web analytics
معلومات طبية

ما هي حمى التيفود؟

حمى التيفود

images (11)
ما هي حمى التيفود؟

حمى التيفود تأتــي عن طريق تناول الطعام أو الشراب الذي تم تداوله من قبل شخص يحمل بكتيريا السلامونيلا التيفية ، أو إذا اختلطت مياه الصرف الصحي الملوثة بالمياه المستخدمة للشرب أو لغسل الطعام .
المياه الملوثة هي المصدر الأكثر شيوعاً للتيفود. وهذا هو السبب في كون التيفود مشكلة تبعث على القلق في المناطق المنكوبة التي تتعطل فيها إمدادات المياه ويتعطل تصريف مياه الصرف الصحي . وحمى التيفود مشكلة رئيسية في العالم النامي، وهو شائع في أفريقيا وأمريكا الجنوبية، ولكن يبدو أن الخطر الأكبر موجود في شبه القارة الهندية .

الأعــــــــراض

تشتمل الأعراض على :

* ظهور فجائي للحمى
* صداع شديد
* غثــيان
* ألم في البطن
* فقدان للشهية
* الإمساك أو الإسهال

من الممكن أن تكون هذه الأعراض شديدة جداً ، وهناك حالة من بين كل عشر حالات معرضة لخطر الوفاة ما لم يتم إعطاء العلاج .

باستخدام المضادات الحيوية يمكن تخفيض هذا بنسبة 1 في المائة ، على الرغم من أن العلاج باستخدام المضادات الحيوية يعتبر مشكلة متنامية . وقد تم الإبلاغ عن الأدوية المتعددة المقاومة لسلالات السلامونيلا التيفية في كل من آسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية .

الأسباب وعوامل الخطــــــــر

وهناك أنواع كثيرة من بكتيريا السالمونيلا، وبعضها موجود في المملكة المتحدة، ويسبب التهاب المعدة والأمعاء ولكن السلامونيلا التيفية عدوى أكثر خطورة .
وهناك 107 سلالة مختلفة من بكتريا السلامونيلا التيفية. فمثلاُ الباراتيفود يحدث بسبب بكتريا سالمونيلا أخرى، والباراتيفية (ألف، باء أو سي) هي شبيه التيفود ولكنها تعطي عادة عدوى أكثر اعتدالا .

الناس الذين أصيبوا بحمى التيفود يحملون البكتيريا في مجرى الدم والأمعاء أثناء المرض .ويمكن أن تنتقل العدوى من الأشخاص طالما أن البكتيريا باقية في أنظمتهم . ومعظم الناس مُعدية قبل وخلال الأسبوع الأول من فترة النقاهة

حوالي عشرة بالمائة من المرضى غير المعالجين يتخلصون من البكتيريا في مدة تصل إلى ثلاثة أشهر. وحوالي اثنين إلى خمسة في المائة، يتعافون من التيفود لكن يظلوا يحملوا البكتيريا، وتذرف في البراز الخاص بهم. ويسمى هؤلاء الناس الناقلين .

الشفــاء والعلاج

أي شخص يسافر إلى بلد بها مشكلة حمى التيفود ينبغي أن يتطعم ضدها

يمكنك الاختيار بين ثلاث جرعات من لقاح فموي أو جرعة واحدة من الحقن
وكلاهما فعال في منع العدوى بنسبة تصل إلى 75 في المائة، ولكن هناك اختلافات هامة بينهم، تشمل التكلفة وكم من الوقت لتوفر الحماية اللازمة . لأنه لا توجد فعالية بنسبة 100 في المائة، والنظافة الجيدة الصحية في السفر مهمة جدا

 

 

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق