web analytics
شخصيات

عبد الرحمن بن عوف

عبد الرحمن بن عوف

من هو عبد الرحمن بن عوف؟

عبد الرحمن بن عوف كان اسمه فى الجاهلية عبد عمرو او عبد كعبة فسماه الرسول صلى الله عليه وسلم
بعبد الرحمن وهو من قبيله بنى زهر القرشية ولد بعد عام الفيل بعشر سنوات
وهو من العشرة المبشرين بالجنة كما جاء فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
(ابو بكر فى الجنة وعمر فى الجنة وعلى فى الجنة وعثمان فى الجنة وطلحه فى الجنة والزبير فى الجنة وعبد الرحمن بن عوف فى الجنة وسعد بن ابى وقاص فى الجنة وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل فى الجنة وابو عبيدة
بن الجراح فى الجنة)
وهو ايضا عزيزي قارئ موقع مقالات من الستة الذى جعلهم عمر فى الشورى

إسلامه

وقد اسلم عبد الرحمن بن عوف على يد ابى بكر الصديق رضى الله عنه وقبل دخول رسول الله الى دار الارقم
وقد هاجر الهجرتين هجره الحبشة وهجرة المدينه وكان عمره عندما اسلم ثلاثين عاما

وقد شهد غزوة بدر وسائر المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم  وعندما هاجر الى المدينة
اخى الرسول صلى الله عليه وسلم بينه وبين سعد بن الربيع وكان عبد الرحمن ترك ماله بمكة  
واراد سعد بن الربيع ان يقسم معه ماله وان يزوجه احدى زوجتيه الا ان عبد الرحمن بن عوف تعفف عن
هذا فما كان منه الا انه رد عليه وماله وامراته وانما قال (بارك الله لك فى مالك واهلك انما دلنى على السوق)
فباع واشترى واصبح ذا مال

وقد ارسله رسول الله صلى الله عليه وسلم الى دومة الجندل ووصاه قائلا (غز بسم الله وفى سبيل الله فقاتل من
كفر بالله لا تغل ولا تغدر ولا تقتل وليدا وقال ان استجابوا لك فتزوج ابنه ملكهم)
فسار عبد الرحمن اليهم ومكث ثلاث ايام يدعوهم الى الاسلام فاسلم الاصبغ بن عمرو الكلبى وكان نصرانيا
وزعيم قومه فعندما اسلم الاصبغ اسلم معه نفر كثيرين من قومه وبالفعل تزوج من تماضر بنت الاصبغ التى انجبت
له ابى سلمة بن عمرو وقد عرفت فيما بعد بام ابى سلمة

شجاعة عبد الرحمن بن عوف ومكانته في الاسلام

ومم يدل على شجاعة عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه انه كان من النفر القليل الذين ثبتوا مع رسول الله فى احد
ولم يفروا كما فعل غيرهم  وبعد ان اسلم عبد الرحمن بن عوف  وكانت قريش قد بدات بتعذيب المسلمين
فذهب الى رسول الله مع نفر من الصحابه ليئذن لهم الرسول بمواجهة قريش الا ان الرسول رد عليه قائلا
(امرت بالعفو فلا تقاتلوا)

اما عن مكانته عند الرسول فقد ذهب عبد الرحمن الي الرسول صلى الله عليه وسلم  ليشكو  اليه خالد بن الوليد
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم لخالد (يا خالد لم تؤذى رجلا من اهل بدر لو انفقت مثل احد ذهبا ما ادركت
عمله ) فقال يارسول الله انهم يقعون فى فأرد عليهم فقال الرسول (لا تؤذوا خالدا فأنه سيف من سيوف الله صبه
الله على الكفار)

وكان ممن اختارهم عمر ليختاروا خليفه بعده وقد جاء فى بعض الروايات ان عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه
قال لاهل الشورى هل لكم ان اختار لكم وانتقى منها (اى ممن رشحهم عمر للخلافه قبل وفاته) فقال على بن ابى
طالب رضى الله عنه انا اول من رضى فانى سمعت رسول الله يقول عن عبد الرحمن (انت امين فى اهل السماء
وامين فى اهل الارض)

وكان عبد الرحمن بارعا فى التجارة وكان له كثرة فى المال ولكنه لم يكن عبدا لماله بل سيدا عليه حتى انه كان 
يقال اهل المدينه كلهم شركاء لابن عوف فى ماله (ثلث يقرضهم وثلث يسدد عنهم ديونهم وثلث يصلهم ويعطيهم)

وتوفى عبد الرحمن بن عوف فى عهد الخليفه عثمان بن عفان رضى الله عنهما فى عام 31 او 32 هجريا
ودفن بالبقيع وصلى عليه عثمان

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق