web analytics
كتابات شخصية

الحنين والاشتياق

الحنين والاشتياق كلمتان لا يشعر بمعناهما سوى من يشتاق الى شخص معين او يحن الى اوقات كانت تسعده يتمنى ان تعود مره اخرى كى يشعر بالسعاده من جديد.

* من الناس من يشتاق الى اشياء كثيره جدا فمثلا .

* من الممكن ان يشتاق احد الى زيارة البيت الحرام والمسجد النبوى الشريف وتكون هذه الفكره مسيطره عليه ليل ونهار ويسعى جاهدا كى يحقق ما يتمناه وترى حينما تتحدث معه ان هذا الاشتياق يزيد يوما بعد يوما فهنا يكون العبد قد وصل مرحلة تقرب شديده من الله عز وجل ولا يريد من الدنيا سوى ان يزور بيته الكريم.

* ومنهم ايضا اشخاص ترى الاشتياق والحنين لديهم الى اشخاص فمثلا .

* تجد والده تشتاق لولدها المسافر بصوره لا توصف تجدها تبكى ليل نهار لانها تشتاق الى ان تشم رائحته وتضمه الى صدرها كى يرتاح قلبها تريد ان ترى ابتسامته تسمع صوته وتطمئن انه بجوارها.

* وايضا تجد حبيب او حبيه يشتاقون الى بعضهم البعض فقد يكون بينهم حبا كبيرا ولكن من المؤسف ان يكون هذا الحب يصاحبه نوع من الصعوبات التى تجعلهم يحزنون كثيرا ويحنون ويشتاقون الى بعضهم البعض بسبب عدم القدره على رؤيت بعضهم فكل ما يملكونه وقتها هو الحنين والاشتياق الى كل لحظه جميله كانت تمر عليهم وهم سعداء

* تجد ايضا اشخاص ولا انكر اننى من هؤلاء اللذين يشتقون ويحنون الى الماضى كثيرا كثيرا ويرجعون بأذهانهم الى مرحله هى فى ظنهم انها كانت اسعد ايامهم وهى مرحلة الطفوله التى كنا فيها بريئين جدا لا يشغل تفكيرنا سوى اللعب والضحك والفرح واعطاء السعاده لمن حولنا فأنا اشتاق الى هذه السنوات الجميله كثيرا حتى انىى حينما انظر الى اطفال اليوم اجدهم لا يشبهونى فى اى شئ حينما كنت فى سنهم فقد تبدل الزمان حتى اننى اشتاق الى زمن كانت فيه الاشخاص غير الاشخاص والاماكن غير الاماكن اشتاق الى زمن غير الزمن.

* وتجد ايضا شخصا قد فقد انسان عزيز عليه كأباه أو امه أو ابنه او ابنته تجده طوال الوقت يتذكرهم ويتمنى ان تعود به الايام كى يراهم مره اخرى معه يحدثه ويسمع صوته ويرى وجهه الذى يشتاق اليه .

* ان احاسيس الناس ومشاعرهم لا تنتهى ابدا فطوال حياتك تشعر بأشياء وتتمنى اشياء وتشتاق الى اشياء منها ما يتحقق ومنها ما يكن من الصعب تحقيقه تماما ولكن الله عز وجل منح للانسان نعم جميله جدا من يستطيع ان يغتنمها فإنه سوف يعبر اى محنه مع مرور الوقت وهذه النعم مثل نعمتا “الصبر والنسان ” تلك النعمتان لهم شديد الاثر على حياتنا ولكن اذا استطعنا ان نغتنمهم بشكل جيد.

فاطمة على

فاطمه على من محافظة دمياط العمر 27 سنه المؤهل الدراسى بكالوريوس تجاره شعبة محاسبه الهوايات الانترنت &مشاهدة الرياضه بشكل عام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق