web analytics
معلومات عامة

أول صورة للثقب الاسود

ما هو الثقب الاسود؟

اليوم قامت وكالة ناسا بنشر أول صورة للثقب الاسود وهو حدث هام جدا في عالم الفضاء وتاريخي، الثقوب السوداء هي منطقة في الفضاء تظهر فيها تاثيرات الجاذبية بقوة بحيث لا يستطيع اي جزئ او اشعاع كهروميغناطيسي مثل الضوء ان يفلت من داخلها.

الثقب الاسود في النظرية النسبية يعني بان هناك كتلة كبيرة جدا مضغوطة داخل الفضاء تعمل علي تشوية الزمكان بحيث انها تجذب كل ما يدور حولها بما في ذلك الضوء يهرب الي داخلها و تشكل ثقب اسود.

كيف تتشكل الثقوب السوداء؟

تتشكل الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية الكبيرة عندما تنهار النجوم الضخمة جدًا في نهاية دورة حياتها. بعد تشكل ثقب أسود يستمر في النمو عن طريق امتصاص الكتلة المحيطة به سواء كانت جزيئات او اضواء و عن طريق امتصاص النجوم الأخرى والاندماج مع الثقوب السوداء الأخرى، قد تتشكل الثقوب السوداء الهائلة و هناك إجماع عام على وجود ثقوب سوداء هائلة في مراكز معظم المجرات.

أول صورة للثقب الاسود

أول صورة تم التقاطها للثقب الأسود داخل مجرة Messier 87، علي بعد 54 مليون سنة ضوئية من الارض، وتبلغ كتلته 6.5 مليار مرة كتلة الشمس، و هذا الثقب الأسود هو الأول الذي يتم تصويره مباشرة في تاريخ 10 أبريل 2019.

أول صورة للثقب الاسود


للتوضيح بشكل مبسط، لا تظهر الصورة الثقب الأسود نفسه من الداخل، حتي هذه اللحظه لم يصل تقنيات العلم الي مرحلة تصوير الثقب الاسود من الداخل حيث انها كثيفة للغاية و تولد قوة جاذبية كبيرة جدا لا تسمع لا جسيم او حتي الطاقة الكهرومغناطيسية بالهروب من جاذبيتها، ولكن ما تم تصويرة هو أفق الثقب الاسود، و هي دوامة الغبار و الغاز و النجوم و الاضواء التي تدور في المنطقة الخارجية قبل ان يتم امتصاصها الي الداخل!

كيف تم تصوير الثقب الاسود؟

لكي يتمكن العلماء من تصوير أول صورة للثقب الاسود داخل مجرة Messier 87، علي بعد 54 مليون سنة ضوئية من الارض، وتبلغ كتلته 6.5 مليار مرة كتلة الشمس، تم تشكيل شبكة عالمية مكونة من ثمانية تلسكوبات لاسلكية في ستة اماكن حول الارض وهي ( تشيلي و المكسيك و اسبانيا و هاواي و أريزونا و القطب الجنوبي)، و تم عمل مسح كامل للثقب الاسود في وسط مجرتنا درب التبانة، و الثقب الاسود في المجرة Messier 87.

وتم تصوير الثقوب السوداء بواسطة كل تلسكوب وقد تم دمج كل تلك الصور في تلك الصورة التي تم الكشف عنها وهذا يمثل تحديًا لوجستيًا كبيرا، حيث أن الفرق جمعت البيانات على نصف طن من محركات الأقراص الثابتة. ولا يوجد طريقة لتجميعها علي الويب حيث لم يتوصل لنظام يعمل علي هذا الحجم من البيانات بل تم نقل البيانات بالطريقة القديمة ، حيث يتم نقل الأقراص الصلبة فعليًا إلى مختبر هارفارد ، حيث تم دمج الصور.

ولكي نوضح لك هنا مدي صعوبة الامر، بالنسبة لالتقاط الصور للثقب الاسود الاول في وسط المجرة درب التبانة، هذا يشابة التقاط صورة لبرتقالة علي سطح القمر من الارض بالعين المجردة!

والاصعب هو الصورة الحالية الملتقطة حيث ان الثقب الاسود في مجرة M87 يشبة مشاهدة كلمة مكتوبة في صفحة من علي بعد 3000 ميل!


المصدر
Time
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق