معظمها سلبية و لا تدفعك للتقدم.

و هنا يأتي دور كتابة دفتر يوميات حالتك المزاجية.

كلما كتبت أكثر، كلما شعرت بالتحكم في حالتك العاطفية و قل شعورك بالتوتر.

لأن السلبية تتغذى علي التوتر، فلا تدع لها الفرصة أن تتملكك و انت بين يديك الحل.

تقدم يومياتك فرصة للتنفيس العاطفي، مما يساعد دماغك على تنظيم العواطف، و عندما تواجه الشدائد في الحياة، ستكون أكثر ميلاً للعثور على الجانب الايجابي.

عندما تبدأ في مشاهدة التغييرات التي تحدث نتيجة لتدوينك لمشاعرك يومياً.

ستشعر بمزيد من القوة لمعرفة تأثيرك على مزاجك الخاص دون أن تترك مزاجك يؤثر عليك.

هذه هي لحظات الطاقة الايجابية التي ستشعر فيها بمدي تحكمك في انفعالاتك بعد ان كانت تحكم بك .

كيف تكتب دفتر يوميات حالتك المزاجية

كيف تكتب دفتر يوميات حالتك المزاجية

يمكنك شراء دفاتر اليوميات الجاهزة من عبر الإنترنت.

و مع ذلك ، أعتقد أن صنع دفتر يومياتك الخاص سيكون افضل و سيساعدك على التواصل مع نفسك الداخلية أكثر.

فيمكنك أن تقوم بتقسيم الصفحة إلي ثلاثة أعمدة.

  • العمود الأول: مخصص للمشاعر التي تشعر بها.
  • العمود الثاني: للأسباب المحتملة التي تعتقد أنها تؤثر على مزاجك.
  • العمود الأخير: هو الإجراءات التي اتخذتها بسبب شعورك.

عندما تشعر حدوث تغير في مزاجك، اكتب ما هو التغيير في دفتر يومياتك.

و كذلك في الوقت نفسه لا تتظر كي تدونه في وقت لاحق.

دوّن أيضاً ما كنت تفعله عندما حدث هذا التحول المزاجي و مع من كنت.

و اذكر المشاعر أو الأفكار التي كانت تدور في رأسك في حينها و دونها بدقة.

سيساعدك تتبع حالتك المزاجية من خلال دفتر على تنظيم أفكارك بشكل أفضل و يمنحك المزيد من الفهم للمشاعر المختلفة التي تشعر بيها.

آمل أن تساعدك كتابة يومياتك و ان تكون اضافة جيدة لحياتك اليومية.

المصادر:

Good Things Will Happen When You Start Writing Diaries

اقرأ ايضًا: كيف تتخلص من التعلق بشخص و تبدء بفكرة الإستقلال ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق