web analytics
معلومات طبية

6 طرق للتخلص من أعراض القولون العصبي

 images88

 …….

التحكم في الأطعمة و في تركيبات المواد الغذائية التي تؤدي إلى أعراض (القولون العصبي) هي الخطوة الأولى تجاه التعامل مع القولون العصبي . وفي نهاية المطاف فإن هذا التحدي يمكن أن يؤدي إلى الشفاء

 إن الاعتماد على الطب التقليدي يجعلك تعتمد  على الأدوية الصيدلانية الموصوفة ، لذا من الأفضل تحمل المسؤولية من خلال إتباع نظام غذائي سليم وتحسين ظروف القولون العصبي باستخدام الأعشاب الطبيعية مثل الأملج والصبار، وغيرهم

ويعتبر القولون العصبي متلازمة، وليس مرض. فهو اختلال وظيفي في ” القناة الهضمية ” يتألف من ردود فعل تشنجية للقولون غير طبيعية وتتفاقم النبضات العصبية بسهولة مع أغذية وتركيبات مواد غذائية معينة وكذلك مع الإجهاد 

الألياف الغذائية القابلة للذوبان، التي تذوب في الماء، وتشكل الهلام، هي العلاج الأساسي لمرضى القولون حيث تعمل المواد الهلامية على تهدئة  مشاكل القولون والتقليل من تشنجات الإسهال وتساعد على الطرد السلس عند حدوث مشكلات الإمساك المتعلقة بالقولون العصبي .

قائمة بالمواد الغذائية التي تحتوي ألياف قابلة للذوبان وألياف غير قابلة للذوبان

أطعمة الألياف الغير  قابلة للذوبان ” غير مناسبة لمرضى القولون العصبي “

طحين القمح الكامل، خبز القمح الكامل،                                                             

جميع حبوب القمح  نخالة القمح

البذور

الجوز

الفشار                                                                                                               

الفول والعدس ( المهروس يكون أكثر أمانا)                                                          

التوت (التوت والفراولة والتوت البري، وغيرها)                                            

العنب والزبيب                                                                                                    
الكرز                                                                                                              
الأناناس                                                                                                             
الخوخ والمشمش والكمثرى (المقشر يكون أكثر أمانا)                                      
التفاح (المقشر يكون آمن)                                                                                                                                                   
الشمام                                                                                                               
البرتقال، الجريب فروت، الليمون، الليمون الحامض                                                 
الخوخ                                                                                                                 
الخضار (السبانخ، الخس، اللفت، الملفوف، الجرجير، الخ.)                                      
البازلاء                                                                                                                 
الفاصوليا الخضراء                                                                                               
نواة الذرة                                                                                                           
الفلفل (المحمص والمقشر يكون أكثر أمنا)                                                          
الباذنجان (المقشر يكون أكثر أمانا)                                                                        
الكرفس                                                                                                                
البصل والكراث ، البصل الأخضر، الثوم                                                                                       
الملفوف
البروكلي
القرنبيط
الطماطم (المقشرة تكون أكثر أمانا)
الخيار ( المقشر والبذور  تكون أكثر أمانا)
البرسيم، عباد الشمس، والفجل، وما إلى ذلك
الأعشاب الطازجة

أطعمة الألياف القابلة للذوبان

.الحبوب

الأرز

وجبة الذرة
البطاطس
البطاطا الحلوة
الجزر
اللفت
البنجر
عيش الغراب
 الموز
عصير التفاح
القرع                                                                      
الأفوكادو ( رغم أن بها بعض الدهون )
المانجو
البابايا
عجة الدقيق
نبات الكينوا
الحبوب
الجزر الأبيض
الكستناء
حبوب الأرز   
الصويا 

الجمع بين الغذاء المناسب :

(1)  أكل الفاكهة وحدها، بعيداً عن الطعام، إما قبل ساعة أو بعد ساعتين مع التأكد من أنها ثمرة ألياف قابلة لذوبان، مثل الموز والتفاح المقشر أو المانجو والببايا

يمكن التنازل  وتناول فواكه ألياف غير قابلة للذوبان إذا كانت ستؤكل بعد ثمار الألياف القابلة للذوبان . لأن الألياف غير القابلة للذوبان على الريق إشكالية كبيرة بالنسبة لمرضى القولون العصبي

(2)  الجمع بين النشويات والبروتين معاً ممنوع تماماً ،كأن يتناول المريض الحبوب مثل المعكرونة أو الخبز أو الأرز أو البطاطس مع اللحوم أو الدواجن أو الأسماك. وينبغي على الأشخاص الذين يعانون من إسهال القولون العصبي الفصل بين هذين النوعين نهائياً وتناول كل منهم على حدة لأن لكل منهم إنزيم هضم مختلف عن الآخر

(3) إذا كانت بعض النشويات تحتوي على الألياف القابلة للذوبان، فمن الجيد مزجها مع القليل من البروتينات الحيوانية أو البقوليات . مثل الأرز الأبيض، والبطاطس، والبطاطا النشوية الحلوة ، بل أنها تحتوي على الألياف القابلة للذوبان التي تشكل الهلام المساعد في الأمعاء وتساعد في منع ردود الفعل التشنجية

(4) يجب أن يُؤكل الخضار ذو الألياف القابلة  للذوبان قبل السلطة التي تحتوي ألياف غير قابلة للذوبان

(5) العديد من الأطعمة الحيوانية والدهون الثقيلة التي يصعب هضمها يجب تجنبها تماما إلى أن يشفى مريض القولون العصبي من مرضه

(6) نقع البقوليات طوال الليل يساعد على إزالة السكريات المعقدة التي يمكن أن تحفز وتثير تشنجات القولون العصبي . كما أنه يقلل زمن طهي الفول. الحبوب الكاملة الأرز (الأرز البنى) يمكن نقعه طوال الليل كذلك للتقليل والحد من حامض الفيتيك، التي يعمل على إعاقة امتصاص المعادن وربما يحفز تشنجات القولون العصبي 

شيماء سعد

أحب الصالحين ولسُت منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة ### وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءاً في البضاعة
إغلاق