web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

تغذية الطفل : الوجبات لكل مرحلة عمرية و كيفية التغلب علي مشاكل الطعام عند الأطفال

المحتوى:

تغذية الأطفال

من أكثر الأسئلة التي تشغل كثيرا من الأمهات خاصة الأمهات الجدد هي عدد مرات الطعام التي يجب أن يتناولها طفلهم. وللأجابة عن هذا السؤال لابد من معرفة متي يشعر الأطفال بالجوع.

متي يشعر الأطفال بالجوع وما نوعية الطعام التي يجب أن يتناولها الطفل وفي أى عمر يفضل بداية إطعام الطفل بمصدر اكل خارجي بجانب لبن الأم. كل تلك السئلة سوف نجيب عليها في هذا المقال.

إشارات تدل علي جوع الطفل

أهم الأشارات التي قد تلاحظها الأم عندما يشعر طفلها بالجوع وذلك قبل ان يدخل في نوبة البكاء والتلى تعد إشارة علي الجوع الشديد وعندما يصل الطفل إلى تلك المرحلة من الجوع فأنه ياخذ وقتا طويلا حتي تستطيع الم تهدئته مرة اخرى ليتناول طعامه لذلك علي كل أم ملاحظة العلامات الأولية لجوع اطفالهم ومحاولة إلا يصل الطفل لمرحلة الجوع الشديد وتشمل إشارات الجوع:

  • لعق الشفاه
  • تحريك الفك والفم أو الرأس بحثًا عن الثدي
  • وضع يده على الفم بشكل متكرر
  • فتح فمه
  • مص كل شيء حوله مع مراعاة انه أحيانا يقوم الطفل بمص الأشياء كنوع من الاستكشاف او عند التسنين

كيفية إرضاع الطفل

اولا سنتحدث عن عدد المرات المناسبة لإرضاع الطفل ويختلف طفل من اخر فى عدد مرات الإرضاع ولكن بشكل عام تبقي هذه الاختلافات في عدد مرات احتياج الطفل للرضاعة اختلافات طفيفة.

فنلاحظ ان الأطفال حديثي الولادة يتناولون وجباتهم من الرضاعة كل ساعتين إلى 3 ساعات ، أو بمعنى أخر يتناولون طعامهم بمعدل 8 إلى 12 مرة علي مدار اليوم وتكون الوجبة حوالى 100 جرام من اللبن

وعندما يتم الطفل عمر شهرين تقريبًا ، تكون وجبة الأطفال عادة من 120 إلى 150 جرام  لكل رضاعة والتي تكون بمعدل من 3 إلى 4 ساعات

وعندما يصل الطفل إلي عمر 6 أشهر ، قد يتناول الأطفال ما يصل إلى 240 جرام كل 4 إلى 5 ساعات ويعتبرعمر 6 أشهر تقريبًا هو العمر المثالي والذي ينصح به كافة الأطباء لبداية إدخال الأطعمة الصلبة على طعام الطفل.

عند التطرق لموضوع إطعام الأطفال نجد ان كثيرا من الأمهات يقلقن بشكل متزايد حول كمية التغدية الأمثل للأطفال خاصة الأمهات الجدد خاصة أن الأطفال قد تعاني أحيانا من آلام في المعدة أو غازات أو يبصقون أو يتقيئون وغالبا ما يكون السبب في ذلك بعض العادات السئية فى الرضاعة كعدم اهتمام الأم أحيانا او نسيانها الاهتمام بتنظيف الثدي قبل الأرضاع حتي لا يتاذي الرضيع،أيضا من اسباب تلك الألام الأكثار في إرضاع الصغير فوق حاجاته.

تعتبر حفاضات الأطفال حديثي الولادة من اهم المؤشرات على ما إذا كان الطفل يحصل على ما يكفي من الطعام أم لا حيث من المعروف أنه في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة يستهلك الطفل حوالي 2-3 حفاضات يوميًا. بعد أول 4 إلى 5 أيام عادة ما يستهلك الطفل 5 إلى 6 حفاضات على الأقل يوميًا مع ملاحظة تغير لون البراز وهو الامر الذي يعتمد على ما إذا كان طفلك يرضع بشكل جيد أم لا.

وجبات الطفل الرضيع من الطعام الصلب

وجبات الطفل الرضيع من الطعام الصلب، يختلف الأطفال في طريقة استجابتهم للأكل فبعض الأطفال يتقبلون وجود مصدر خارجي للاكل بجانب حليب الأم والبعض الخر يكون رافض للفكرة ولذلك ينبغي ان تتمتع الأم بالبال الطويل للتعامل مع الأطفال الرافضين لفكرة دخول مصدر اكل خارجي عن لبن الأم الذي يفضلونه وتكرار المحاولة بشكل دائم حتي يتقبل الطفل الطعام الخارجي.

ينصح معظم الأطباء بإدخال مجموعة متنوعة من الأطعمة على غذاء طفلك عندما يُكمل 6 شهور لان معدة الطفل في ذلك العمر تكون مهياة لأستقبال الأطعمة الصلبة وستكتشف الم في ذلك العمر ان لبن الثدي وحده لم يعد كافيا لأشباع الرضيع كما أن الحليب الاصطناعي غير كافي لتزويد الطفل الرضيع بكافة المواد الغذائية التي يحتاجها جسمه وخاصة عنصر الحديد. ولكن ينبغي للام الأنتباه ان الطفل  يحتاج في هذه المرحلة العمرية إلى كميات صغيرة فقط من الطعام الخارجي بمعني ان وجبات الطعام الأساسية للطفل هو اللبن سؤاء كان اللبن الطبيعي من الأم مباشرة او اللبن الأصطناعي لذا يفضّل أن تعطيه الأم وجبات صغيرة مكونة من 3 إلى 6 ملاعق طعام، مرة أو مرتين في اليوم.

ينبغي للام إعطاء نفس الطعام لمدة 3 أيام على الأقل وذلك لسببين وهما معرفة إذا كان طفلك يتحمل هذا النوع من الطعام أم أن لديه حساسية ضده والسبب الثاني هو اعتياد الطفل على طعم الأكل وتقبلها ويجب ان تتحلي الأم بالبال الطويل لانها قد تُصدم في البداية من رفض الطفل للطعام هذا لا يعني الاستسلام أو ان طعم الطعام سيء ولكن ذلك امر طبيعي جدا لان طعم الطعام يكون غريب علي الطفل ولذلك قد يرفضه في البداية.

وجبات الطفل في الشهر السادس و السابع و الثامن

  1. تعد الخضروات النشوية (مثل البطاطس، والبطاطا الحلوة، والجزر) المطهوة جيدا والمهروسة ويفضل أن يتم استخدام الخلاط لهرسها حتي تكون ناعمة على الطفل ويتمن من بلعها
  2. فاكهة مطبوخة ومهروسة، مثل التفاح وهو من اشهر الأطعمة للأطفال في هذا العمر وعادة ما يحبه الطفل لتميزه بالطعم المسكر علي لسان الطفل.
  3. كذلك يمكن القيام بهرس موزة ناضجة وتقديمها للطفل كوجبة.
  4. كذلك الأرز من أكثر الأطعمة المناسبة للأطفال ولكن ينبغي تسويته بشكل جيد جدا (اكثر من المعتاد حتي يسهل علي الطفل بلعه)

ينبغي تجنب إضافة الملح أو السكر أو العسل إلى طعام طفلك لان هذا الامر قد يسبب المغص والغازات للطفل في هذا العمر وكذلك من اسؤ النصائح التي تقدم للام هي اعطاء الطفل اللبن البقري وهذا خطا شديد ويسبب الأذي لمعدة طفلك لان اللبن البقري وفقا لاراء اطباء الاطفال وأطباء التغذية ينبغي إلا تتم قبل اكمال الطقل عام كامل ختي تكون معدته مهيأة لتحمل دسامة اللبن البقري.

متي يتناول الطفل وجبته اليومية من الطعام الصلب

بدايه الامر ينبغي للام ان تقوم بإرضاع الطفل عند استيقاظه وذلك لتهئية معدة الطفل لاستقبال الطعام الخارجي أثناء اليوم، بعد ذلك يمكن القيام بتقديم وجية بسيطة كعدة ملاعق من الأرز أو بطاطس مهروسة. وكذلك يمكن القيام بإعطاء الطفل وجبة أخري بسيطة قبل النوم.

وجبات الطفل من الشهر التاسع و العاشر و الحادي عشر

وجبات الطفل من الشهر التاسع و العاشر و الحادي عشر، في هذا العمر نلاحظ ان الطفل قد بدا يطور المهارات الأساسية لتناول الطعام. كما أن الطفل في هذا العمر يكون بدأ بالتدرب علي استخدام يده بشكل بسيط وسوف تلاحظ الأم محاولة الطفل القيام بالتقاط الأشياء مما يعني انه في هذه المرحلة سوف يكون أكثر ميلا لمسك الطعام بيده، وهذا يدل على أنه اصبح في حالة استعداد لتناول أطعمة أخري مختلفة عما كان يتناول في عمر 6-8 شهور لذلك يمكن في هذه المرحلة إعطاه بعض الأطعمة التى يتمكن من إمساكها بيده لزيادة شغفه للطعام.

وجبات الطفل في عمر عام من الطعام الصلب

وجبات الطفل في عمر عام من الطعام الصلب، فالطفل بعد ان أكمل عامه الأول فإن السؤال الذي يشغل بال الأمهات هو نوعية الوجبات الذي يجب أن تقوم الأم بإدخالها إلى غذاء طفلها وعدد الوجبات التي يجب تقدمها إليه باليوم وهنا سوف نحاول نقدم إليكم إجابة عن تلك الأسئلة من خلال أطباء الأطفال.

القيمة الغذائية للرضاعة الطبيعية

أولا وقبل كل شىء علينا ان نؤكد علي أهمية الرضاعة الطبيعية وذلك بناءًا علي رأي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال والتي توصي بإتمام عملية الرضاعة على الأقل لمدة عام كامل. حيث أكد المختصصين بدراسة نمو الأطفال أن الأطفال الذين يكملوا الرضاعة الطبيعية لمدة عام أو أكثر، يكون معدل ذكاءهم أعلى ولذلك الوجبات الصلبة التي نقوم بإدخالها علي الطفل هي وجبات تكملية ولا تعني الاستغناء بها عن الرضاعة الطبيعية.

لكن من المعروف أن احتياجات الطفل تتغير بإستمرار نظرا لنموه وتلك الاحتياجات تتغير بشكل ملحوظ بعد عامه الأول وبالتالي يحتاج الطفل إلي إدخال بعض العناصر الغذائية الأخري إلى جسمه بالإضافة إلي ما يصل إليه من عناصر من خلال لبن الأم لان بعد العام الأول لا يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية هي يكون المصدر الوحيد لتغذية طفلك لذلك ينصح الأطباء الأمهات ببداية تدريب معدة الطفل علي استخدام الطعام الخارجي من عمر 6 شهور وضرورة إدخال الوجبات الخارجية من عمر سنة والإ تتاخر الأم عن إدخال الوجبات الصلبة إلي طفلها عن العام حتي أن كان الطفل يصل إلى مرحلة الإشباع من خلال عملية الرضاعة.

العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل بعد عمر عام

يحتاج الطفل في هذا العمر إلى عدد من العناصر الغذائية والتي لا توجد بالشكل الكافي فى حليب الأم بعد العام الول وتتمثل في الأتي:

  1. الكربوهيدرات: (مثل الأرز ،الخبز، المكرونة، وغيرها من الحبوب الكاملة )
  2. الفاكهة
  3. الخضروات
  4. البروتين: (مثل اللحوم، الدواجن، السمك، البيض والبقوليات) .
  5. الألبان: (مثل اللبن، الجبن، الزبادى)

الأن وقد عرفنا العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في عمر من عام إلى عامين لينمو بشكل صحي وسليم فسنستعرض الكميات اللازمة من تلك العناصر حتي يحصل الطفل علي كامل احتياجه من تلك العناصر.

١- الكربوهيدرات أو ما نطلق عليها النشويات

جسم الطفل يحتاج ما يقرب من ست وجبات أو اكثر من النشويات المتمثلة في ( الأرز ،الخبز، المكرونة، وغيرها من الحبوب الكاملة ). يمكنك إعطاء الطفل في البداية وخاصة إذا لم تقومي بتدريب معدته من قبل علي تقبل الطعام الصلب من معلقة إلي ثلاث ملاعق من الأرز أو المكرونة – يمكنك تقديم ربع رغيف سؤاء من الخبز البلدي ذات الردة (الخبز الأسمر) أو رغيف فينو في كل وجبة – وكذلك يمكنك إعطاؤه بعض الأطعمة الغنية بالكربوهيدراتشهرها واسهلها للطفل في البلع وكذلك تتميز بالمذاق الجيد الذي يحبه الطفل هي البطاطس أو البطاطا المهروسة. 

٢- الفاكهة

ويحتاج الطفل إلى  ثلاث وجبات أو أكثر من الفاكهة ويمكنك تقديم بعض الفواكه الطازجة والتي تعتبر سهلة المضغ بالنسبة إلى الطفل مثل: الموز، الفراولة، البطيخ، الخوخ، التين، المشمش أو يمكنك طبخ الفواكه الصلبة بعض الوقت في الماء لتلين وتتمكني من هرسها للطفل مثل: التفاح والكمثرى، ويمكنك تقديم الفواكه في شكل عصائر ولكن يفضل بدون تحلية.

٣- الخضروات

يحتاج الطفل إلى  ثلاث وجبات أو أكثر من الخضروات ويمكنك تقديم من 5-8 ملعقة من الخضار يوميًا، لا ينبغي عليكي المبالغة في إطعام الطفل حتي لا تكون سبباً في إصاباته بالسمنة فيما بعد كما لا يجب إهمال إطعامه لان عدم إدخال العناصر الغذائية اللازمة للطفل قد تصيبه ببعض الأمراض فيما بعض ويعتبر مرض التقزم للأسف من تلك الأمراض التى تصيب الأطفال بسبب سوء التغذية وعدم إدخال العناصر الغذائية اللازمة للأطفال في فترة نموهم. يمكنك القيام بسلق الجزر، القرع، الكوسة، وغيرهم من الخضروات وهرسهم جيدًا وتقديمهم للطفل علي مدار اليوم فس صورة ثلاث وجبات ولو معلقتين في الوجبة الواحدة.

٤- البروتين: مثل اللحوم، الدواجن، السمك، البيض و البقوليات

يحتاج الطفل إلى حصتين من البروتين يومياً ويمكنك تقديم بيضة واحدة وقطعة من اللحم أو السمك أو الدجاج باليوم الواحد بحيث تكون تلك القطعة من 60 الي 100 جم لاتزيد عن ذلك ويجب تسويتها جيدا وتقطيعها بشكل صغير للطفل حتي يتمكن من بلعها (يفضل الدجاج والسمك لانه أسهل في البلع على الطفل من اللحم الأحمر في هذا العمر).

٥- احتياج الطفل من الألبان

في حالة لازالت الأم تقوم بإرضاع الطفل وهو ما يفضل بالطبع، في هذه الحالة لابد من تنظيم الرضعات بحيث تكون مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، أما في حالة الفطام لابد من تزويد الطفل بكمية كافية من الكالسيوم تكفي لنمو عظام والمتمثل في إعطاءه وجبتين من اللبن وبعض الزبادي يفضل نصف علبة زبادى في وسط اليوم وليس قبل النوم مباشرة.

نصائح لتقديم الأطعمة الصلبة للطفل بعد عمر عام

لا تترددي او تخشين تقديم الطعام لطفلك في هذا السن لان تقديم الطعام إليه الان يعتبر أمر ضروري للغاية للحفاظ علي نموه بشكل صحي وسليم ، كما ينبغي تقديم الطعام في هذا العمر بشكل فردي وليس بخلط الأنواع مع بعضها وذلك حتي يستطيع الطفل تذوقها بشكل صحيح ويساعد الطفل علي تميز النكهات بعضها من بعض، وفي حالة قيام الطفل برفض الطعام فلا بأس بهذا يمكنك القيام بإعطاءه ثمرة فاكهة فعادةً ما يحبها الأطفال ثم عليك تكرار المحاولة مرة أخري أثناء اليوم ولكن لا تجبريه علي الاكل حتي لا يرفض فكرة الطعام كلياً وتصبح كما لو كانت عقاب له، كذلك لابد من ترك فترات من الوقت بين الوجبات حتي تستطيع معدة الطفل هضم الوجبات جيدا لان عدم ترك فترات مناسبة بين الوجبات قد يتسبب في الأمساك لدي الأطفال.

هل هناك أنواع من الأطعمة المذكورة قد تؤذى الطفل

من المعروف لدي الأطباء أن هناك بعض الأطفال ممن قد يعانون من الحساسية ضد أنواع محددة من الطعام. يمكن أن نلخص تلك الأعراض كالأتي: الطفح الجلدى (البقع الحمراء علي الجلد)، وظهور الحبوب، والعطس ونزول المخاط من الأنف، والتنفس بصوت مسموع. تختلف الحساسية من طفل لأخر ولكن من أشهر أنواع الطعام الذي قد يعاني منه بعض الاطفال هو لبن البقر، وبياض البيض، ومنتجات القمح، وأحيانا يُظهر بعض الأطفال التحسس اتجاه البرتقال، والليمون بالرغم من أن هذا امر نادر نوعاً ما. هناك أطعمة أخرى قد تسبب أنواع أخطر من الحساسية مثل الفول السودانى، والسمسم، والمحار، والسمك.

عادة ما ترتبط تلك الأنواع من الحساسية بأعراض أشد وأخطر لدي الأطفال وتشمل مشاكل عديدة فى التنفس قد تهدد حياة الطفل. وتختلف درجة الحساسية من طفل لأخر ولكن عند ظهور الأعراض المرتبطة بمشاكل التنفس يجب الإ ننتظر أو نتردد  ولكن علينا عند ظهور تلك الأعراض اللجؤ إلى الدكتور او الذهاب إلي المستشفي علي الفور.

نصائح لتجنب مخاطر الحساسية لدي الأطفال

ينصح الأطباء دائما عند تجربة نوع جديد من الطعام ان يكون بكمية قليلة وعدم أطعمه شىء اخر ولكن ننتظر بعض الوقت قد تظهر الأعراض مباشرة وقد تظهر بعد بضع ساعات بعد عملية الهضم وذلك لنعرف هل سوف تظهر علي  الطفل أعراض الحساسية أم لا. في حالة ظهور بعض أعراض الحساسية حتي ولو كانت بسيطة فعلي كل ام استشارة الطبيب لتعرف ان كان عليها التوقف تماما عن هذا الطعام أم فقط تلك الأعراض أعراض عارضة ويمكن تقديم ذات الطعام إلى الطفل.

هل الحساسية امر مستمر مع الأطفال ؟

هذا سؤال يطرحه كثير من الأمهات والأباء وللاجابة علي هذا السؤال رجعنا لكثير من أراء الأطباء والابحاث الطبية. أردنا معرفة أراء الأطباء حول كيف يتخلص الأطفال من الحساسية أم أنه أمر دائم معهم. وجدنا ان الأطباء ينصحون بعدم القلق من حساسية الأطفال لان معظم الأطفال يتخلصون من الحساسية عندما يكبرون مع مرور الوقت. وعدد قليل من الأطفال هم الذين قد تستمر معهم الحساسية بشكل دائم. كثير من الأطفال يتخلصون من الحساسية خاصة حساسية اللبن والبيض عند سن أربع سنوات . لذلك نصيحتنا لكل أم أن تكون حذرة أثناء اطعام طفلك ولكن في حالة ملاحظة إن طفلك يعاني من حساسية ما فلا تفزعي فقط حاولي معرفة الانواع التي يتحسس منها طفلك مع مراجعة الطبيب.

كيفية تشجيع طفلك علي تناول الطعام

أحيانا تعاني الكثير من الأمهات في تشجيع طفلهم على تناول الطعام، تناول الطعام ضروري للأطفال كما ذكرنا لانه يمد الأطفال بالعناصر الغذائية لاجسادهم كما يسهل عملية الفطام علي الأم والمولود فيما بعد لان الطفل قد أصبح معتاد علي تناول الطعام مما يقلل نوعا تمسكه بالرضاعة الطبيعية وبالتالي يسهل فطامه. سنعرض بعض الادوات التي قد تساعد الأم في تشجيع طفلها عند تناول الطعام.

١- لا بأس من تناول الطعام بيده

اذا أراد طفلك الأكل بنفسه حتي وأن كان يريد ذلك من باب اللهو فلا بأس بذلك . في الواقع أن قيام الأطفال بهذا قد يكون مرهق للأمهات ولكنه أمر ضروري وصحي جدا للطفل وكلما بدأ ذلك الأمر مبكراً فأنه سوف يتعلم إتقان مهارات الحركة سريعاً. لذلك لا باس أن تجعليه يستخدم أصابعه لتناول طعامه.

٢- لا تغضبي من لعب الطفل بطعامه

لعب الطفل أثناء تناوله الطعام أو حتي لعب الطفل بطعامه أمر لابد منه. لذلك ينبغي عليكي أن تكوني صبورة لا تغضبي من تساقط بعض الطعام فى كل مكان عندما يجرب طفلك استخدام الأدوات لأول مرة. حاولي تعليمه بلطف الا يرمي طعامه متعمدا ويمكنك ان تاخذي منه الطبق لدقيقة واحدة وقول لا ولكن دون غضب ثم اعادة الطبق ثانيا له. سيتعلم مع الوقت الا يفعل ذلك ولكن بالمقابل تجاهلي تساقط الطعام منه لانه امر طبيعي ولا تبالغي في قول لا علي كل شىء حتي لا يكره وقت الطعام. فقط استرخى ودعيه يجرب.

٣- أدوات الطعام

لا باس من تدريب طفلك علي استخدام أدوات الطعام ولكن عليكي التأكد انه أصبح مستعد لاستخدامها من خلال ملاحظتك لقدرته علي الأمساك بالأشياء من حوله. يمكنك أن تشترى له طاقماً مخصصاً للأطفال مناسباً لحجم يده. وقد أصبح يوجد الأن بالأسواق أنواع كثيرة ومتنوعة من التصميمات وهي مصممة لمساعدة الأطفال وضمان السلامة والأمان لهم. احذري من اعطاءه أدوات الكبار لأنها قد تكون خطر كما انه سيكون من الصعب عليه التعامل معها. بعكس اذا تعامل الطفل مع أدوات حجمها مناسب من البداية سوف يساعده ذلك سريعاً في تحسين قدرته علي الامساك بالأدوات واستخدامها ولن يصاب بالإحباط.

٤- اجعلي وقت الطعام وقت ممتع

اطلقى العنان لخيالك قومي بصنع وجبات طفلك علي أشكال مختلفة وضاحكة . استخدمى قطع الفاكهة والخضراوات لتزين طبق طفلك، ابهري عينه بالالوان التي تجعله يحب تناول الطعام.

استمتعي مع طفلك بجمال الالوان:  اختاري ادوات طفلك الخاصة بالطعام لتكون ذات الوان زاهية ، ومزينه بشخصيات الرسوم المتحركة أو غيرها.

العبي مع طفلك: حاولي اللعب مع طفلك أثناء تناوله الطعام، قومي بصنع بعض الاصوات والوجوه المختلفة. شعور طفلك بالمرح أثناء تناول الطعام سوف يشجعه على الأكل.

وجبات الطفل بعد عمر السنتين

وجبات الطفل بعد عمر السنتين، هل تختلف نوعية الطعام التي تقدم للأطفال بعد عمر السنتين، سؤال أخر تطرحه الأمهات خاصة الجدد منهن. سوف نحاول هنا الإجابة عن هذا التساؤل. من الضروري في هذا العمر أن تركز كل أم على تناول طفلها خمس وجبات من الخضر والفاكهة مما يضمن للطفل حصوله علي كل المكونات الغذائية التي يحتاجها في نموه. عليكي التأكد من تغذية الطفل بشكل صحي في تلك المرحلة لانها تعتبر مرحلة انتقالية في حياة أطفالنا حيث يبدأ نمو المهارات اللغوية والادراكية والحركية للطفل.

توفر كلا من الخضر والفاكهة للأطفال المكونات الغذائية التي يحتاجونها. حيث أن الكثير من الخضروات والفاكهة توفر الفيتامين A والفيتامين C وكذلك حامض الفوليك والألياف وهى تقريبا معظم العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم في هذا العمر. بالاضافة بالطبع إلي المحافظة علي النسب الاساسية من تناول الطفل للبروتين والنشويات والحليب والزبادي والجبن مما يوفر له الكالسيوم اللازم خاصة بعد الفطام.

يجب علي الأم أن تنتبهي إلى أنه فس عمر السنتين يكون الطفل قادرًا على استخدام الملعقة ، وشرب الماء من الكوب ذات اليد بمفرده، كما أنه يصبح على تناول بعض الإطعمة بنفسه. ومع ذلك ، فإنه لا يزال يتعلم المضغ والبلع لذلك يجب الانتباه إليه جيدا أثناء تناول الطعام لانه قد يبتلع الطعام دون نضغ جيد مما قد يتسبب أحيانا في خطر الاختناق.

٤ أطعمة ضرورية لطفلك

  • اللحوم والأسماك والدواجن والبيض
  • الحليب والجبن ومنتجات الألبان الأخرى
  • فواكه وخضراوات
  • الحبوب والبطاطا والأرز ومنتجات الدقيق

لاينبغي عليك القلق اذا اصر طفلك علي رغبته بتناول نوع معين من الطعام أو قام برفض طعام أخر لان العديد من الأطفال الصغار ترفض تناول بعض الأطعمة – أو يصرون على تناول واحد أو اثنين من الأطعمة المفضلة. لذلك لا تقلقي من هذا الامر لانه أمر شائع لدي الأطفال ولكن حاولي أن تقدمي مجموعة متنوعة من الأطعمة مما يسمح لطفلك في نهاية الأمر بتناول نظام غذائي متوازن بمفرده. لا تتساهلي مع طفلك وتقومي بأطعامه بنفسك طوال الوقت ولكن ينبغي علي الأطفال في هذا العمر أيضًا إطعام أنفسهم ، لذا ، كلما أمكن ، قدّم لطفلك أطعمة يمكن أن يمسك بها بيده بدلاً من الأطعمة المطبوخة التي تتطلب شوكة أو ملعقة لتناول الطعام.

هل الفيتامينات و المكملات الغذائية ضرورية للاطفال ؟

في الواقع نادرًا ما تكون الفيتامينات او المكملات الغذائية ضرورية للأطفال الصغار خاصة إذا كانوا بالفعل يتناولون نظامًا غذائيًا متنوعًا. ومع ذلك ، قد تظهر احيانا حاجة إلى الحديد الإضافي إذا كان طفلك يأكل القليل جدًا من اللحم أو الحبوب المدعمة بالحديد أو الخضار الغني بالحديد. من الأخطاء الشائعة لدي معظم الأمهات أن شرب اللبن بكميات كبيرة يفيد الطفل الإ أنه علي العكس أثبت اطباء التغذية أن تناول كميات كبيرة من الحليب (أكثر من 960 مل يوميًا) يتعارض مع امتصاص الحديد بشكل صحيح ، مما يزيد من خطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

لذلك من المهم أن تعرفي أن الكمية المناسبة من الحليب التي يجب أن يشربها طفلك هي (480 مل) من الحليب كل يوم. مما يوفر له معظم الكالسيوم الذي يحتاجه لنمو العظام ولا يتعارض مع شهيته للأطعمة الأخرى – خاصة تلك الأطعمة التي توفر الحديد.

