web analytics
كتابات شخصية

إنتشار ظاهرة التدخين بين السيدات ودراسة تؤكد خطورته عليهن.

str-ly.comdfa9009661images

نعرف أن التدخين للرجال فقط فى مجتامعنا المصرى,وأن المرأة التى تدخن تكون نظرة المجتمع لها أنها فتاة غير محترمة وفتاة سيئة,الكل ينظر لها نظرة بإستحقار وبالعامية_عيب البنت تشرب سجاير أو شيشة_والتدخين عامة عادة سيئة للطرفين تؤثر على الرئة وتؤدى لأمراض عديدة فى القلب والكلى والرئة,وفيما قبل ثورة يناير آنتشرت جمعيات ضد التدخين وظهرت حملات من أهمها حملة حياة بلا تدخين التى تدخل فيها العديد من النجوم فى الدين والفن وغيرها على رأسهم الداعية مصطفى حسنى والنجوم حنان ترك وطارق الدسوقى,ومنهم فنانون قدموا تجاربهم مع التدخين وسردوا ما تسبب لهم بسبب التدخين وعلى رأسهم النجم الكبير صلاح السعدنى والنجم الشاب مصطفى شعبان وقدمت هذه الحملة فى كثير من المحافظات والأماكن مثل جامعة القاهرة,ولكن بعد ثورة يناير بفترة والحالة النفسية السيئة التى تعرض لها جموع المصريين بجانب الإنفلات الأخلاقى وإنعدام الحياء زادت نسبة المدخنين وخاصة عند السيدات التى أصبحن يدخن فى الشارع وفى الأماكن العامة دون حياء ودون إحترام إلى الآخريين,ومن المحزن أن تزيد هذه النسبة بين المحجبات,فالحجاب ليس قطعة قماش تضع على رأس المرأة وتحجب عقلها كما يقول الغرب ولكن الحجاب نعمة آنعم الله سبحانه وتعالى بها على المرأة لكى تجحب جسدها وشعرها من أعين الرجال والآخريين,لكى تحميهم من نظرات الرجال وذالك لأن الله تعالى خلق الجنسين ينجذبون لبعضهم ولولا ذالك لما يتزوج الرجل والمرأة ولذالك آمر الله بحفظ جسد المرأة من أجل رجلا واحدا يراه ذالك من ناحية,ومن ناحية آخرى حفظ الله بالحجاب جسد المرأة من النساء الأغراب فنظرات عيونهم كسهم يخترق الجسد أو الشعر الجميل وتتعرض للحسد,فمن جميع المناحى الحجاب من أكبر نعم الله تعالى,ولذالك يجب إحترامه ولا يصح أن تكونى محجبة ولا تحترمى ذالك وتدخنى دون حياء,أما بالنسبة للمرأة عامة فالتدخين شئ سئ ومنظر غير لائق للمرأة ويضعها فى موطن شبهات وكما قال رسول الله صل الله عليه وسلم”أتقوا مواطن الشبهات”,ولذالك فلا يصح للفتاة أن تضع نفسها فى هذا الوضع,وأيضا نطرح سؤال,أين الحياء التى وضعه الله عز وجل فى البنات وإحترامهم,أنا لا أقول أن التدخين شئ محمود بين الرجال والسيدات لا,ولكن آريد أن أقول أن المرأة كالجوهرة يجب أن تحافظ على نفسها,فالله تعالى خلقها غالية جدا,كما أنها هى الأم ويجب أن تكون قدوة لأبنائها وأهلها,وأيضا الرجل والأب,كما أن التدخين يدمر صحتها أسرع من الرجل لأن أنسجتها وطبيعة جسدها أضعف حتى حنجرة الصوت تتعرض للتجريح أسرع ويصبح صوتها سئ وخشن,حتى الأسنان تسود وتصفر أكثر بكثير من الرجال,كما أن رائحة المرأة يجب أن تكون جميلة ولا أقصد أن تبوح رائحة العطر من جسدها ولكن أقصد يجب أن تكون دون رائحة أو جسدها جميل لكن اتدخين يجعل رئحتها سئية ينفر منها الجميع,فلماذا كل ذالك؟وللعلم التدخين ليست حجة للحالة النفسية السيئة,فمن يتعرض لحالة نفسية سيئة يتجه إلى الله ثم إلى شئ يحبه وليس لشئ يضره,وللعلم أن العقل الباطن هو من يوهم الإنسان بأن التدخين قد يهدئ من حالته فذنوبه تزيد من حالته سوءا,وكشفت مؤخرا دراسة سويدية أن النساء الاتى يدخن ما بين سيجارة واحدة وسبع سجائر يوميا أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدى تظل متضاعفة لدى النساء المدخنات,فأتمنى أن تحافظوا على شكل دينكم أمام العالم والحفاظ على صحتكم ومظهركم أمام أبنائكم,فأنتى الأم والأخت,أنتى قدوة ومثال حى لدينك بحجابك أمام العالم ومثال للتربية والأخلاق أمام مجتمعك وأبنائك.

إغلاق