web analytics
الأمومةعالم السيدات

احتياجات الأم الأساسية : إليك ِ 10 احتياجات لكل أم

احتياجات الأم الأساسية

غالباً ما يتحدث الجميع عن ما يجب عن تقدمه الأم و التضحيات التى يجب أن تقدمها، و اجباتها ما يجب عليها تعلمه و فعله، كيفية الطبخ و الرعاية، كيف تعتنى بأولادها و تقدم الأفضل ؟، و كيف تحافط على بيتها ؟، و ايضًا كيف تحافظ على زوجها و ترضيه ؟ و كيف يمكنها التوفيق بين أعباء العمل و أعباء المنزل ؟ و عشرات الأسئلة التى تبحث عنها كل أم يومياً تحضيراً لتعلمها و بذل مزيد من الجهد لإنجازها، و احتياجات الأم الأساسية متعددة.

و لكن هل سألت نفسها أو سأل أحد المحيطين بها من أبناء وزوج ماذا تحتاج أمى ؟

هذه المرأة التى إندثرت تحت جبل الضغوط اليومية و ما عادت ترى الدنيا سوى من خلال المدرسة و التمرين و كم هائل من الحفاضات، هذا السؤال لابد من طرحة و الإجابة عليه و العمل على إنجازه حتى تستطيع أن تستكمل حياتها و تستمر فى تقديم ما تقدمه يومياً.

لماذا أساعد زوجتى فى تلبية إحتياجاتها ؟

لماذا أساعد زوجتى فى تلبية إحتياجاتها

قد يتساءل بعض الرجال إن عُرض عليهم هذا الموضوع فلتذهب و تحقق ما تحتاج إليه ؟ لماذا لابد من وجودى أو مساعدتى ؟

الأم التى تمتلء بكل هذا القدر من الواجبات و تعتنى بطفلين أو أكثر فى مراحل عمرية مختلفة.

و تحتاج ايضًا لمن يشارك فى حمل هذا العبء” و الذى بالمناسبة هو واجب عليك و ليس تفضلاً” حتى يتسنى لها بعض الوقت لنفسها.

فأنا أكاد أقسم أن كل أم يومياً تعد نفسها فى الصباح أن بعد ذهابهم للفراش ستمكث هى ساعة واحدة فقط لمشاهدة فيلمها المفضّل و تناول مشروبها، و لكن من فرط المجهود لا تستطيع المكوث حتى دقائق.

لذلك لا يجب الإعتماد على نومهم لتوفير وقت خاص لها و لكن ربما يساعد الزوج أو الأبن الأكبر فى رعاية الأبناء.

لتذهب هى و تقضى وقتاً خاصاً بها فهذه أبسط الحقوق و بدون هذه المساعدة لن تحصل عليها أبداً.

اقرأ ايضًا: الامور الاكثر ازعاجا حول الأمومة

احتياجات الأم الأساسية

احتياجات الأم الأساسية

الإحتياجات الأساسية لكل إنسان تشمل الطعام والشراب و النوم و الشعور بالأمان و ممارسة الجنس و الحاجة للحب.

لا يستطيع إنسان طبيعى أن يُكمل حياته بشكل طبيعى و بدون مشاكل دون تحقيق هذه الإحتياجات.

و الأم تضرب أمومتها أغلب هذه الإحتياجات فى مقتل، فهى لا تستطيع أن تستمتع بالطعام أو الشراب و يادوب تأكل ما يبقى جسدها حياً و لكن أغلب الأمهات تعانى من الأنيميا و سوء التغذية.

و بلا شك لا تستطيع الإستمتاع بالحب و الفراش تحيا أغلب يومها فى خوف و قلق.

و هو ما يخلق منها شخص عصبى يسير على الأرض كقنبلة موقوته و هذا مالم تفعل أى شىئ لمساعدة نفسها

و أول طريق المساعدة هى المعرفة لذل سنتعرف عن الإحتياجات الأساسية للأم و كيفية مساعدتها فى تحقيق إحتياجاتها.

1- الحاجة إلى النوم

 الحاجة إلى النوم

الجميع يتفق على أن النوم هو يعطيك القدرة على إستجماع قواك و شحن بطاريتك لتعود للعمل من جديد فى اليوم التالى.

و لكن انظر حولك للأمهات اللاتى تعرفهن و غالباً ما سيفجعك منظر عيونهن خاصة إن كنّ أمهات لأطفال فى أعمار مختلفة، أو لديهن طفل صغير لم يكمل العامين بعد، لذلك فمن واجبات الأشخاص المحيطة بهذه الأمهات أن يأخذن الأطفال بعض الوقت ليستطعن النوم و تعويض كل ما يشعرن به من تعب و أرهاق.

قد يساعد فى ذلك أن نقوم بعمل جدول دورى بين الأب و الأم و بعض الأفراد المقربين لعناية الطفل ساعتين أو ثلاثة فيتسنى للأم النوم، و إن لم يكن هناك من يساعدك فعليك الإتفاق مع مربية و لو عدة ساعات إسبوعياً لتنامى بملأ عينيك دون خوف أو مقاطعة لنومك.

اقرأ ايضًا: طرق تربية الأبناء الصحيحة : إليك 6 طرق مهمة

2- الحاجة للدعم

الحاجة للدعم

المرأة فى هذه المرحلة من عمرها و هى مرحلة الأطفال صغار تحتاج لمساعدة و تفهم و دعم عظيم.

فعلى الزوج الشعور بأهميه قيامه بدوره كاملاً فى تربية الأبناء حتى لا يُلقى بالمزيد من الأعباء على الأم.

أيضاً تفهم المرحلة و ما تعانية من مجهود و الإبتعاد نهائياً عن كلمة ” أنتى بتعملى إيه زيادة عن أى أم”.

هى لا تقوم بالفعل بشىء إضافى و لكن ما لا تعرفه أن كل الأمهات يعانون تحت هذا الضغط.

و لا يجعل إحداهن مرهقة و أخرى تبدو هادئة سوى الشريك.

فقط الشريك الذى يدعمها أى إن كانت أفعالها أو قرارتها فهو متفهم و فى جانبها دائماً.

3- الحاجة إلى التقدير

الحاجة إلى التقدير

لا شك فى أنها تحتاج لمن يقدر ما تقدمه و يشعر بالأمتنان تجاهه.

و بالطبع يُعبر عن هذا بالكلام سواء المسموع أو حتى يمكن أيترك ورق بجانب السرير ستفى بالغرض.

و لكن حاجة الإنسان لسماع كلمات الإطراء عظيمة و لا يمكن كبتها أو نسيانها.

و لا يكفى الفعل فقط دون كلام و بالطبع لا يكفى الكلام دون فعل، و لكن لن تضرنا فى شىء كلمة”ربنا يخليكى لينا” ستفى بالغرض جداً.

4- الحاجة إلى وقت خاص مع الشريك

 الحاجة إلى وقت خاص مع الشريك

فكرة حاجة المرأة إلى وقت خاص هى وزوجها فقط فكرة فى غاية الضرورة لكلاهما، حتى لا تبتلع الأمومة أنوثتها و تشعر انها لا تستطيع أن تستمر فى هذا المشوار الشاق.

و حتى لا يندثر زواجهم و علاقتهم تحت كل هموم الأبناء المعروفة، و يجدوا نفسهم على الطريق فى رحلة بحث عن شريك أخر.

لذلك فلابد من توفير ذلك الوقت إما بمساعدة الأقرباء كالأم أو الحماة أو بعض المقربين و الأصدقاء.

5- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى وقت مع الأصدقاء

فكرة الصديقات هنا لا تقتصر على كونها تحتاج وقت للترفيه عن نفسها و لكن هى فى حاجة ماسة لفكرة أنها شخص مستقل.

فهي تستطيع أن تعبر عن نفسها دون مقاطعة و تستطيع أن تحكى عما تريده هى أو تتذكره من ماضيها.

و ذلك دون أن تجد نفسها مربوطة بكائن أخر لذلك فلابد لها من الإستمتاع بتلك الأوقات.

و لكن ربما على فترات متباعدة على حسب ظروف حياتها، البعض يناسبهن مرة أسبوعياً و البعض مرتين شهرياً.

اقرأ ايضًا: هل الأمومة إبداع أم فِطرة ؟

6- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى الإنصات إليها

احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى الإنصات إليها

من أكثر افحتياجات الهامة للأم هى أن ينصت إليها شخص ما بإهتمام و حب و رغبة للتعرف على مشاعرها و مشاركتها.

و ليس عيباً على الإطلاق أن تطلب هى المساعدة لنفسها من احدهم، ربما الشريك و ربما الأقرباء أو الأصدقاء من تثق هى فى أنه يحبها و يسعده المساعدة.

7- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة لإدارة القلق

بمجرد ولادة الطفل يُولد معه مباشرة شعور بالقلق داخل الأم هذا الشعور لن يزول أبداً، قلق من كل و أى شىء.

و لكن هذه هى الأمومة فحاولى إذا تعلم مهارات إدارة القلق حتى تنعمى بحياة هادئة نوعاً ما.

8- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى التقبل

احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى التقبل

التقبل هنا لا يعنى فقط أن يقبلك الأفراد المحيطة بهم أو تقبلى أنتِ حياتك بكل ما فيها من فرح و حزن.

و لكن أيضاً تقبلى أنكِ بشر ومن الوارد بل من الأكيد انكِ ستخطئين فى تبربية الطفل.

و لكن هذه الأخطاء لن تقتل الطفل أو تدمر حياته، فتقبلى نفسك بكل محاولاتها و قدراتها و سامحيها على الأخطاء.

اقرأ ايضًا: تربية البنات : هل لابد أن تكسر للبنت ضلع ؟

9- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى ملابس جديدة

احتياجات الأم الأساسية : الحاجة إلى ملابس جديدة

أن يزيد وزنك أثناء الحمل و الرضاعة فهذا طبيعى و لن يقلل من جمالك.

هذا الأمر حدث لأنك تستعدى لإستقبال طفل سينير حياتكم فلا تحاولى إرتداء اللبس الضيق حتى تحاولى البقاء بمظهرك القدي.

و لكن احبى مظهرك كما هو و أحصلى على ملابس مريحة تناسب مقاسك و وتناسب ذوقك.

10- احتياجات الأم الأساسية : الحاجة للإيمان بقدراتك

احتياجات الأم الأساسية : الحاجة للإيمان بقدراتك

لابد من التأكد أنك تقومين بمهام الأمومة على أكمل وجه وتثقين بقدراتك.

و لابد من حولك أيضاً أن يثقوا بقدراتك حتى تكفى عن السعى بيأس هنا و هناك و تعطى نفسك قدراً من الثقة و الراحة و الأمان.

المصادر

https://penfieldbuildingblocks.org/family-dynamics/the-mother-child-relationship/

اقرأ ايضًا: مشكلات الأمومة و كيفية التعامل و التغلب عليها

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق