web analytics
بيزنس

التعامل مع الضغط الكبير فى العمل

المحتوى:

http://i.imgur.com/YwjXLYq.jpg

كيفيه التعامل مع الضغط الكبير من العمل

فى كثير من الأحيان , أرتفاع حجم العمل فى وظيفتك يأتى مع مشاعر التوتر وفى بعض الحالات قد يكون عبء العمل الثقيل يسبب لك أيضا بعض الأرهاق فى حين أن التعامل مع ضغط العمل الكثير دون إجهاد لا يكون من الممكن ابدا وهناك عده نصائح وتقنيات للتقليل من الأجهاد فى التعامل مع عبء العمل الثقيل .

تقليل الاضطرابات

تقليل الأضطرابات هى واحده من الخطوات الأوليه لمعالجه المشكله بشكل صحيح . فالعمل فى بيئه مشوشه غير ممكن تماما فيمكنك ترتيب الاوراق وتقليل الأشياء التى لست بحاجه لها فى الوقت الحاضر فبذلك يمكنك العثور على الأوراق المطلوبه بدون بذل جهد كبير . ويجب تقليل أى تشتيت لأنتباه فى مكتبك لأنه يعتبر إضاعه للوقت وقيمه العمل ويجب تجنب التوتر والتشتيت لمده 10 ل 15 دقيقه بالخروج من المكتب أو الدخول على الأنترنت أو عمل مكالمات هاتفيه .

العمل فى وقت متأخر

فى كثير من الأحيان , كل ما عليك فعله لتقليل العبء الثقيل فى العمل دون أى اضطرابات هو تخطيط لأخذ العمل فى المنزل يوم واحد فقط فى الأسبوع وأستخدم ذلك لأنجاز الكثير من العمل على قدر الأمكان وذلك سوف يساعدك كثيرا على تخفيف ضغط العمل وانت فى المنزل فى بيئه هادئه بعيدا عن الضوضاء والتشتيت وأضطرابات العمل . وذلك أيضا سوف يخفف من التوتر والقلق من أنجاز العمل فى الوقت المحدد.

طلب مساعده

فى بعض الأحيان يكون عبء العمل الخاص بك كبيرا جدا للتعامل معه وحدك حتى غذا قمت بأخذ العمل إلى المنزل فيمكن أن لا يجدى ذلك نفعا ,فيمكنك الأستعانه بأحد الزملاء فى العمل لكى يساعدك ,فإذا كان لديك زملاء فى العمل فى مكتبك لديهم القدره على مساعدك فى إكمال أعمالك وايضا الأستفاده منها فذلك قد يساعدك كثيرا على تخفيف ضغط العمل , وإذا كان من غير الممكن لأحد مساعدك يمكنك الأستعانه بالمشرف أو المدير لتعيين شحص لمشروعك أو المهمه التى تقوم بها فى العمل لمساعدتك لتخفيف عبء العمل .

الأولويه

تحديد أولويات المشاريع والمهام الخاصه بك هو أسلوب مهم للتعامل مع تخفيف ضغط العمل الثقيل . تعلم وضع الأمور الأكثر أهميه أولا فى المشاريع والمهام الخاصه بك وهذا ليس مفيدا فقط لأبعاد التوتر عنك بسبب الفوضى ولكن أيضا يسمح لك أن تعرف أهميه وفائده كل مهمه وبهذه الطريقه سوف تعمل على المشاريع الأكثر اهميه اولا والتى تكون السبب الرئيسى فى توترك خوفا من عدم أنجازها فى الوقت المحدد لها .

ويجب معرفه أنه لا يجب تاجيل عمل اليوم إلى الغد فكن واثقا أن ذلك هو من أكثر الأشياء التى تؤدى إلى تكدس العمل وإدخالك فى دائره ضغوط العمل .

وتوقف فى التفكير عن كونك ضحيه وقم بالسيطره فنحن من نتحكم فى مقدار العمل وعندما يتم وضع اعمال كثيره بين أيدينا يمككنا التفاوض من أجل تأخير وقت التسليم او طلب المساعده ففى كثير من الأحيان نحن لا نفعل ذلك لأنه ببساطه لا نستطيع أن نقول لا لمديرنا . ولأننا نخشى قول ذلك لكى لا نأثر على مهنيتنا وذلك تفكير مبالغ فيه جدا فماذا سوف يحدث لو طلبت من مديرك بأن هذه المهمه أو هذا المشروع كبير جدا للقيام به وحدك فتطلب منه المساعده أو تأخير وقت التسليم حتى تستطيع أنجازه دون ضغوط .

إغلاق