web analytics
من ذاكرة التاريخ

الحضاره المصريه القديمه (الجزء الثالث)

المحتوى:

الحضاره المصريه القديمه (الجزء الثالث)

الحياه اليوميه

تعرف على المطبخ المصرى القديم فكانت مصر مركزا للتوابل فى العالم , وكان جزءا هاما من العالم باسم وادى الخصبه حول نهر النيل والفيضانات وفترات الجفاف العاديه التى سمحت للطمى الجديد لتحسن التربه.وما ذال مصدر نهر النيل هو مصدر الحياه فى مصر حتى الأن.

مثل العديد من الثقافات الاخرى, اعتمد المصريون القدماء الكثير من البيره كمشروب كما كانت مياه نهر النيل غير أمنه للشرب. كانت هذه البيره فى كثير من الاحيان سميكه ومغذيه تقريبا مثل العصيده . تم استيراد النبيذ أو المصنوعه محليا, ولكن كانت البيره المشروب لعامه الناس.

يمكن زراعه الخضروات على مدار السنه تقريبا وأشتمل على كثير من البصل والثوم والخس والبقول والفول وخاصه العدس والحمص,وكذلك اصناف من الخيار والقرع وشكلت الفواكه البطيخ والتمر والمكسرات والتين والعنب والرمان, وتم أستيراد جوز الهند من المناطق المداريه على نفقه كبيره وكان لديهم مجموعه من الفواكه ذات النواه الحجريه مثل التفاح والكمثرى والخوخ والسفرجل وكذلك اللوز والجوز والفستق.

وكان النظام الغذائى فى مصر القديمه منخفض فى السكر , ولكن فعل المصرييون مثل تلك الأطباق الحلوه التى كثيرا ما كانت مصنوعه من العسل وقرون الخروب الحلو والتمر والتين.

فى السلالات فى وقت مبكر عندما كان وادى النيل خصب وأخضر , وكانت اللحوم من الأغذيه الأساسيه المشتركه والتى شملت الظباء والطيور مثل البط والإوز والسمان , وكذلك النعامه ,التمساح وفرس النهر وحتى النيص وكان يوجد ابقار المزارع والماعز والأغنام والخنازير للأستهلاك والصيد فى كثير من الأحيان, ولكن السمك أكثر حميه من عامه الشعب حيث شمالا فى روما واليونان, وكان السمك باهظه الثمن بشكل لا يصدق.

وتشمل السلع الأساسيه الأخرى الخبز والجبن والبيض ولكن بالنسبه لأكثر الناس فقرا كانو يأكلون الخبز والبيره والبقوليات او الفول ويميلون لأغذيه التى تمد الجسم بالطاقه الأساسيه.

http://i.imgur.com/Hp2ckwp.jpg

المنازل المصريه القديمه:تباينت البيوت المصريه وفقا لثروه الشخص وكانت البيوت الأساسيه كانت عاده تكون من الطوب اللبن , وغالبا مع الجدران البيضاء والسجاد عباره عن حصير القصب, وديكور الجدار من النسيج والمطبخ شبه منفصل ويكون بدون سقف للسماح للحراره والدخان بأن يتصاعد دون ان يسبب حرائق فى المنزل.

وكانت السرائر المصريه عاده صلبه ومصنوعه من إطار خشبى مع حصير من القصب أن وجدت للحشو وغالبا ما يستعمل السرير أيضا للجلوس عليه أثناء النهار ولم يكن هناك وسائد ولكن كان مسند الراس مصنوع من الخشب او المعدن.

كان يستمتع المصريون بالمسرح على الرغم من ان المناخ كان ساخن بشكل مفرط ولكن لم تكن المسارح كبيره مثل الأغريق والرومان الذين بنو مسارح واسعه ولكن مسرحيه أبيدوس لا تزال اقدم مسرحيه عرفها الوجود.

وكان الملابس فى مصر متساويه جدا فكان الرجال والنساء يلبسون قطعه مطويه من القطن الأبيض المقشور وبينما الأطفال لا يرتدون ملابس دون سن 12 وبعد تمام ال12 عاما يتم إعطائه ملابس. وكان يحلق رؤوسهم.

وكان من ضمن اللعاب الشعبيه لعبه تسمى سينيت ومهين وتلك الألعاب غير معروف قواعدها ويوجد ايضا كلاب الصيد وأبن أوى وألعاب القوى والمصارعه وألعاب الرخام وكان فى ذلك الوقت لا يوجد النرد ولكن كان يستخدم بدلا من ذلك سلسله أو عصى ملونه أو عظام.

ودائما ما كانت تتمتع الطبقات الغنيه بصيد الأسماك ولكن الطبقات الفقيره عاده ما تكون مرتبطون بمزارعهم وكان قليلا ما يقضون وقت فراغ اثناء النهار.

وكانت النظافه مهمه جدا وخصوصا عندما كان المناخ حار جدا فضلا عن الدين بالطبع. يستحم الرجال والنساء يوميا ويستخدمون الصابون المصنوع من الزيوت والرمال أو الطباشير والدهون لتقشير الجلد. وفى كثير من الأحيان كان الرجال يحلقون شعر أجسادهم بالكامل وكلا الجنسين كانو يستخدمون المراهم المعطره والعطور بشكل عام وكانت المرأه تستخدم مرأه مصنوعه من البرونز المصقول وكلا الجنسين كانا يستخدمان الكحل وكذلك كانت تستعمل المراه والرجل وصفات للوقايه من حراره الشمس

المصريون القدماء كانو يحبون الموسيقى كثيرا وعلى الرغم من أنها كانت مكلفه ولكن توفر لديهم الطبول والصنج والأجراس والمزامير والأبواق وأدوات العزف والقيثارات والعيدان.

وكانت القصور المصريه القديمه لها شون أغظم بكثير وغالبا ما كانو يضمون جداريات مرسومه والأحجار المصقوله والمفروشات الجميله وفى كثير من الأحيان يوجد لديهلا أشياء باهظه الثمن مثل خشب الأرز المستورد .

إغلاق