web analytics
البحث عن وظائفالعمل من المنزلالنجاحبيزنستحسين الذاتفن التعامل مع الأخرين

أسرار و طرق التفاوض على الراتب

التفاوض على الراتب : كيف يتم ؟

مع الكثير من العمل الشاق و قلة الفرص أحياناً، يتلقى العديد منن العلماء اتصالًا هاتفيًا مثيراً و رائعاً ينتظره الجميع و هو اتصال يتعلق بعرض عمل و بالتالي التفاوض على الراتب.

و على الرغم من سنوات العمل الكثيرة و التي يكون غرضها الأساسي انتظار هذا العرض.

فإن الكثير منا لا يعرف كيف يمضي قدمًا أو كيف يتعامل مع هذه العروض.

و المشكلة أنه نادرا ما يتم تدريب العلماء على كيفية التفاوض على الراتب ، فالبعض لا يرغبون في طلب أي شيء يتعلق بالعمل المعروض عليهم.

و يعتقد آخرون أنه لابد من الجمود و الحزم في التعامل مع هذه العروض.

و في الواقع، يجب أن تهدف إلى إيجاد توازن بين طلب الموارد اللازمة لضمان نجاحك، مع تجنب الظهور كزميل أناني و منفر في المستقبل.

و لجعل هذه الفترة الحاسمة أقل إرهاقا و أكثر ربحا، أنشأنا قائمة من النصائح لمساعدتك على التفاوض بشأن عروض العمل.

و في الحقيقة تركز النصائح على وظائف هيئة التدريس، ولكن العديد منها ينطبق أيضا على المفاوضات بشكل عام.

وسنتعرف الان عزيزي القارئ باستطراد علي طرق التفاوض على الراتب في موقعنا موقع مقالات.

التفاوض على الراتب

كيفية التفاوض على الراتب في عروض العمل ؟

١- إحتفل بنجاحك

قبل أن تفعل أي شيء آخر، توقف مؤقتًا و قدر مدى تقدمك.

إنها شهادة على عملك الجاد و موهبتك التي دعمتها و جعلتها أفضل بفضل الله ثم من خلال تدريبك

و في النهاية حصلت على عرض عمل، فاسترخ و أستمتع باللحظة.

٢- تعرف على طريقة التفاوض على الراتب

قضاء يوم أو يومين في قراءة الكتب و الموارد على الإنترنت حول كيفية التفاوض، و هذا أمر مهم للغاية، يستحق التجربة.

ستأتي المواقف التي تحتاج فيها لتلك التقنيات، و التي ستساعدك على التعامل معها و ذلك طوال مسيرة حياتك المهنية.

٣- أعرف قيمتك حتي تستطيع التفاوض على الراتب

قبل البدء في أي عملية تفاوض، تحتاج إلى معرفة قيمتك في سوق العمل.

و في الحقيقة تختلف مستويات الرواتب بشكل كبير اعتمادًا على مجالك و خبرتك.

بالإضافة إلى ظروف السوق بالنسبة لنوع الوظيفة التي تفكر فيها قد تتمكن من العثور على رواتب عبر الإنترنت خاصة إذا كان عرضك من مؤسسة عامة.

و بخلاف ذلك، اسأل معلمك و الذين تم تعيينهم حديثاً حول الرواتب الأساسية و المزايا الأخرى التي ستحصل عليها من وراء ذلك العمل.

من المحتمل أن تكون الرواتب والمزايا التي تم التفاوض عليها من قبل الموظفين الجدد

خاصة أولئك الذين يعملون في نفس مؤسستك المستقبلية -أفضل مؤشر على ما قد تحصل عليه.

و من واقع تجربتنا، غالبًا ما يكون الزملاء على استعداد لإخبار الآخرين بتفاصيل عروض العمل خاصتهم و مشاركة المعلومات حول العروض التي تفاوضوا عليها.

 فعليك أن تكتشف و تعرف معلومات بقدر ما تستطيع، فالمعرفة أثناء التفاوض على الراتب قوة.

و إذا فشلت في أداء ذلك الواجب، فأنت تخاطر بمستقبلك و قد تمكث في ذلك العمل فترة قصيرة.

٤- فكر بصورة أوسع لتستطيع التفاوض على الراتب

فيمكنك التفاوض للحصول على أكثر من مجرد راتب، لذلك خصص وقتًا للبحث عن الدعم الذي يمكنك طلبه من المؤسسة التي قدمت لك العرض.

 مثال ذلك: غالبًا ما تتضمن المفاوضات الأكاديمية المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس المتخصصين في العلوم، كمنح مزايا النشرات التعليمية

و تواجد موظفي الدعم، و توفير معدات معينة بالمختبر تساعد المنضم للعمل على الإبداع و الأبتكار و وضع أفكاره موضع التنفيذ

و المكاتب الخاصة، و تحمل جهة العمل لتكاليف الانتقال، و إقامة رحلات علمية للعلماء.

و بالتالي يمكن أن تساعدك معرفة القواعد و الموارد المتاحة في مؤسستك المحتملة في الحفاظ على طلباتك في حدود المعقول.

و بشكل عام في مجال البحث العلمي :

يميل تمويل البحث إلى أن يكون أصغر في كندا منه في الولايات المتحدة جزئيًا

لأن أعضاء هيئة التدريس المبتدئين في كندا أكثر عرضة للحصول على المنح في وقت مبكر من حياتهم المهنية.

٥- التفاوض على الراتب بثقة

 تذكر أن المؤسسة التي تتفاوض معها لها مصلحة راسخة في نجاحك

و أن المفاوض في المفاوضات المؤسسية هو حليف و ليس عدو يريد لك الشر، فالمفاوضين ينتظرون منك أن تخبرهم بما تحتاجه للنجاح لذا لا تخجل.

و تذكر أن أحد أفضل ما ستحصل عليه إذا تمت المفاوضات بنجاح هو ما ستطلبه فإذا لم تتفاوض بشأن الموارد اللازمة و المزايا التي تحتاجها لأداء عملك بشكل جيد.

فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة إنتاجيتك و التأثير السلبي على حياتك المهنية بشكل عام.

٦- ضع في اعتبارك جميع خياراتك

 إذا كنت محظوظًا بما يكفي للحصول على عرض منافس، فقد تتمكن من الاستفادة منه لتحقيق نتيجة أفضل.

فعليك أن تتعرف على الموعد النهائي لكل عرض؛ ستمنحك بعض المؤسسات أسبوعًا أو أسبوعين لتقرر

بينما قد تمنحك مؤسسات أخرى شهورًا، إذا كان ينتظر ردك من مؤسسات أخرى

فيمكنك محاولة إبطاء عملية الموافقة لمعرفة العرض الذي يكون متوافقاً مع حاجتك و طلباتك.

فالمهلة التي تحصل عليها مرتبطة بالعروض الأخرى المقدمة و النظر إلى العرض الذي يحقق طلباتك

و يمنحك مزايا أكثر و إذا كان العرض المقدم واحد فقط فعليك أن تطلب مهلة للتفكير و أيضاً للتفاوض حول ذلك العرض بالنسبة لمزاياه و طلباتك الأساسية.

٧- خذ وقتك لتستطيع التفاوض على الراتب بثقة

 بشكل عام حاول ألا تتعجل في عملية التفاوض.

إذا صادفتك عقبات، فكر في طرق إبداعية للتغلب عليها، و أطلب من الآخرين النصيحة إذا كنت بحاجة إليها.

مثال ذلك :

قد يتعذر على صاحب العمل المرتقب التراجع عن الراتب

و لكن قد يتمكن من التنازل عن أبعاد أخرى ذات قيمة بالنسبة لك (كزيادة الميزانية المخصصة لأبحاثك العلمية).

فعليك أن تستمع بعناية لمعرفة عناصر العرض المرنة و التي يمكن التفاوض بشأنها.

و عليك التحلي بالصبر حيث يحاول شريكك في التفاوض لحل طلباتك، و عليك أن تقدر أنه يمكن أن تكون هذه عملية مرهقة بالنسبة لهم

و العديد من عناصر العرض التي تريد إضافتها تتطلب موافقة من جهة أعلى من المفاوض أو موارد إضافية لا تتوافر لدى المفاوض من الأساس.

٨- دون بنود الاتفاق في صورة مكتوبة

دون بنود الاتفاق في صورة مكتوبة

بمجرد أن يتم تعيينك و وصولك إلى الوظيفة، سيكون الأشخاص قد ضمنوا قيامك بالعمل، و بالتالي ربما ينسون شروط الاتفاقية أو يتغافلون عنها

و لذلك عليك عند إتمام الاتفاق و قرب توقيع العقود عليك أن تكتب ورقة خاصة بك تشتمل على بنود الاتفاق التي تم التفاوض بشأنها تمهيداً لوضعها بعقد العمل بعد ذلك

و عليك أن تعلمهم بكتابتك إياها، و بعد الانتهاء من المفاوضات و الأتفاق على تسلم العمل، تقوم بقراءة تلك البنود عليهم و التشاور معهم في حالة ما إذا كان لديهم اعتراض على بعض تلك البنود.

٩- لا تترك أثراً خلفك و أحتفظ بالداعمين

بمجرد التوقيع على عرضك الرسمي، من اللباقة و اللائق الاتصال بالمؤسسات الأخرى التي قدمت لك عرضًا أو أعطتك مقابلة لإخبارهم بإزالة اسمك من قائمة المنتظر عقد لقاءات عمل معهم.

و عليك أن ترسل برقيات و رسائل الشكر لكل من دعمك طوال مرحلة المفاوضات المتعلقة بعروض العمل

لأن هذا سيجعلهم متحمسين لمساعدتك و إرشادك خلال المرحلة التالية من حياتك المهنية، إضافةً إلى الاحتفال بنجاحك و فوزك بالوظيفة الجديدة.

في الختام نأمل أن تكون هذه الإرشادات مفيدة عند التفاوض بشأن عرض العمل القادم و التفاوض على الراتب.

فعليك أن تحاول أن تلتزم بهذه التعليمات لأنها في النهاية تهدف إلى جعلك تقدم الأفضل في وظيفتك الجديدة.

و بالتالي تدفعك للتقدم و النهوض في حياتك بشكل عام، و لا تنسى إذا كنت مدرساً أو مربياً أن تساعد طلابك و المتدربين و الزملاء المستقبليين في مفاوضاتهم الخاصة.

الوسوم

عمر خضر

مدرب التنمية البشرية و تطوير الذات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق