web analytics
علاقتك بطفلك

كيف يكون الفطام بدون أي معاناة للأم و الطفل

images (3)

الفطام ، مرحلة من المراحل الصعبة التي تعاني منها الكثير من الأمهات ، والمعاناة بالطبع تكون واقعة علي عاتق كل من الأم والطفل معا فالأم في هذه المرحلة تعاني آلاما حادة من تراكم اللبن في الثدي ، ومن صراخ صغيرها وبكاءه ليل نهار طلبا للحليب ، والطفل يمر بمعاناة نفسية شديدة من حرمانه ثدي أمه واذا مانظرنا إلي غالبية الأمهات اللاتي قد فطمن أطفالهن الرضع نجد أن الغالبية العظمي تتبع نظام الفطام المفاجئ ، بمعني أنها توقف عملية الرضاعة مرة واحدة ، مما يتسبب في معاناة كبيرة لها ولطفلها ، وغالبية الأمهات اللاتي يقمن بهذه الطريقة يعتقدن أنها الطريقة المثلي للفطام، والحقيقة أنها طريقة خاطئة للغاية، و تسبب صدمة للصغير ومعاناة نفسية شديدة لأن الرضاعة التي ألفها منذ خروجه إلي هذه الدنيا لا تمثل له مصدر للغذاء فقط ، بل إنها مصدر للأمان والإطمئنان و الحب بالنسبة له ، وهي احتياج نفسي ضروري له في هذه المرحلة العمرية ، وإيقافك لها دون سابق إنذار يؤذيه نفسيا ، ولا ينبغي أن تكوني سببا في ذلك ، غير أن ايقافك المفاجئ للرضاعة قد يسبب لكي آلاما شديدة لعدة أيام ، وقد لا تتحملين حتي حمل طفلك أو ضغطه علي صدرك الممتلئ ، مما يشكل صدمه أخري لصغيرك فوق معاناته الأولي .

ما الحل إذا ؟

الحل بكل بساطة في الفطام التدريجي ، فهو أفضل طريقة لتجنب المعاناة التابعة لعملية الفطام ،كل ما عليكي عزيزتي الأم هو أن تقرري رغبتكي في بدء عملية الفطام ، ثم تبدأين فيها وتنهيها خلال أسبوع فقط

اليوم الأول والثاني تحاولين جاهدة في إلهاء طفلك عن الرضاعة في أثناء النهار وتكتفي فقط بالرضاعة الليلية ، وكلما كان الفطام بعد السنة الأولي من الرضاعة كلما كان عدد الرضعات الليلية أقل فاحرصي علي فطام طفلك في عمر أكثر من عام .

في اليوم الثالث و الرابع  حاولي تقليل الرضاعة الليلية والاكتفاء فقط بمرة أو مرتين وإذا استيقظ صغيرك طالبا رضعات أكثر ، ضميه إلي حضنك واربطي علي رأسه وامسحي عليها برفق فإن هذه الطريقة تساعده علي مواصلة النوم ولا تنسي أن تشبعيه بالطعام قبل النوم جيدا حتي لا يطلب منك الرضاعة الليلية

في اليوم الخامس لن يطلب منك الصغير الرضاعة الليلية وإذا طلبها يمكنك إعطاءه رشفة قليلة فقط ومن ثم اربطي علي رأسه وهذه الرشفة ستفيدك أنتي كثيرا في عملية تراكم اللبن في صدرك حيث أن القطع التدريجي لا يتسبب في تراكم الحليب في الصدر  والآلام التابعه له ، فقط الرضاعة كلما قلت كلما أرسلت إشارات للمخ بعدم وجود طلب علي اللبن فيقلل إ درار اللبن ، أما القطع المفاجئ أثناء رضاعة قوية وغزيرة يجعل كميات غزيرة من اللبن تتراكم في الصدر محدثة تلك الآلام الرهيبة

في اليوم السادس توقفي تماماً عن إعطاءه الثدي وسيكون الأمر بالنسبة له غير ذي قبل وقد لا يطلبه من الأساس .

وفي نهاية الأسبوع المقرر ستجدي أن طفلك قد اعتاد الأمر وأنك لا تعانين من أي مشاكل في الصدر ، وهكذا تكوني قد انتهيتي من عملية الفطام بدون أي معاناة .

شيماء سعد

أحب الصالحين ولسُت منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة ### وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءاً في البضاعة
إغلاق