web analytics
الرياضة

العزو ( التعليل ) السببي في المجال الرياضي

ع

أصبح التطور العلمي سمة هذا العصر لما يتصف به من سرعة تجعله يفتح أفاقا متعددة وكثيرة للتعرف على كل ما هو جديد في مختلف المجالات ،وتعتبر مسايرة التربية الرياضية لهذا التطور أمرا حيويا بالغ الأهمية ، وتعتبر الناحية النفسية من أهم العوامل التي تلعب دورا هاما وحيويا في تحقيق أفضل المستويات الرياضية إذا تم ضبطها والتعرف على طرق إعداد الفرد نفسيا قبل المباريات وأثناء عملية التدريب.

          كما يتميز المجال التنافسي بالمواقف الانفعالية المتغيرة تبعا لمواقف الفوز والهزيمة وتعتمد التربية الرياضية في مجالاتها بصفة خاصة على العديد من العلوم الطبيعية والسلوكية فى دراسة وتحليل المشكلات التي قد تعوق الوصول إلى أعلى المستويات الرياضية،ولهذا يعتبر علم النفس الرياضي من العلوم الهامة التي تعتمد عليها التربية الرياضية فى دراسة وتحليل المشكلات النفسية التي يتعرض لها الرياضيون أثناء فترة الإعداد وفى المنافسات أو فيما بعد المنافسات نظرا لما تلعبه الناحية النفسية من دور هام وحيوي في التأثير على الأداء الرياضي والوصول إلى أعلى المستويات الرياضية إذا ما تم ضبطها،وكذلك التعرف على أنسب الطرق للإعداد النفسي للرياضيين سواء في التدريب أو المنافسات.

العزو السببي:ATTRIBUTION

    يقصد بمصطلح العزو التعليلات السببية سواء من اللاعب الرياضي أو من الإداري أومن الفريق الرياضي أو من غيرهم لنتائج الأداء في المنافسات الرياضية وبصفة خاصة في حالات النجاح أو الفشل أوفى حالات الفوز أو الهزيمة.

تفسير تحيز التعليل السببي (العزو) :

هناك تفسيرات متعددة قدمها بعض الباحثين لمحاولة تفسير تحيز العزو للاعب الرياضي، ومن هذه التفسيرات:

تفسير الدفاع عن الذات (الدفاع عن الايجو) :

الايجو عند مدرسة التحليل النفسي يقصد به ذلك الجانب من الجهاز النفسي الذي يتكون كنتيجة للتعامل مع العالم الخارجي. واليات الدفاع عن الذات(أو آليات الايجو الدافعية) تتسم بالصبغة اللاشعورية أو شبة الآلية وتحدد أساليب معينة للسلوك بهدف الدفاع عن الذات أو (الايجو) وحمايتها من أسباب القلق أو الضغط أو الصراع النفسي .

فكأن تحيز العزو يفسر على انه محاولة اللاعب الدفاع عن ذاته والدفاع عن تقديره لذاته ومحاولة تكوين اعتقاد ايجابي نحو قدرته واستطاعته وبذلك ينسب أو يعزو نجاحه لنفسه ولذاته ولتحكمه الداخلي. وفى نفس الوقت يحاول أن يقدم تبريرات في حالة الهزيمة أو الفشل وينسبها إلى عوامل خارج نطاق تحكمه، وبذلك يعمل على حماية ذاته والدفاع عنها .

كما أن هذا النوع من تحيز العزو ليس بالضرورة دفاعا عن الذات ولكن يمكن أيضا اعتباره على أنه نوع من مساعدة أو خدمة الذات Type of self-serving bias  .

رقية دربالة

دكتورة بكلية التربية جامعة المنيا
إغلاق