web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

السمنة عند الأطفال، كيف نتفادى ذلك؟

st.candy.children.jpg_-1_-1

 

ظاهرة غريبة أصبحت أكثر وجودًا في عالمنا العربي عن ذي قبل وهي ظاهرة السمنة عند أطفالنا الأعزاء الأمر الذي يشير إلى خطر قد يدمر أحبائنا باكورة المستقبل وأمل الوطن والمستقبل، وما تم توارثه عبر الأجيال من أن النحافة دليل على عدم الصحة وغير ذلك من المتوارثات التي لا تدل على شيء علمي هي سبب من أسباب هذا الخطر الذي نحياه في يومنا الحالي.

ولكن اليوم على الرغم من أن الأمهات أصبحن أكثر ثقافة وخبرة نتيجة الانفتاح العلمي والتكنولوجي الذي نحياه إلا أن بعض السلوكيات الخاطئة مازالت تهيمن على فكرهن نتيجة ما تم التربية عليه بالخطأ.

والآن في هذا الموضوع نحن بصدد رفع دعوة نسعى من خلالها للتعامل مع سمنة طفلك وكيفية جعل تحسين صحته ووزنه هدفًا لك حتى لا ينفتح بابًا لا حصر له من المخاطر والمشكلات الصحية التي لا نهاية لها في ظل السمنة المفرطة التي يمكن أن يكون طفلك يعاني منها، وهي ليست دعوة نحو تقليل كميات الطعام والنحافة بل هي دعوة مفادها الصحة والتغذية السليمة نحو طفل قادر على ممارسة أنشطة مختلفة نحو بلد أكثر إنتاجية فيما بعد.

طفلك لا يبحث منذ بداية خلقه إلا على قدوة فكوني أنت وأبيه قدوة له في النظام الغذائي وأسلوب الحياة الصحي، ولا نعني أن تكون الحياة عبارة عن جدول زمني لا بل نظام في الطعام والشراب والملبس والنوم واللعب ومن ثم حياة صحيحة وصحة جيدة في البداية يكون الأمر صعب حتى يصبح في النهاية أسلوب حياة.

ثم إن طفلك يجب من البداية أن تشعريه بأهمية الرياضة وممارسة العادات الصحية في تناول الأطعمة والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة وغير الصحية ولكن يجب في ظل هذا التعويد ألا تقللي من ثقة طفلك في نفسه وألا تبالغي كي لا ينقلب الأمر ضدك وفيما بعد يحاول طفلك أن يفعل ما يشاء بعيدًا عنك.

عادات صحية

الإفطار وجبة مهمة جدًا وهي أساس النشاط اليومي يغفلها الكثير منا وعلى المدى الطويل تؤثر على صحته ولا تربطي نجاح طفلك أو أي شيء بالطعام بعكس المتوارث بأن تكافئيه بما يحب كي لا يشعر أن هذا الأمر ليس من ضمن نمط الحياة العادي كافئيه بنزهة أو هدية أو ما شابه.

والنوم الهادئ حتى 8 ساعات يوميًا مهم جدًا لطفلك وهو أمر قد يغفله الآباء في فترة الإجازة ولكن يجب أن يظل الأمر كما هو سواء أكنا في فترة دراسية أم لا.

ولا تصري على طفلك أن يكمل طبقه رغمًا عنه لأنه لن يستفيد أبدًا بما سيأكله وهو تحت ضغط بل اتركي له المساحة

ابدأي بنفسك قومي الآن افتحي ثلاجتك وتخلصي من كل ما هو غير صحي بداخلها واملئيها بالحليب خالي الدسم والجبن وأنواع مختلفة من الفاكهة وأشياء صحية وحاولي أن تبتكرين في خلط هذه المواد وتقدميها لطفلك في شكل شهي وجميل   يشجعه على تناوله حاولي أن تصنعي ما يحبون في المنزل بنفسك كي تقللي المواد الحافظة.

 حاولي أن تبدلي عادات الطبخ بعادات أخرى مثلًا الفشار بدون الزيت بالميكروويف، أكل البخار مثلًا، البطاطس المحمرة بالفرن بدل الزيت وهكذا ويمكنك البحث عبر الإنترنت عن بدائل الزيت لأكل صحي أكثر.

والرياضة ومارستها حاولي أن تكوني معه وتشجعيه كي يكون متحمسًا وشجعيه ولا تتكاسلي عن دورك كقدوة مهما كان، اتفقي مع الأب على ممارسة الرياضة وأن يكون سندًا لك في ذلك لتحافظا على صحة أطفالكما.

وفي النهاية أهم من الصحة البدنية الصحة النفسية ابعدي طفلك عن كل ما يمكن أن يؤثر على نفسيته كي لا تخسري ما تقومين به من مجهودات لأن العامل النفسي مهم جدًا في هذا الأمر وحاولي التشاور والتحدث مع مدرسيه في المدرسة ومع عائلتك كي لا ينتقده أحد وتحمية وتحافظي عليه.

 

إغلاق