web analytics
العلاقة بين الأسرةتحسين الذات

تنميه المهارات للطفل المعتدى عليه

المحتوى:

http://i.imgur.com/btNZ5o2.jpg

المهارات الفعاله التى تساعد الطفل المعتدى عليه

الصبر والدعم نوعان من المهارات الأكثر فعاليه المطلوبه عند العمل مع الأطفال المعتدى عليهم والتدريب على المهارات الأسريه يمكن أن يساعد فى غعطاء الأباء مجموعات من المهارات الازمه لتوفير رعايه ومنزل امن , وسيكون الدعم فى المدرسه والبيئه المجتمعيه أكثر فعاليه .ويجب تقديم العلاج تقديرا للعمل المناسب وتوجيه الطفل والوالد للعلاج .

التدريب الاسره على المهارات الداعمه للطفل

يجب وضع برنامج لتدريب الأسره والأباء على كيفيه الأستماع والتواصل مع أطفالهم ويوفر هذا التدريبتقنيات لمكافأه السلوك الأيجابى من خلال وضع قواعد وتوفير تدابير تأديبيه متسقه, يتعلم الأباء قدرتهم على مساعده الطفل المعتدى عليه فى حل المشاكله الشخصيه دون أستفزاز الأخرين, ومن أكثر الوسائل فعاليه هى مراقبه الطفل المعتدى عليه ورصد أنشطته وسلوكه فذلك جزء اساسى من ذلك البرنامج.

المدرسه والتعليم

الطفل المعتدى عليه يجب أن يكسب التأييد فى المدرسه و يتم دمج المهارات الأجتماعيه والتفكير فى المناهج الدراسيه اليوميه ويمكن للمدرسين إدخال منظور التعاطف معهم وإقناعهم أن كثير من الأطفال يتعرضون لذلك وكثير من الناس فى نفس وضعه فهو ليس الوجيد . ويتم تنميه مهارات حل المشاكل الأجتماعيه له والمدرجه فى المواد الدراسيه التى يدرسها والسماح للطفل المعتدى عليه بأن يفهم الخطوات المتبعه لكى يكون أحسن وأيضا يجب أن يتم تعليمه كيفيه إداره الغضب والسيطره على الأنفعالات ويمكن لنظام المدرسه الداعم له أن يجعله يحاول فهم نفسه بالنسبه للعالم من حوله.

دعم المجتمع والمجموعات له

الأسره والمدرسه والطبيب والدائره الأجتماعيه التى يعيش بها الطفل تلعب دور هاما فى علميه تعافى الطفل من محنته ويمكن للمجموعات الداعمه للأباء و الأمهات للأطفال الذين تساء معاملتهم المساعده فى حل مشكله مشاعر العزله والمشاركه فى مجموعات اجتماعيه والأنشطه التى يمكن أن تساعد الطفل المعتدى عليه بناء الثقه والمهارات والقدرات الأجتماعيه المناسبه له .ويجب على مجموعه الشباب الداعمه عمل مخيمات صيفيه تصمم خصيصا للأطفال المعتدى عليهم وفصلهم عن الوالدين قليلا لكى يسمح للطفل باستكشاف مهاراته الخاصه وقدراته بأطمئنان.

علاجات الصحه العقليه

يمكن لطبيب أو اخصائى الصحه العقليه او الطبيب النفسى ان يقدم الدعم والتوجيه للأشقاء والأطفال وغيرهم من أفراد الأسره فى تعاملهم مع الطفل المعتدى عليه, وكذلك العلاج النفسى للأطفال والوالدين يعطى للطفل والأباء المهارات الازمه لفهم تأثير الصدمه التى تم التعرض لها,

وعمل دورات مشتركه لدعم الأرشاد الأسرى وتدعيم وتحسين الأتصال وتعزيز المهارات لبناء مرافق صحيه داخل الأسره .

إغلاق