web analytics
معلومات طبية

اسباب التهاب وتر أخيل وطرق علاجه؟؟

التهاب وتر أخيل 

imagesgggg
ما هو التهاب وتر أخيل؟
وتر أخيل هو وتر كبير، وتر سميك يربط عضلات الساق إلى عظم الكعب ( ووفقا للأساطير سميت الإله اليوناني أخيل الذي، كان هش فقط فى كعبه). يمكنك أن تشعر بوترك في الجزء الخلفي من الكاحل الخاص بك–فهى أنسجة سميكة، فوق الكعب مباشرأ.
على الرغم من أنه أكبر وتر في الجسم، ويمكن أن يتحمل قوة هائلة، فمن المدهش أن يكون هش. وتمزق هذا الوترالأكثر شيوعاً في الجسم–المتسابقون و القافزون خصوصًا يخافون من تمزق وتر أخيل، الذي يشعر وكأنه ضربة مفاجئة مؤلمة جداً في الجزء الخلفي للكاحل ويحتاج إلى إصلاح عاجل.فالتهاب وترأخيل ، أو التهاب الأوتار هى الأكثر شيوعا.

الأعراض:
الألم خفيف بعد ممارسة الرياضه أو الجرى فيصبح أسوء تدريجيا.
الألم المتمركز بطول الوتر أثناء أوبعد ساعات من الجرى، الذى قد يكون شديدة جداً.
المكان الرقيق للوتر حوالي 3 سم أعلى النقطة حيث ينضم عظم الكعب،خاصه أول شيء في الصباح
صلابة من أسفل الساق، مرة أخرى خاصة أول شيء في الصباح
تورم أو سماكة حول الوتر
وهناك العديد من الشروط التي يمكن أن تسبب أعراض مماثلة، مثل التهاب كيس الكعب (أو الكيس السائل) أو إصابته بتمزق جزئي للوتر. يجب أن ترى طبيبك لتأكيد ما يسبب الأعراض الخاصة بك

الأسباب وعوامل الخطر:
للمساعدة في منع وقوع هجوم آخر، من المهم أن تعرف ما يقوم بتشغيل التهاب الأوتار أخيل في المقام الأول.
فالمشغلات قد تتضمن :
الإفراط في استخدام الوتر-نتيجة للافتقار إلى المرونة في عضلات الساق الطبيعية. اسأل المدرب الخاص بك حول التدريبات على وجه التحديد لتحسين مرونة عضلات الساق،واضمن أن أحذيتك الرياضيه تخفف الكعب تماما
البدء بسرعة كبيرة جداً، وبخاصة بعد فترة طويلة من الراحة من الرياضة-دائماً بعمل الاحماء جيدا
السرعات المتزايده المتواصله أو المسافات المقطوعة- تعيد بناء نشاطك ببطء، التي لا تزيد عن عشرة بالمائة في الأسبوع
إضافة صعود سلالم التسلق أو تله لتشغيل برنامج التدريب بسرعة كبيرة جداً
مجهود إضافي مفاجئ، مثل سباق النهائي
ألم الساق

العلاج والشفاء:
علاج التهاب الأوتار أخيل يعتمد على مدى خطورة الإصابة، وسواء كنت رياضيا مهنيا. فالعلاج يشمل:
الراحه ، للسماح للالتهاب أن يستقر. وينبغي عدم السرعه فى لعب أى رياضه تؤثر على الوتر لمدة أسبوع على الأقل، على الرغم من أن هناك ممارسة لا تشددعلى الوتر، مثل السباحة،
و من الممكن
غير إستخدام العقاقير المضادة للالتهابات (المسكنات)، مثل الايبوبروفين لتخفيف الآلام العادية
حقن الستيرويد
أجهزة الضماد وتقويم العظام ، مثل إدراج أحذية ومصاعد الكعب، لاتخاذ الضغط خارج الوتر
العلاج الطبيعي لتقويه العضلات الضعيفه فى الجزء الأمامي من الساق والعضلات القابضة في الفخذ القدم التصاعدي
نادرأ مل يلزم جراحةلإزالة النسيج الليفي وإصلاح الخروق.

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق