web analytics
قصص

لحظه لقاء زهرة

لحظه لقاء زهرة

تنزيل (2)

منذو اللحظه الاولي التي وقعت  فيها عينيا عليها  ادركت انها زهره زهره بريه بكل ما يحمله التصنيف من معان فهي جميلة ورقيقه وبسيطة يفوح منها اجمل ما في الطبيعه وايضا التلقائية تجد انوثتها هادئة سحرها مدهش جذاب وسنوات عمرها قليلة تمنحها مرحا ناعما على الرغم من لمحه الخوف التى تطل من عينيها طوال الوقت مع مزيج عجيب من القلق والتوتر تلمحها العين المدققه وايضا تجدها فريده نظره واحده فقط في عينيها تفجر داخلك الرغبه في حمايتها من هذا العالم وان تصنع رجولتك درعا لانوثتها حيث تتلقى عنها كل ضربات الحياه وتقلبات الدهر انهاتستفز الفارس في اعماقك ليهب لنجدتها من قبل ان تستنجد شئ ما فيها يجعلك تتمنى ان تقاتل من اجلها حتى اخر قطره من دمك واخر لحظه من حياتك وكم ادهشني ان اعلم ان اسمها زهرة ..زهرة بريه ناعمه كنت ومازلت استنشق ريحها واستعذب عطرها واذوب عشقا للونها الابيض الهادئ الجميل البراق وعندما تقاربنا ادركت انها تخفي في اعماقها شئ ما شئ يثقب الي عينيها فجاءه كلما تطرق الحديث الي نقاط بعينها ومن المؤكد ان الذي تخفيه امر مهم للغايه بالنسبه لها على الاقل ؟؟ فهي لا تفحص عن ابدا ابدا وتخفيه في اعماقها العميقة الغامضة انها دائما هنا في عينيها وفي لمحه حائرة قلقه جدا وسط نظراتها الجميله الساحره البراقة وطبعا لم احاول ان اسئلها عن السر الذي تخفيه او بحث في عينيها عنه ولن احاول ابدا ربما لاني لا اريد ان افسد تلك اللحظات الجميله الهادئه البراقه المميزه التى نقضيها معا وسويا او لاني امن انها من حقها وحدها اختيار الزمان والظروف التى تفصح فيها عن مكنونها او اسرارها ومن المؤكد انها سوف تفعل ذلك يوما شئ ما في اعماقها وفي طبيعه شخصيتها يجعلني واثقه انها سوف تعمل وذلك لان كل شي في حياتها تحكمه صفه مهمه نفس الصفه التي تجعلها اشبه بزهرة برية

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق