web analytics
أوروباالسفر و المغامرةالسياحةاماكنحول العالم

أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

أمستردام في هولندا تعد من أشهر الوجهات السياحية في العالم بل في أوروبا. اليوم سنعرض لكم أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا. و لكن دعونا اولاً نتحدث قليلاً عن أمستردام. يأتي اسم مدينة أمستردام في الحقيقة من السد المائي (دام اي السد) الذي بني على نهر إمستيل عندما تم إنشاؤه لأول مرة في أمستردام. لتصبح أمستردام وجهة عالمية كأحسن مكان للزيارة. أمستردام تم بنائها في القرن 17 وتضم واحدة من أكثر القوائم الحضرية الراسخة في أوروبا. يتكون الجزء القديم من المدينة من قنوات متشابكة على شكل قمر. إذ توجد بعض المنازل التاريخية على جانبي هذه القنوات.

كما هو الحال في أجزاء كثيرة من هولندا, في أمستردام تم حفر القنوات في المقام الأول للسيطرة على المياه في منطقة المستنقعات. إذ كان يستخدم أيضا للدفاع والنقل وتوجد بيوت للقوارب في بعض القنوات. الحضارة و الإنصهار الثقافي والتسامح يوجد في أمستردام … فتمنح “السياحية في أمستردام” لضيوفها تجربة فريدة في كل مرة. إنها تجربة من معظم الناس الذين يزورون أمستردام فهل أنت مستعد لتصفح واحدة من أكثر المدن تعاطفا في العالم؟

فعلى الرغم من أن أمستردام هي عاصمة هولندا إلا أنها لا تستضيف الحكومة. لذلك المركز الإداري ليس في هذه المنطقة بل يقع على ضفاف نهري إمستيل، حيث يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون. إذ على الرغم من أنها المدينة الأكثر ازدحاما في هولندا إلا أنها أيضًا المدينة الأكثر أهمية في الجوانب الثقافية والفنية والإقتصادية. أمستردام أصبحت مركز اهتمام السياح بقنواتها والجسور والعمارة والحياة الممتعة. ترحب بحوالي 4 ملايين سائح سنويًا. فمع هذا الرقم أصبحت المركز الخامس الأكثر زيارة في العالم.

فمناخ أمستردام معتدل إذ إذا قررت القيام برحلة إلى أمستردام، فعليك بالتأكيد حجز معطف واق من المطر في حقيبتك. فأمستردام باعتبارها واحدة من أصغر العواصم في أوروبا يفسح المجال بشكل جيد لجولات بفضل وسط المدينة المتراص و وسائل النقل العامة المتاحة. إذ الدخول مجاني إلى معظم مناطق الجذب الموصى بها وتتعدد خيارات المسافر بالنسبة إلى الأماكن التي يتوجب زيارتها. فالمدينة المسماة “فينيسيا الشمال” لكثرة قنواتها المائية تحتوي متاحف عديدة ومقاه ومراكز تجارية متنوعة. والآن سننتقل لإستكشاف أفضل المناطق السياحية في أمستردام.

1. المتحف الوطني ريجكس من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

المتحف الوطني ريجكس من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

يعد المتحف الوطني أحد أكثر المتاحف شعبية و من أهم المناطق السياحية في أمستردام هولندا والذي يحكي قصة 800 عام من التاريخ الهولندي من عام 1200 حتى الوقت الحاضر.

إذ بعد تجديده لمدة 10 سنوات أعيد فتحه في عام 2013 وتم تجديده بالكامل وتحسينه لإلهام جيل جديد من خلال مجموعته المكونة من 8000 قطعة تاريخية.

تم تصميم متحف ريجكس من قبل المهندس المعماري الهولندي بيير كويبرز وافتتح للجمهور في عام 1885.

إذ منذ عام 1970 أصبح المتحف التراث الوطني الهولندي.

يتميز فوق قاعة المدخل بسقف زجاجي عالٍ وهندسة معمارية عصرية واسعة وشكل فريد مع جدران من الطوب ذي اللون الأحمر التقليدي.

فعلى الرغم من أن المتحف الوطني يضم مجموعة كبيرة من المدخلات للتعامل معها (مسافة المشي تزيد عن 1.5 كم)، إلا أنها تكون بالتأكيد في قائمة الأشياء التي يمكنك القيام بها في أمستردام.

وقد لا يكون مفاجئًا أن يجذب المتحف الوطني ريجكس أكثر من مليون زائر سنويًا.

لذلك إذا كنت ترغب في الحصول على أقصى استفادة فننصحك بالحصول على التذاكر عبر الإنترنت.

الجولة في متحف ريجكس هي أفضل طريقة للتعرف على الرسم الهولندي والتاريخ والثقافة الهولندية.

خلال زيارة تستغرق ساعتين ستكتشف العصر الذهبي للقرن السابع عشر وكيف انفجرت أمستردام من قرية صيد صغيرة لتصبح أقوى مدينة في العالم.

استخدمت إضاءة ليد بشكل خاص لإلقاء الضوء على مجموعات من الفن، وهو واحد من أكبر منشآت الإضاءة ليد في العالم.

إذ كان الهدف من التجديد هو تسليط الضوء على جمال المبنى وإحيائه.

لا تزال تستخدم الكثير من الآليات الموضوعة لتشغيل هذه التحف الجديدة اليوم.

إنه لأمر مدهش أن نرى مدى تأثير هذه الثورة على المجتمع الغربي اليوم.

أكثر من هذا سنرى هذا التغيير الهائل من خلال عيون الأساتذة الهولنديين: رامبرانت ، فيرمير ، فرانس هالز أو يان شتاين.

الرسامين الذين لاحظوا مجتمعهم من خلال وجهة نظرهم الفريدة.

2. برج آدم لمراقبة من أشهر المناطق السياحية في أمستردام هولندا

السياحية في أمستردام

هذا البديل على بعد 100 متر فوق سطح الأرض سيرفع قدميك عن الأرض.

بالنسبة لأولئك الذين يتبنون فلسفة “هل نأتي إلى العالم مرة أخرى” يمكنك الإستمتاع بلحظات مثيرة مع هذه الفرصة التي لا ينبغي تفويتها في برج آدم لأنه سيكون لديك متسع من الوقت لمشاهدة المنظر الرائع للمدينة من أعلى نقطة في أمستردام.

فإذا كانت لديك الشجاعة للذهاب إلى نهاية القمة فإن المنظر سيكون أكثر إثارة.

تتيح لك الجغرافيا المسطحة لأمستردام رؤية كل شيء من أحد أطراف المدينة إلى الطرف الآخر.

وإذا كنت تعتقد أن قلبك يكفي فسوف يوفر لك برج آدم لمراقبة الفرصة لدراسة كل تفاصيل أمستردام إلى أدق التفاصيل.

توجد إمكانية مشاهدة منظر عين الطير في أمستردام على ارتفاع 100 متر.

فهذا الحدث هو واحد من أهم الفرص التي يجب ألا تفوتها في أمستردام.

يجب ألا تفوت الفرصة وتوقف الأدرينالين في السماء حيث لا يمكنك تجربة هذا المنظر في أي مكان آخر في حياتك.

فأثناء الإستمتاع بالمنظر الرائع لأمستردام يمكنك التقاط الصور والإستمتاع بلحظات لا تنسى مع هذه المناظر.

تنتظر المنصة المشاهدة الرائعة للضيوف في الجزء الشمالي من المدينة.

إذ تتوفر إطلالة مذهلة على المناطق المحيطة لكل من يصعد إلى الطابق 20

ينجح المكان الذي أقيم والذي تم افتتاحه في مايو 2016 ، في أن يصبح من أهم مناطق الجذب في عاصمة البلاد من الزنبق اللامع والقنوات الشهيرة المدرجة.

يمكن رؤية المناظر الطبيعية المذهلة للقنوات والميناء والمطار والمركز التاريخي وأكثر من ذلك بكثير المرتفعات المذهلة.

وفي الأيام الصافية يمكنك رؤية بها أوتريخت وهارلم وألكمار المجاورة.

يشبه البرج نفسه سفينة فضاء مصممة بزاوية 45 درجة إلى الممر المائي الرئيسي في عاصمة هولندا.

إذ يضم برج آدم لمراقبة مطاعم واستوديوهات ومدرسة موسيقى وفندق الذي يحتل الطوابق السبعة الأولى.

قم بترتيب رحلة رائعة لنفسك حيث تنطلق أولاً في رحلة بحرية على طول قنوات أمستردام.

كما بامكانك أيضا عزيزي القارئ التعرف من هنا علي أفضل الأماكن السياحية في مدينة البندقية إيطاليا

ثم ارفع حالتك المزاجية أعلى من خلال التسلق إلى ذروة برج آدم لمراقبة.

3. برج أمستردام هولندا من أفضل المناطق السياحية

السياحية في أمستردام

توجد طريقة جديدة ورائعة في أمستردام هولندا للحصول على انطباع عن هولندا والإستمتاع بأوقات النهار الحية.

إذ يقدم برج هذه هولندا منظوراً خاصاً عن هولندا والذي يمكن من الإعجاب بها من وجهة نظر العديد من الناس.

من قلب أمستردام يقدم هذا المكان تجربة طيران تظهر هولندا بطريقة خاصة.

من خلال التأثيرات الخاصة المفاجئة والشاشات الكروية الضخمة، يبدو الأمر وكأنك تطير حقًا فوق البلدان المنخفضة.

تقدم “الصور” الأفلام المذهلة منظوراً رائعاً من الجو ورؤى جديدة لأصول البلد.

إن أبرز ما يميز برج هذه هولندا هو تجربة الطيران حيث يتم إنشاء تجربة طيران واقعية.

يتم أخذ الزائر في رحلة عبر أجمل الأماكن في البلاد.

أمام شاشة كروية مباشرة، يمكنك الإستمتاع بهولندا مع 40 شخصًا في نفس الوقت بينما تتدحرج يديك وقدميك فوق الأرض.

فالمقاعد تتحرك مع الفيلم مثل الرياح والضباب والروائح التي تكمل تجربة الطيران.

بعد تجربة الطيران هذه يمكن للضيوف الإسترخاء في “صالة هولندا”، حيث يمكنك الدردشة حول “الرحلة” وتوفير معلومات إضافية حول نقاط مثيرة للإهتمام في الفيلم.

باستخدام مروحية قام المخرجون بتصوير صور لمواقع التراث العالمي الهولندي، وحقول الزنبق وقنوات أمستردام وغيرها من المشاهد الهولندية التقليدية.

إنه نوع من خلية النحل من المستقبل ويبرز حقًا المباني الأخرى هناك وهو بحد ذاته إنجاز نظرًا لأن جيرانه هم متحف أي السينمائي وبرج أدم للمراقبة.

هناك الكثير داخل مبنى برج هذه هولندا.

بطريقة ما هو مزيج من الذهاب إلى السينما مع “إحساس جيد بالسفينة” ومن الصعب كتابة ما يحدث هناك بالضبط. عند دخولك.

إذ يكون الوضع مظلمًا نسبيًا ويمكنك إذن ربط حزام الأمان في مقعد في انتظار بدء الركوب.

تنقل المقاعد هناك إلى الهواء وأنت خارج! إذ تأخذك الشاشة المنحنية العملاقة إلى رحلة عبر أفضل المشاهد الهولندية هناك.

وتحدث جميع وجهات النظر ذات المناظر الخلابة التي تشتهر بها هولندا والعديد من التفاصيل الأخرى الجميلة التي لم تجدها.

كمثال ففوق المشاهد الباردة للتزلج ستضربك فجأة قوى الطبيعة القادمة إليك على الجليد في الريف الهولندي.

4. بيت آن فرانك من أشهر المناطق السياحية في أمستردام هولندا

بيت آن فرانك من أشهر المناطق السياحية في أمستردام هولندا

يقع متحف بيت آن فرانك على قناة برنسيجراج في أمستردام هولندا وهو متحف مخصص لعالم اليوميات اليهودية آن فرانك.

الذي اختبأ من الإضطهاد النازي مع أسرته وأربعة أشخاص آخرين في غرف خفية في الجزء الخلفي من المبنى.