فيتامين د وأهميته للأطفال

وفقًا لتقرير الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فأن فيتامين د ضرورى لتحسين صحة العظام لدى الأطفال والمراهقين ، ويحتاج الأطفال دون سن العام إلى ما يعادل 400 وحدة (IU) من فيتامين د يوميًا ويتطلب الأطفال والمراهقون الأكبر سنًا 600 وحدة في اليوم. ومن المعروف والمثبت لدي كافة الأطباء ان هذه الكمية من فيتامين د يمكن ان تمنع الكساح – وهي حالة تتميز بتنعيم و ضعف العظام. إذا لم يتعرض طفلك بانتظام لأشعة الشمس أو يستهلك ما يكفي من فيتامين د في نظامه الغذائي ، فتحدث إلى طبيب الأطفال حول ضرورة أعطاءه مكمل فيتامين د ولكن لا تقومي بهذا بنفسك لانه ينبغي ان يحدد لك الطبيب الكمية المناسبة التي يجب أن يأخذها طفلك.

فيتامين د
كبسولات فيتامين د

هل الوجبات الخفيفة ضارة أم صحية للأطفال ؟

هل الوجبات الخفيفة ضارة أم صحية للأطفال ؟ سؤال يخطر علي بال الكثير من الأمهات فالكثير من أطفالنا يفضلون تناول الوجبات الخفيفة خاصة اثناء انشغالهم باللعب فهذا دائما أفضل لهم من الجلوس وتناول وجبات كاملة. حسناً في الواقع الأمر ليس مطلق فالوجبات الخفيفة جيدة للأطفال لأنها تساعدهم على التركيز كما تقوم بمنحهم العناصر الغذائية اللازمة وإبقاء الجوع بعيدًا. ولكن بالنسبة للكثير من الأطفال تعد الوجبة الخفيفة عبارة عن كيس من رقائق البطاطس أو بعض الأطعمة الأخرى منخفضة المغذيات. ولكن ما رأيك ان نحاول معاً استبدال ذلك الأمر بأن نجعل الوجبات الخفيفة كوجبات صغيرة. الأمر ليس سهل وقد يرفضه الأطفال بشدة في البداية ولكن ربما مع المحاولة المستمرة تنجحين في ذلك الأمر مع ترك مساحة للأطفال بتناول ما يرغبون به من رقائق البطاطس او الأطعمة الأخرى من وقت لأخر.

ولكن احذري أن تؤدي الوجبات الخفيفة العشوائية غير المخطط لها إلى مشاكل سواء تلك التي تعدينها بنفسك او ما يتناوله الأطفال من الخارج. إن تناول الوجبات الخفيفة دون توقف قد يتداخل مع شهية الأطفال وبالتالي يعطل غريزتهم الطبيعية لتجربة الجوع والامتلاء. اذا نجحتي في ضبط الأمر بشكل صحيح من خلال تحديد مواعيد ثابتة لتناول الطعام بحيث لا يتناول الأطفال قبلها بمدة كافية اي وجبات خفيفة ، يمكن أن تساعد في هذه الحالة الوجبات الخفيفة الأطفال في الحصول على الطاقة والمغذيات التي يحتاجونها.

متى يجب على الأطفال تناول وجبة خفيفة؟

هذا سؤال أخر يحير الكثير من الأمهات متي تناول الأطفال الوجبات الخفيفة لتصبح صحية؟ يحتاج معظم الأطفال والمراهقين إلى تناولكل ثلاث إلى أربع ساعات طوال اليوم لإمداد أجسادهم النامية والنشطة.

وبالتالي قد يحتاج الأطفال الصغار إلى تناول ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين على الأقل يوميًا.
يحتاج الأطفال الأكبر سنًا إلى تناول ثلاث وجبات رئيسية ووجبة خفيفة واحدة على الأقل يوميًا (قد يحتاجون إلى وجبتين خفيفتين إذا كانوا يمرون بطفرة نمو أو إذا كانوا نشطين جسديًا جدًا).

ينبغي عليكي تقديم الوجبات الخفيفة بعد ساعات قليلة من انتهاء الوجبة الرئيسية ، وقبل ساعة أو ساعتين من بدء الوجبة التالية. إن التوقف عن تناول الوجبات الخفيفة مباشرة قبل الوجبات يشجع على شهية صحية في أوقات الوجبات لان الطفل يكون قد بدأ يشعر بالجوع بالفعل.

الوجبات الخفيفية ومشاهدة التلفزيون

لا تدع الأطفال مطلقاً يأكلون وجبات خفيفة أثناء مشاهدة التلفزيون لن كافة الدراسات وضحت أن تناول الوجبات الخفيفة أثناء مشاهدة التلفزيون يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام وهو أمر قد يؤدي إلي ظهور السمنة لدي الأطفال فيما بعد.

الوجبات الخفيفة الصحية

هل هناك وجبات خفيفة صحية؟ بالطبع يوجد بعض الإستراتيجيات التي قد تجعل من الوجبات الخفيفة التي يتناولها طفلك ممتعة وصحية كذلك:

أولا عليكي توقع أن يأكل الأطفال الصغار كميات أصغر وبالتالي يحتاج الأطفال الصغار إلى وجبات خفيفة أكثر من الأطفال الأكبر سنًا. لذلك أحرصي دائما علي تقديم الوجبات والوجبات الخفيفة في أوقات متوقعة.
كما سبق وذكرنا لا تقدمي وجبات خفيفة لطفلك في اوقات قريبة جدًا من الوجبة لا يشعر أثناء الوجبة الرئيسية بالامتلاء الوهمي.
قدمي الأطعمة الغنية بالمغذيات ولكن لا تفرضها علي الاطفال كنوع من النظام الغذائي مما يساعد طفلك علي عدم رفضها كوجبة مفروضة عليه علي سبيل المثال: ضعي المنتجات في مرأى من الجميع واحتفظي بوعاء من الفاكهة الطازجة الناضجة في وسط المطبخ أو طاولة الطعام. احتفظي بالحاويات الصغيرة من وجبات الخضروات الطازجة (الجزر وأعواد الكرفس والخيار) في مستوى عيون الأطفال في الثلاجة
ينبغي عليكي أيضا بتقديم بعض من الوجبات الخفيفة المعلبة مثل الفواكه المعلبة في العصير أو عصير التفاح الطبيعي المصنوع بدون سكر مضاف. لا بأس من شراء بعض من رقائق البطاطس وبعض الأطعمة الأخري التي يفضلها طفلك على عدم الأكثار منها.

كيفية أختيار الألعاب المفضلة للطفل

كيفية أختيار الألعاب المفضلة للطفل

١- ألعاب الأطفال الصغار من الولادة حتى ٦ أشهر

في هذا العمر يحب الأطفال أن ينظروا إلى الناس – ويتبعونهم بأعينهم. ويفضل الأطفال في هذا العمر الوجوه والألوان الزاهية. وعادة ما يكونوا مفتونين بما يمكن أن تفعله أيديهم وأقدامهم ، ورفع رؤوسهم ، وتحويل رؤوسهم نحو الأصوات ، ووضع الأشياء في أفواههم ، وأكثر من ذلك بكثير.

لذلك تعتبر من الألعاب الجيدة للأطفال الصغار في هذا العمر هي الأشياء التي يمكن أن يمسكوها ، ويمتصونها ، ويهزونها ، ويحدثون ضوضاء باستخدامها – ولذلك يُنصح باستخدام خشخيشات ، وحلقات كبيرة ، وألعاب ضغط ، وألعاب تسنين ، ودمى ناعمة ، وكرات مزخرفة ، وكتب من الفينيل والألواح وبعض الأشياء التي تصدر أصوات يمكن الاستماع إليها – كما هناك كتب تحتوي على أغاني الأطفال والأغاني البسيطة
كذلك يُنصح بإستخدام الأشياء التي تلفت الانتباه وتساعد الطفل علي النظر إليها – كصور الوجوه المعلقة حتى يتمكن الطفل من رؤيتها والمرايا غير القابلة للكسر

٢- ألعاب الأطفال من عمر ٧ إلي ١٢ شهر

الأطفال الأكبر سناً عادة ما يذهبون في هذه الفترة إلي التدحرج والجلوس و كذلك الصراخ، و الزحف، و سحب أنفسهم، و الوقوف. فهم يفهمون أسمائهم و كلماتهم الشائعة الأخرى، و يمكنهم العثور على الأشياء المخفية، و وضع الأشياء داخل الحاويات و خارجها.

لذلك تعتبر من الألعاب الجيدة للأطفال الصغار في هذا العمر هي دمى أطفال وعرائس ومركبات بلاستيكية وخشبية بعجلات وألعاب مائية.

يمكن استخدام الأشياء التي يمكن إسقاطها وإخراجها – علي سبيل المثال الأوعية البلاستيكية والدوائر التى تدخل بداخلها والأشياء التي يمكن البناء عليها – مثل الكتل الناعمة الكبيرة و المكعبات الخشبية و الأشياء المنخفضة والناعمة للزحف عليها.

بالطبع كلما نضج طفلك أكثر تختلف الالعاب التي يستخدمها ويفضلها ولذلك عليكي اختيار العاب طفلك بعناية مما يتناسب مع عمره ويساعد علي تنمية مهاراته.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق