web analytics
عجائب وغرائب

ماوكلى الحياة الحقيقية

قصه لا تصدق عن تيبى ديغرى

هى ماوكلى الحياه الحقيقيه وكان ماوكلى دائما واحد من الشخصيات المحبوبه من ادب الأطفال . أنا أحب أيضا ماوكلى والأدغال وهو فيلم كرتونى كنت اشاهده عندما كنت صغيره وحتى الأن هو من أحد الأفلام المفضله عندى ولذلك عندما سمعت عن شخصيه ماوكلى من واقع الحياه فقد ذهلت بها .

الفولكلور والحكايات الخرافيه تذكر دائما ان الحيوانات البريه لا تؤذى الضغار من أى نوع سواء من الأنسان او الحيوانات ولكن هذه النظريه لم تختبر فعليا فى العالم الحقيقى , وكانت هناك حالات هجوم الأسود والنمور على الرضع حتى تم قتلهم . ولكن هذا ما يجعل حياه تيبى ديغرى أكثر خصوصيه . الأن هى تبلغ من العمر 23 سنه. وتيبى هى الشخص الوحيد فى فرنسا يعتبر من الحياه البريه وكان ابوه مصور فتوغرافيا, وعمله فى أفريقيا جعل من تلك الفتاه الصغيره شابه فريده من نوعها , وكانت لها فرصه التفاعل مع الحيوانات البريه بطرق لا تصدق. وقد سميت بهذا الأسم بعد أن قامت الممثله تيبى هيدرن بتربيه الأسود وترويدها ونموها بشكل كامل كالحيوانات الأليفه فى منزلها . وكانت تيبى الصغيره لا تختلف عنها مما يدل على قدره مبكره على تكوين روابط غير عاديه مع المخلوقات البريه.

http://i.imgur.com/sWgXDjk.jpg

وفقا لوالده تيبى وهى سليفيا , ” ذلك ساحر عندما تكون قادر على ان تكون حر فى هذه البيئه مع هذه الطفله” . فهى طفله محظوظه جدا وهى ولدت وترعرعت حتى سن العاشره تماما فى البريه. وكانو هم الثلاثه الطفله والوالدين يعيشون فى هذه الحياه البريه التى لا يستطيع البشر العيش بها . وقالت أن طفلتها كأنها توجد فى تفكير هذه الحيوانات. وهى تعتقد ان الحيوانات التى بنفس حجم الطفله يعتبروها صديقتهم. وكانت تستخدم مخيلتها للعيش فى هذه الظروف المختلفه, وبالنظر إلى الصور فهى لا تبدو مختلفه كثيرا عن شخصيه ماوكلى وهى ترتدى الملابس الداخليه فقط  ومع بطن رياضيه وهى تتعايش بسهوله مع الحيوانات وعالم الحيوانات .

وواحده من تلك الصور الطريفه وهى تعانق ضفدع وكأن هذا طبيعى مثل معاناه الدميات . وفى صور أخرى ترى تيبى تجلس على الفيله وتقبيل الزواحف والوقوف على قدم واحده على رأس التمساح وتمسح بيدها الفهد وتداعبه وتستطيع ركوب النعام وكل تلك الحيوانات هى اصدقاء طفولتها كالفله والتماسيح والأشبال والزرافات والنعام والفهد والثعابين والحمار الوحشى وعدد قليل من الحرباء وبعض الضفادع العملاقه.

http://i.imgur.com/xR09JH8.jpg

 فمن الغريب جدا ان حيوانات تعتبر بغايه الخطوره على الأنسان إلا أنهم كانو قادرين تقبل تيبى قليلا وأعتبارها من عالمهم , ويقول والدها أن الحيوانات تعاملها بلطف دائما حتى لا تصاب بإذى منهم وخصوصا النعامه والذى ان من المفترض أن يؤذى الفتاه ولكن هذا نادرا ما كان يحدث وكانت تيبى تستمتع كثيرا بالركوب على ظهرها . وعندما تجلس على ظهرها لا تترك النعام ابدا وتخاف أن تتحرك لتوقع الطفله تيبى , إما علاقتها مع الفيل فهى علاقه متينه جدا فكانت أمها تراها تنظر إلى عين الفيل كانها تتحدث معه . ولكن ليس الحيوانات فقط التى تقض مهم تيبى معظم وقتا ولاكن تتعامل مع قبائل السكان الأصليين من نامبيا وقد تعلمت تحت جناحهم كيفيه البقاء على قيد الحياه فى الحياه البريه ويقولون أنها يمكن أن تتكلم بلغتهم وتعرف كيفيه الصيد وعرفت كيف تطعم نفسها من الجذور والتوت .

http://i.imgur.com/KoE5g6a.jpg

تيبى تعيش فى البريه منذ ولادتها حتى 10 سنوات الأولى من عمرها وبعد ذلك عاد والديها إلى وطنهم فرنسا ودرست تيبى فى أحدى المدارس الحكوميه فى فرنسا وكانت من المشاهير المحليين ولكن الأمور لم تسر على مايرام بالنسبه لها فى المدينه وقالت أنها لم تتعايش جيدا فى الحياه المتحضره كما كان يأمل والديها . فكانت المدريسه صعبه نظرا لأنه لا يوجد أى شئ مشترك بينها وبين الأطفال الأخرين فى باريس, وذهبت إلى المدرسه لمده 2 سنه فقط وبعد ذلك أضطر والديها لتعليمها فى المنزل , وفى العمر23 ذهبت لدراسه السينما وأشرفت على نمو وعلاجات النمور التى تكانت تستخدم فى لعبه شعبيه فى فرنسا, وكتبت كتابا بعنوان تيبى من أفريقيا والذى أصبح من أكثر الكتب مبيعا .ويقال أنها تريد الحصول على جواز سفر ناميبى دائما لأنها تعتقد أنها من أفريقيا ويقال أيضا أنها عادت إلى أفريقيا لأستئناف صداقتها مع الحياه البريه.

http://i.imgur.com/WeB1Nnx.jpg

إغلاق