يعمل المتحف إلى الحفاظ على مكان الإختباء المعروف باللغة الهولندية باسم برنسيجراج كمساحة معرض لتسليط الضوء على جميع أشكال الإضطهاد والتمييز.

افتتح في 3 مايو 1960 بمساعدة الإكتتاب العام بعد ثلاث سنوات من إنشاء مؤسسة لحماية الممتلكات من المطورين الذين يريدون هدم الكتلة.

تم بناء المنزل والباب المجاور بالرقم 265، والذي تم شراؤه لاحقًا بواسطة المتحف بواسطة بيت آن فرانك في عام 1635.

إذ من السهل أن نفهم تاريخ متحف بيت آن فرانك سبب كون الزيارة هنا واحدة من أقوى التجارب التي يمكن للضيوف زيارتها في أمستردام.

إذ تكتمل الرحلة إلى المدينة بدون توقف في هذا المتحف المثالي.

مع ما يقال هناك على بعض الأشياء التي يجب وضعها في الإعتبار أثناء التخطيط لرحلتك.

تتشابك معارض المتحف في جميع أنحاء المنزل الفعلي الذي اختبأته آن فرانك وعائلتها بالإضافة إلى قاعة عرض منفصلة التي ستتيح تذكرة واحدة للوصول إلى المنزل والمتحف.

التذاكر متوفرة فقط للشراء عبر الإنترنت ويجب شراؤها في أقرب وقت ممكن لأنها عادة ما تباع. التذاكر مخصصة ليوم ووقت محدد.

هناك إرشادات صارمة فيما يتعلق بحجم الحقائب التي قد تجلبها إلى المنزل.

يوجد مرحاض ولكن لا توجد مساحة لفحص الأكياس الكبيرة.

يجب ترك هذه في الفنادق أو النزل أو فحصها عند الهبوط والذهاب إلى محطة أمستردام المركزية.

في الماضي كان منزل آن فرانك معروفًا بالخط الطويل جدًا الذي قد يمتد أحيانًا حول الكتلة، تم تخفيف هذا الأمر إلى حد كبير الآن.

التصوير الفوتوغرافي من أي نوع غير مسموح به في منزل آن فرانك اترك الكاميرا في المنزل!

هناك العديد من الدرج في جميع أنحاء متحف بيت آن فرانك لذلك لا يمكن الوصول إليها لأولئك الذين لا يستطيعون تسلق السلالم.

5. القصر الملكي أمستردام

القصر الملكي في أمستردام

سوف تجد القصر الملكي في ساحة السد في وسط أمستردام.

إذ يلعب القصر دورًا رئيسيًا خلال زيارات الدولة والمناسبات الملكية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك القصر مفتوح للزوار قدر الإمكان، إنه القصر الوحيد في البلاد الذي يتم استخدامه بنشاط ومتاح للجمهور لزيارته.

الزوار مدعوون لإكتشاف مجموعة ساحرة من الأعمال الفنية والمفروشات.

القصر الملكي هو مكان نابض بالحياة حيث يمكنك اتباع خطى الضيوف الملكيين من خلال غرفه وقاعاته الضخمة.

القصر الملكي هو أكبر وأرقى مبنى من العصر الذهبي وواحد من أهم المعالم الأثرية في هولندا.

تم بناؤه في الأصل ليس كقصر ولكن كقاعة ببلدية أمستردام.

في عام 1808 قام الملك لويس بونابرت شقيق الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت بتحويل المبنى إلى قصر ملكي.

ومنذ عام 1815 تم استخدام المبنى من قبل البيت الملكي الهولندي لإستقبال قادة العالم ورؤساء الدول.

اليوم هو واحد من ثلاثة قصور وضعت للدولة تحت تصرف الملك.

لا يعيش الملك والملكة في هذا القصر ومع ذلك لا يزال يستخدم في المناسبات الملكية.

منذ أكثر من 200 عام كان القصر الملكي في أمستردام أحد أماكن الإقامة في النظام الملكي الهولندي.

إذ يستخدم القصر لإستقبال رؤساء الدول الأجنبية وحفلات الإستقبال الملكي وحفلات توزيع الجوائز.

ويلعب القصر دورًا مهمًا في الزيجات الملكية وتمرير الملك.

عندما لا يكون القصر الملكي قيد الإستخدام يمكنك زيارته. فعلى الرغم من أن السطح الخارجي للقصر مذهل في حد ذاته إلا أن الداخل أكثر إثارة.

الزوار مدعوون لإكتشاف مجموعة ساحرة من الأعمال الفنية والمفروشات، فعندما يكون القصر الملكي الهولندي غير مستخدم في القصر فأهلا وسهلا بكم جدا لزيارة.

داخل القصر ستجد الكنيسة الجديدة والنصب التذكاري الوطني للحرب العالمية الثانية.

تقع المباني هناك مستطيلة مهيبة ولكن غير مستوية على 13 كومة.

ففوق الواجهات الشرقية والغربية هناك طبلة منحوتة بشكل جيد.

الداخلية هي موطن لمتاهة من القاعات وغرف الرسم مزينة بالتماثيل الجميلة، بما في ذلك قاعة كتزنس ‘المثيرة للإعجاب التي تتميز بأرضية رخامية تصور خريطة للعالم.

6. متحف رامبرانت هاوس من أشهر المناطق السياحية في أمستردام هولندا

متحف رامبرانت هاوس من أشهر المناطق السياحية في أمستردام هولندا

متحف رامبرانت هاوس هو منزل في أمستردام حيث عاش الرسام الهولندي الشهير رامبرانت هارمنزون فان راين (1606،1669).

يحتوي على مجموعة دائمة من نقوش رامبرانت ويحمل معارض منتظمة لفنانين هولنديين مشهورين من فترة “العصر الذهبي”.

يعود تاريخ المنزل الكبير إلى عام 1607

حيث انتقل رمبرانت بنفسه خلال عام 1639 بعد شراء المبنى ب 13000 جيلدر والذي كان في ذلك الوقت مبلغًا كبيرًا من المال.

ظل رامبرانت في المنزل لمدة 19 عامًا حيث أنتج بعضًا من أشهر أعماله ، بما في ذلك الساعة الليلة التي يمكن رؤيتها في متحف ريجكس.

في عام 1658 بعد المشاكل المستمرة في سداد ديونه أعلن رامبرانت إفلاسه وتم إجراء جرد مفصل لممتلكاته وانتقل إلى منزل أصغر في روزنغراخت (أمستردام) حيث بقي حتى وفاته.

على مدار 250 عامًا تقريبًا كان لدى المنزل عدد من الراغبين الكثيرين المختلفين لشرائه قبل أن يتم شراؤه من قبل مجلس المدينة الذي قام بتسليمه إلى المؤسسة التي افتتحه أخيرًا كمتحف مخصص للفنان في عام 1911.

في التسعينيات من القرن الماضي كان جناحًا جديدًا عصريًا بعد إضافة المنزل وترميمه بعناية، إذ جرد الإفلاس المساعدة على خلق استجمام حقيقي في المنزل.

اليوم يعطي المنزل شعورًا جيدًا في أمستردام بالمكان الذي عاش فيه رامبرانت وعمله وحياته في القرن.

أكبر غرفة في المنزل هي استوديو رمبرانت الأصلي حيث رسم روائعه.

كان لدى رامبرانت أيضًا مجموعة غريبة من الندرة من جميع أنحاء العالم بما في ذلك تمثال نصفي من الأباطرة الرومان، والرماح، والأصداف، والفراشات التي يمكن رؤيتها في قاعة مجلس الوزراء.

تستغرق الزيارة إلى المنزل والمعرض 45 دقيقة إلى ساعة في اتجاه واحد، يتم تضمين دليل صوتي باليد مع القبول.

جميع الأنشطة الخاصة في المتحف تتيح لك الحصول على جلد السيد.

كل يوم هناك منحوتات مستمرة في المنزل القديم، تُظهر كيف قام رامبرانت بعمل نقوشه وكيف تتحول الأصباغ الملونة إلى دهان زيتي.

7. بيجينهوف من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

بيجينهوف

يعد بيجينهوف أحد أقدم الملاعب الداخلية في أمستردام كفناء خفي.

لا يمكن لأحد العثور على هذا المكان السري دون البحث عن نقاط الجذب قبل الذهاب إلى أمستردام.

فمن الصعب العثور على البوابة فالمكان مملوك للقطاع الخاص إذ توجد البوابة مع العنوان والشارع والأرقام.

يوجد أيضًا “كنيسة إنجليزية” يعود تاريخها إلى القرن الـ 15 في هذه الفناء وتمتلك برجها الأصلي الذي يعود للقرون الوسطى.

كانت المؤسسة الرومانية الكاثوليكية الوحيدة المسموح لها بالبقاء في الوجود.

كان هذا لأن المنازل كانت ملكية خاصة للبدو.

ومع ذلك كان من المفترض أن يتم التنازل عن الكنيسة الصغيرة للشيخوخة الإنجليز ومنذ ذلك الوقت يُشار إليها باسم “الكنيسة الإنجليزية”.

تم بناء بيجينهوف في الأصل باعتباره مستنقع لجماعة أخوية كاثوليكية كانت تعيش مثل الراهبات، على الرغم من أنها لم تتخذ أي تعهدات رهبانية.

تطل المنازل الجميلة على حديقتها الخضراء التي تم الحفاظ عليها جيدًا بما في ذلك أقدم منزل على قيد الحياة في أمستردام حيت حوتين والذي يرجع تاريخه إلى حوالي عام 1420.

لم تكن النساء راهبات ولم يعشن طوال حياتهن في عزلة دير.

فعلى الرغم من أنه كان يتعين عليهم أن يكونوا غير متزوجين، إلا أنه يمكنهم إلغاء تعهدهم في أي وقت وترك المهرب لأسباب مثل الزواج أو التواجد مع العائلة.

بيجينهوف أمستردام مفتوح إلى حد كبير للزوار، الجزء الشمالي حيث توجد منازل فقط لا يمكن الوصول إليها إلا لسكان المنازل وضيوفهم.

وفي الحديقة واجهات من القرنين السابع عشر والثامن عشر.

كمثال واجهة المنزل الخشبي 34 هي الأكثر تميزًا.

إذ من المعروف للسياح يمكنك إيجاد هناك الكنيسة الإصلاحية الإنجليزية وكنيسة داخل المحكمة بيجويناج.

8. مونتورين من أحسن المناطق السياحية في أمستردام هولندا

مونتورين من أحسن المناطق السياحية في أمستردام هولندا

مونتورين هي واحدة من تلك الأماكن التي سوف تمر خلالها غالبًا أثناء إقامتك في أمستردام إما سيرًا على الأقدام أو بالترام.

يتوقف الترام وكذلك خط المترو بالقرب من روكين على بعد 4 دقائق فقط سيراً على الأقدام وعلى بعد دقيقة واحدة من الساحة.

إذ يمكنك الوصول إلى الساحة في حوالي 20،30 دقيقة و تنعم بأحسن المناطق السياحية في أمستردام.

في حين أن مونتورين هو تقاطع صاخب من ستة شوارع في الوقت الحاضر.

إذ حتى وقت قريب كان هذا تقاطعًا مزدحمًا يشتمل على مزيج لا نهاية له من السيارات والترام والدراجات والناس.

أدى إدخال (المترو 52) أيضًا إلى انخفاض عدد الترام الذي يعبر مونتورين من ستة إلى ثلاثة خطوط.

ومع ذلك فإن مونتورين ليس هو نوع الساحة حيث تجلس على الشرفة وتستمتع بالمناظر الطبيعية.

إذ غالبًا ما يستخدم سكان أمستردام الجسر المجاور للبرج كمكان للقاء الأصدقاء.

مونتورين هو موقع مركزي لإستكشاف شارع التسوق المزدحم للمشاة الذي يمتد من مونتورين إلى سقواري.

يتدفق السياح إلى الساحة لأن سوق الزهور العائم الشهير في قناة سينجل يقع عبر الجسر.

منذ القرن التاسع عشر تم توسيع الجسر الموجود تحت الساحة عدة مرات.

فسميت رسمياً مونتورين (عند استخدام مصطلحات الجسر والجسر بالتبادل) وهي الآن أكبر جسر في أمستردام.

يتدفق فيها نهر أمستل إلى قناة سينجل عبر جميع الجسور المتواجدة في أمستردام.

يتوقف الترام 24 الأقرب إلى الميدان عند محطة تُسمى “مونتورين” وتستغرق الرحلة 12 دقيقة.

هذا هو المكان الذي تنزل فيه إذا كنت ترغب في زيارة سوق الزهور العائم في قناة سينجل.

ولكن قد تختار المشي في هذا الشارع الضيق للحصول على بعض الوجبات السريعة.

أو تتساءل عن سبب وجود العديد من مطاعم ستيك أرجنتينية أو إلقاء نظرة على سينما طوسشينسكي الشهيرة.

بجانبها يوجد فيزيلسترات عبارة عن متاجر قديمة خلابة من جانب ومعظمها مباني ضخمة على الجانب الآخر.

9. متحف مدينة أمستردام

متحف مدينة أمستردام

هو متحف مدينة أمستردام التاريخي الذي صمم في عام 1895 والذي قد حول جميع مساحات برنامجه تقريبًا إلى صالات عرض.

أتاح أول عرض شامل قائم بعرضه على الإطلاق كمجموعة دائمة معترف بها على نطاق واسع.

المبنى ديناميكي جديد تبلغ مساحته 10000 متر مربع (98400 قدم مربع) يوفر مساحة جديدة للمعارض المؤقتة الشهيرة والمؤثرة لتكون من بين أهم المجموعات في العالم للفن والتصميم الحديث والمعاصر.

فضلاً عن مجموعة من وسائل الراحة الجديدة.

إذ يعيد التصميم المبتكر أيضًا توجيه المتحف بأكمله إلى واجهة أمستردام لتنشيط مساحة عامة حيوية يشاركها المتحف الأكبر في أمستردام.

من خلال هذا الإفتتاح الذي طال انتظاره سيعيد متحف أمستيردام تأكيد وتعزيز مكانته بين المؤسسات الفنية العالمية الرائدة.

ويعرض أمستردام كمركز للتجارب الفنية ويضفي حياة جديدة على أمستردام ويعيد تأسيسه كوجهة ثقافية ببراعة.

أعلن المتحف أيضًا عن تفاصيل التركيب الدائم والمعرضين الإفتتاحيين المؤقتين.

ستعرض “وراء الخيال” مشاريع جديدة وأعمال بتكليف من مجموعة من فنانين.

سيتم تثبيته في صالات العرض الجديدة إلى قاعة العرض والمساحات العامة في المبنى الجديد.

سيستفيد أول معرض مؤقت في معرض المبنى الجديد الذي تبلغ مساحته 1100 متر مربع (10،800 قدم مربع)

استفادة كاملة من هذه المساحة الفريدة من خلال تقديم الأعمال والتجهيزات المعاصرة على نطاق واسع من مجموعة كارل أندريه ورودني جراهام وجوان جوناس ، جون نايت ، باربرا كروجر ، ميلفين موتي وديانا ثاتر.

إذ يوفر هذا المعرض الواسع الخالي من الأعمدة والمخطط المفتوح إمكانيات جديدة ومثيرة للأعمال المقاسة الأثرية التي سيتم تقديمها داخل منازلهم في أمستردام.

فمع افتتاح المتحف من سبعينيات القرن التاسع عشر عُرض فيه عشرات المعارض.

سوف يقدم مجموعات متميزة من الأعمال التي تنظمها الموضوعات (منظر طبيعي / مناظر المدينة)، والحركة الفنية (التعبيرية)، والفترة الزمنية (حوالي 1913) وغيرها من الموضوعات.

ستسمح الغرف الداخلية المحمية من الضوء بتركيبات قصيرة الأجل للأعمال على الورق (كمجموعة رئيسية من تصميم التركيب الإفتتاحي) ومجموعة رائعة للتصوير الفوتوغرافي.

10. كنيسة عود من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

كنيسة عود
.

تعد كنيسة عود (باللغة الإنجليزية: الكنيسة القديمة) أقدم مبنى في أمستردام وأقدم كنيسة أبرشية.

وقد أسست حوالي عام 1213 وتولى تكريسها عام 1306 من قبل أسقف أوتريخت كقديس راعي لها.

بعد الإصلاح في 1578 أصبحت كنيسة كالفينية والتي لا تزال حتى اليوم.

تقع في منطقة دي والين التي تُعد الآن منطقة الضوء الأحمر الرئيسية في أمستردام.

في حوالي عام 1213 أقيمت كنيسة صغيرة في موقع كنيسة عود إذ بمرور الوقت تم استبدال هذا الهيكل بالكنيسة الحجرية التي تم تكريسها عام 1306.

شهدت الكنيسة عددًا من التجديدات التي قام بها 15 جيلًا من مواطني أمستردام.

إذ وقفت الكنيسة لمدة نصف قرن فقط قبل إجراء التعديلات الأولى فتم تمديد الممرات ولفها حول الجوقة في الدائرة لدعم الهيكل.

وبعد وقت قصير من نهاية القرن الخامس عشر أضيفت الكنيسة الشمالية والجنوبية إلى الكنيسة لتكوين تشكيل متقاطع.

تم الإنتهاء من العمل على هذه التجديدات في عام 1460، فعلى الرغم من أن التقدم توقف إلى حد كبير بسبب الحرائق الكبيرة التي حاصرت المدينة في عامي 1421 و 1452

إلا أنه رممت المباني في ذلك الوقت رغم تأخير المبنى لمدة عام تقريبًا.

قبل التغيير أو الإصلاح في أمستردام عام 1578 كان العود صامت بعد استولاء الكنيسة الكالفينية الإصلاحية الهولندية عليه.

طوال معارك القرن السادس عشر تعرضت الكنيسة للنهب والتشويه في مناسبات عديدة، أولاً في عاصفة بيلدن في 1566 عندما دمر الغوغاء معظم الفنون والتجهيزات الكنسية.

بما في ذلك نقش من لوحة جانبية لجان فان سكوريل التي رسمت على كلا الجانبين بواسطة مارتن فان هيمسكرك.

إذ كان السكان المحليون ولا يزالون يتجمعون في الكنيسة للثرثرة والبائعون المتجولون يبيعون بضائعهم ويلجأ المتسولون إلى المأوى.

فأصبحت موطنا لسجل الزيجات كما تم استخدامه كمحافظات للمدينة.

وكانت الوثائق الأكثر أهمية محبوسة في صندوق مغطى بألواح حديدية ومغطاة بطبقة سلاح المدينة التي أبقت الصدر آمنًا في الكنيسة الحديدية.

11. متحف فيلم العين

متحف فيلم العين في  أمستردام

متحف فيلم العين في أمستردام هو متحف ومؤسسة ثقافية ملتزمة بتقديم الأفلام السينمائية وحفظها وترويجها.

تقع في ميناء أمستردام منذ عام 2012 في مبنى مبدع صممته شركة الهندسة المعمارية النمساوية ضيلوعان.

المعهد هو مركز للحفظ ومكان للمعارض تتكون مجموعتها من حوالي 37000 فيلم.

بالإضافة إلى الصور والمقاطع الصوتية والوثائق التاريخية والمعدات الفنية المتعلقة بالسينما الهولندية والدولية.

تحتوي البرنامج الثقافية على معارض مؤقتة موضوعية (عادةً 4 في السنة)، وعروض وجولات سياحية وأنشطة تعليمية وورش عمل وفعاليات خاصة.

يهيئ المعرض الدائم الواقع في الطابق السفلي للمبنى مجموعة كبيرة من المتحف من خلال العديد من المعارض التفاعلية ويتضمن أيضًا معرضًا بعنوان ملعب مصمم خصيصًا للأطفال والعائلات.

إلى جانب مساحات العرض يحتوي مبنى المتحف الذي يمكن الوصول إليه تمامًا للزوار المعاقين جسديًا على 4 دور سينما ومكتبة متخصصة ومقهى بانورامي ومتجر.

يبرز المبنى المستقبلي جسر نهر الشمالي قبالة محطة السكك الحديدية المركزية في أمستردام.

بأكثر من متحف معقد مخصص للسينما والسينما بالمعنى الواسع.

إلى جانب كونه مكانًا دائمًا ومعرضًا مؤقتًا للمعارض فهو أيضًا مركز للأبحاث ومخزن للأفلام ومجمع سينمائي ومساحة للتعارف والاجتماعات.

يتضمن المركز أيضًا مرفقًا لترميم الأفلام في مبنى منفصل.

متي تم أفتتاح المتحف ؟

تم افتتاحه في أبريل 2012 وقد تم تصميمه من قِبل شركة ضيلوعان ومقرها فيينا في المنتزه بأمستردام.

فعلى الرغم من تشويش الموقع ببعض الشيء بسبب وجود برج زجاجي مفرط في مكان قريب.

فإن موقع النهر والعلاقة مع حديقة المجاورة يسهم في جعل شكل متحف فيلم العين اللامع المغطى بالألمنيوم أكثر وجودًا مميزًا في المدينة.

من الخارج يقدم المتحف سلسلة من الأسطح المنحدرة التي تجعله يشبه التمثال العملاق ويتوقع التصميمات الداخلية السائلة للمبنى الذي صمم كمسمار “صلب” بتدفق بسلاسة من مساحة وظيفية إلى أخرى.

كما ذكرنا سابقًا يعد متحفًا تبلغ مساحته الإجمالية 8700 متر مربع ويضم مجموعة متنوعة من الوظائف.

بعد عبور بهو المدخل يدخل الزائرون إلى الساحة وهي مساحة كبيرة مفتوحة الوصول تطل على النهر مزودة أيضًا بمقهى ومطعم بانورامي والذي يمثل النواة الإجتماعية للمبنى.

12. حي نيجن من أحسن المناطق السياحية في أمستردام هولندا

حي نيجن

يترجم اسم حي نيجن في أمستردام بإسم “تسعة شوارع صغيرة”.

إذ تعد المنطقة أنيقة ووسطية وهي موطن لبعض أذكى متاجر العاصمة الهولندية وتنتشر فيها المقاهي والفنادق الأنيقة.

تم الاعتراف بـشوارع 9 رسمياً كواحدة من مناطق أمستردام في عام 1997.

وهي قوة دافعة في الحملة الإنتخابية للمنطقة التي كانت تتميز آنذاك بمتاجر مستقلة للحصول على هويتها الخاصة.

يتكون هذا الحي من تسعة شوارع صغيرة إلى الغرب من قلب المدينة.

تقع المنطقة بين قناتي سنغيل و برينسراجت والعديد من الشوارع التي كانت إرث المنطقة سابقًا لقاعدة صناعة الدباغة.

يقع فندق نيغن على بعد 5 دقائق سيراً على الأقدام من قصر رويال بالاص في أمستردام ويتميز بشعور راقي وعصري عند مقارنته بالحيوية الأكثر شيوعًا في متاجر الشارع العليا القريبة.

حتما كان هناك عنصر من التحسينات حيث تنتقل العديد من العلامات التجارية الكبرى إلى المنطقة في السنوات الأخيرة.

ومع ذلك لا يزال فندق نيغن الذي يعبر عن شوارع 9 مكانًا للتسوق والتنزه في المقاهي والمطاعم.

وهناك الكثير من المعلومات عن هولندا.

متي طور حي نيجن ؟

شُيدت الممرات المائية الممتدة بين شوارع حي نيجن ستراتجيز في القرنين السادس عشر والسابع عشر.

إذ منذ عام 2010 أصبحت الشبكة جزءًا من موقع التراث العالمي لليونسكو الذي يدرك أهمية القنوات في تطوير المدينة.

فكان التجار الأثريون يمتلكون منازل فاخرة ذات تصميم داخلي مبنية على طول قنوات وسط المدينة خلال العصر الذهبي الهولندي.

وبعدها وجدت منازل عتيقة أخرى كمثال بناء منزل مارسيليا إذ تضم لوحة رسم لسقف أبولو والموسيس التي أنشأها يعقوب دي فيت في عام 1730.

وتظهر معارض التصوير الفوتوغرافي من قبل المصورين المشهورين دولياً في المبنى المعروف في شوارع 9.

ويقع متحف فرانك الذي يروي قصة يوميات المراهقات والإضطهاد اليهودي خلال الحرب العالمية الثانية، على بعد دقيقتين سيراً على الأقدام من شوارع 9.

وكذلك كنيسة ويستركيرك أطول برج في أمستردام.

ويقع أيضا بلونماركت سوق الزهور العائم في المدينة في شوارع 9 على بعد دقيقتين سيراً على الأقدام، إذ يفتح من الاثنين إلى السبت ويعود تاريخه السوق الملون إلى عام 1862.

و كشيء عجيب يمكن أن تحصل عليه في شوارع 9 يتم صنع الحلويات الرائعة والكعك والمعجنات في مبنى بومبادور وعرضها بشكل جذاب في النافذة.

13. جسر سكني “نحيل”

جسر سكني "نحيل"

هناك قصة مرتبطة بهذا الجسر الجميل والأكثر شعبية والذي يمتد على نهر أمستل.

إذ من المعروف تؤكد القصة أن امرأتين من الأخوات ماجر عاشوا على جانبي نهر أمستل.

إذ يقال إن لديهم هذا الجسر الجميل الذي تم بناؤه من أجل تسهيل زيارة بعضهم البعض.

ومع ذلك يرى آخرون أن لقب الجسر ينبع فقط من حقيقة أنه كان ضيقًا جدًا بحيث لم يتمكن اثنان من المشاة من المرور في خط واحد لبعضهما البعض أثناء سيرهما عبر الهيكل.

يُعرف التصميم الهولندي القديم للجسر بمتوازن مزدوج التمرير.

إنها واحدة من عدد قليل في أمستردام التي شيدت بهذه الطريقة له جانبان يمكن فتحهما.

معظم الجسور الأخرى في أمستردام ذات حركة واحدة حيث يمكن فتح جانب واحد فقط للسماح بمرور حركة المياه.

إنه واحد من أقدم الجسور في أمستردام وتم تشغيله يدويًا في ما مضى والآن حتى وقت قريب.

ومع ذلك قررت اتفاقية العمل الجماعي لحراس الجسر سحب الجسر إذ كان ثقيلاً للغاية بالنسبة لرجل واحد.

هو الآن يشتغل بالكمبيوتر نسخة طبق الأصل من جسر القرن السابع عشر.

إذ حتى لو لم تذهب إلى أمستردام من قبل فقد يبدو الجسر مألوفًا لك لأنه ظهر في عدة أفلام كفيلم جيمس بوند.

هناك الكثير من الفرص لإلتقاط الصور على الرحلات البحرية في أمستردام عبر الجسر.

حاول أن تأخذ مقعد النافذة واستخدم أدوات مانع الإهتراز للكاميرا السريع لتجنب اهتزاز الكاميرا. وهكذا تحظى بعطلة رائعة.

تخطى الأيام الممطرة حيث أن الأمطار قد تفسد الرحلة.

أمستردام لديها أكثر من 1200 جسور يرجع تاريخ أقدمها إلى عام 1648 ومن المحتمل أن يكون سكني أشهر جسر في أمستردام.

في المساء يعتبر جسر سكني مكانًا شهيرًا للمصورين لأن الجسر مضاء بمئات المصابيح الصغيرة بعد غروب الشمس.

وتليها جولة بالقارب كزاوية أخرى تمنحك رؤية مذهلة، فتقريبا جميع القوارب السياحية في أمستردام تمر عليه!

14. الكنيس البرتغالي في أمستردام

الكنيس البرتغالي في أمستردام

يعد الكنيس البرتغالي الذي يرجع تاريخه إلى القرن السابع عشر كنيسًا إداريًا ولكنه مفتوح أمام الزوار كجزء أساسي من الحي الثقافي اليهودي في أمستردام.

هو أقدم وأكبر المعابد اليهودية العاملة في أوروبا، يقع في قلب الحي الثقافي اليهودي في أمستردام.

ويعود تاريخ المبنى إلى القرن 17 ويتميز بتصميم داخلي أصيل في الغالب.

والذي لا يزال مضاءًا فقط على ضوء الشموع. كدليل صوتي فائق يشرح الكنيس والمباني الملحقة المختلفة لزوار لجميع الأديان.

تم تسمية الكنيس البرتغالي بإسم اليهود البرتغاليين الذين فروا من الإضطهاد الكاثوليكي الروماني في البرتغال إلى أمستردام خلال القرن السادس عشر.

فعند الإنتهاء في عام 1675 كان أكبر كنيس في أوروبا.

الكنيس البرتغالي عبارة عن مبنى ضخم في قلب الحي الثقافي اليهودي شرق وسط أمستردام.

تشتمل تذاكر الدخول على دليل صوتي يشرح مختلف جوانب المبنى، والإحتفالات الدينية اليهودية والتاريخ والثقافة بتفاصيل كافية للقيام بزيارة تعليمية وممتعة للزائرين من جميع الأديان.

تم تخصيص الكنيس الضخم في عام 1675، كعلامة عبرية فوق الباب وهو العام الذي كان من المقرر الإنتهاء منه.

الكثير من المناطق الداخلية بما في ذلك الشمعدانات النحاسية معظمها أصلية.

لا تحتوي القاعة الرئيسية على إضاءة كهربائية ولا تزال مضاءة في الليل بحوالي ألف شمعة.

يلاحظ الرمال على الأرضية الخشبية كتقليد هولندي لتنظيف الأحذية والحفاظ على الضوضاء منخفضة.

يشرح الدليل الصوتي الأجزاء المختلفة من المبنى وكذلك الإحتفالات الدينية اليهودية.

نظرًا لأن الكنيس لا يزال قيد الاستخدام يُطلب من الزوار من الرجال ارتداء قبعة أثناء تواجدهم داخل المبنى.

يمكن للزوار أيضًا استكشاف المباني الأخرى في المجمع إذ تشير العلامات الخضراء إلى الأجزاء المفتوحة في أي يوم أو وقت معين.

الأكثر إثارة للإهتمام هو الخزانة في الطابق السفلي مع مجموعة كبيرة من التورا وغيرها من الأشياء الدينية اليهودية.

يمكن للزوار أيضًا رؤية (الحمام التقليدي) والكنيس الشتوي وقاعات الإجتماعات ودخول صالات العرض النسائية.

15. سوق ألبرت كويب من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

سوق ألبرت كويب من أفضل المناطق السياحية في أمستردام هولندا

يقول المثل الهولندي القديم أن الشراء في السوق يجعل أموالك تقطع شوطًا طويلًا، وهذا بالتأكيد ينطبق على سوق ألبرت كويب.

ستجد العديد من الأكشاك التي يصرخ فيها تجار أمستردام النموذجيين لإهتمامك.

في محاولة لبيع أدواتهم ستجد أي شيء الخبز الطازج والأسماك والدجاج إلى الملابس والأحذية والحقائب كأحسن المتاجر في المناطق السياحية في أمستردام.

اسمح للرائحة المنعشة أن توجه طريقك إلى الزهور، والفصوص (الكوكيز الهولندية التقليدية السكرية) والرنجة (التي يتم تناولها تقليديًا عن طريق التقاط الأسماك النيئة الصغيرة من ذيلها، وتغميسها في البصل المفروم والإستمتاع بالسوشي كأسلوب فرحة).

وإذا لم تجد كل شيء في قائمة التسوق الخاصة بك تسوق في أحد المتاجر العديدة المخبأة وراء أكشاك السوق.

يمكنك الإستمتاع بالتسوق والحصول على الحيوية في واحد من العديد من المقاهي الصغيرة وغرف الغداء حول السوق أو المشي خلف السوق مباشرة.

يمكنك الجلوس في العشب الأخضر بالقرب من أحواض الحديقة الجميلة والإستمتاع بالنزهة التي اشتريتها للتو من السوق.

لا يزال الكثير من السياح يكافحون من أجل ذكر ألبرت كويب، يشتهر إسم ألبرت كويب بالعديد من لوحات المناظر الطبيعية الهولندية الملونة في العصر الذهبي الهولندي.

توفي ألبرت كويب في عام 1691 ودُفن في أوجستي وهي نفس المدينة التي ولد فيها.

بدأ سوق ألبرت كويب كسوق به مجموعات خاصة من نوافذ الشوارع وعربات اليد فقررت بلدية أمستردام إنشاء هذا السوق الحر.

في عام 1905 افتتح وفي عام 1912 أصبح السوق سوقًا يوميًا.

كان مفتوحًا لمدة ستة أيام في الأسبوع كأكثر الأسواق ازدحامًا في هولندا وأحد أكبر الأسواق في أوروبا!

في نهاية القرن شكلت مناطق جديدة للسوق من بائعي شارع أمستردام.

يتجولون في المدينة ويبحثون عن العملاء وغالبًا ما يتوقفون عن البيع من قبل الشرطة، استمروا في التجمع هناك بعرباتهم الخشبية على هذا المنوال إلى هذا الوقت.

إذا كنت ترغب للتوقف لتناول الطعام فتوجه إلى الأكشاك الحرفية وأكشاك الطعام.

اغتنم الفرصة واشمل قائمة مفضلاتك بموقف الخضروات الرفيع وبائع الأعشاب الطازجة وحامل المخابز الحالم والرجل المحار وبائعو الزهور البرية!

16. وستركيرك أمستردام

السياحية في أمستردام

تعد وستركيرك أمستردام أكبر كنيسة في هولندا تم بناؤها من أجل البروتستانت وقد فتحت أبوابها في عام 1631 وهي تطل على قناة برينسنجرات وتقع في حي جوردان.

تم بناء العديد من الكنائس القديمة في أمستردام في الأصل على يد الكاثوليك الرومان وتم تحويلهم إلى البروتستانتية خلال الإصلاح في عام 1578.

وكانت وستركيرك واحدة من أول الكنائس البروتستانتية التي تم بناؤها عن قصد كأكبر كنيسة في هولندا تم بناؤها من أجل البروتستانت.

تم بناء وستركيرك في 1620،1631 بعد تصميم قام به المهندس المعماري الراحل لعصر النهضة هندريك دي كيسر على طراز عصر النهضة الهولندية وفي شكل صليب بطريركي.

يعد برج الأبراج الذي يطلق عليه وستركيرك (“البرج الغربي”) أعلى برج للكنيسة في أمستردام على ارتفاع 85 مترًا (279 قدمًا).

التاج الذي يتصدر المستدقة هو التاج الإمبراطوري للنمسا لماكسيميليان الأول.

استضافت زواج الأميرة بياتريكس في عام 1966.

وتم دفن رامبرانت فان راين في وستركيرك في 8 أكتوبر 1669.

الموقع الدقيق للقبر غير معروف لكن يُفترض أنه في مكان ما على طول الجدار الشمالي.

يقع وستركيرك على مقربة من منزل آن فرانك حيث اختبأت يوميات آن فرانك وعائلتها وغيرهم من الإضطهاد النازي لمدة عامين خلال الحرب العالمية الثانية.

يتم ذكر وستركيرك بشكل متكرر في مذكراتها يمكن رؤية برج الساعة الخاص بها من علية وصفت آن فرانك على مدار الساعة كمصدر للراحة.

من أوائل أبريل وحتى نهاية أكتوبر يمكنك بلوغ برج وستركيرك تحت إشراف مرشد سياحي.

السلالم شديدة الإنحدار ولا يوجد مصعد وبالتالي فإن زيارة وستركيرك ليست مناسبة لأولئك الذين يعانون من صعوبات في المشي.

بالنسبة لأولئك الذين يصلون إلى القمة يتم منحهم مناظر خلابة مطلة على أمستردام ومنطقة دي جوردان.

التفاصيل المضحكة هي أن البرج ليس مستقيمًا تمامًا.

ولا يزال الصحن والممران الجانبيان سقفًا خشبيًا.

الكنيسة مفتوحة على مدار السنة ولكن لديها ساعات عمل محدودة خلال الأسبوع.

هذه المقالة حصرية لموقع مقالات كما يمكنك التعرف من هنا علي أحسن الأماكن السياحية في برلين ألمانيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق